Advertisement
طريقة عرض المواضيع: تاريخ الموضوع | التقييم | الزيارات | التعليقات | أبجدية

المبادئ الفنية والتعليمية وتطبيقاتها للمهارات الأساسية في الكرة الطائرة

القسم: الألعاب الجماعية / كرة الطائرة | الكاتب: Tamer El-Dawoody | تاریخ: 25 مايو 2015 | المشاهدات: 127

0

 

 

المبادئ الفنية والتعليمية وتطبيقاتها للمهارات الأساسية في الكرة الطائرة

      المهارات الأساسية هي الحركات التي تحتاج إلى أدائها في جميع المواقف التي تتطلبها اللعبة - بغرض الوصول إلى أفضل النتائج مع الاقتصاد التام في المجهود ولذلك يجب أن يجيدها كل لاعب إجادة تامة إذ عن طريقها يمكن التعاون مع أفراد الفريق في تنفيذ الخطط  الفنية الموضوعة للدفاع أو الهجوم والتي يرجى أن تنتهي  إلى فوز الفريق.

يعد إتقان الأداء للمهارات الأساسية للعبة الكرة الطائرة أهم العوامل التي تحقق للفريق النجاح والتقدم نحو التكامل والفوز إي أن نجاح الفريق يتوقف على مدى استطاعة أفراده جميعا أداء المهارات الأساسية بأنواعها بتوافق.

  وينبغي أن يؤدى جميع اللاعبين المهارات الأساسية كلها على مستوى متكافئ من المقدرة حتى يمكن لكل لاعب مقابلة احتياجات موقفه بالملعب، كما يجب تحليل المهارات الفنية إلى عناصر متعددة  ينبغي أن تتوافر في الحركة للحصول على أفضل النتائج. فمثلا في التدريب على الضربة الهجومية أو الإرسال من أعلى يجب أن يضرب اللاعب الكرة في أعلى منطقة يصل إليها وعلى ذلك يكون الغرض الأساسي من  تدريبه هو وصوله إلى هذه النقطة.

        لذلك فان أهمية تعلم المهارات الأساسية في الكرة الطائرة يرجع إلى إن طبيعة اللعبة تتطلب إجادة هذه المهارات إجادة تامة إذ أن عن طريق إجادتها وبالتعاون بين أفراد الفريق يمكن للفريق تنفيذ جميع الخطط المهارية والفنية المطلوبة للدفاع أو الهجوم.

كما أن مقابلة احتياجات قانون اللعبة عنصر هام من عناصر فن الحركة - وبالرغم من أن المهارات تبدو سهلة الأداء إلا أنها تتطلب بذل جهد كبير في إتقانها لصعوبة تنفيذها وذلك لما يفرضه قانون اللعبة من حيث:-

- لمس الكرة لفترة قصيرة يزيد من صعوبة الحركة.

- عدم السماح بملامسة الكرة للأرض يتطلب سرعة تلبية وسرعة رد فعل من اللاعبين.

- لمس الكرة بأطراف الأصابع فقط يجعل السطح المغطى من الكرة بسيط مما يصعب صحة ودقة تنفيذ الحركة.

- عدم زيادة عدد لمسات الكرة من أفراد الفريق الواحد عن ثلاث لمسات قد يؤدى إلى  عدم الدقة في الأداء.

- صغر الملعب نسبيا بالإضافة إلى سرعة سير الكرة وتغير المراكز يستلزم انتباها عاليا طول الوقت.

وغير ذلك من النواحي القانونية التي تستوجب الاهتمام الشديد ببناء اللاعب من الناحية الفنية الصحيحة للأداء حيث أنه العامل الأساسي لنجاح اللعبة.

        والعنصر الأخر الذي يجب مراعاته عند تعلم النواحي الفنية للعبة هو مدى احتياج خطط الفريق إليها - فمثلا يجب أن تعد الكرة على ارتفاع معين وتوجه إلى مكان معين أيضا وذلك تنفيذا لخطة الفريق في اللعب - وقد يكون هدف الضربة الهجومية هو توجيه الكرة إلى مكان خال بالملعب أو إلى لاعب معين لا يجيد الدفاع عن الضربات الهجومية- كما يجب أن يوجه الإرسال إلى أماكن معينة بدلا من الاعتماد على قوة الضرب فقط.

        ويعد إتقان المهارات الأساسية للكرة الطائرة من أهم العوامل التي تحقق للفريق النجاح والتقدم نحو التكامل والفوز أي أن نجاح الفريق يتوقف على مدى استطاعة إفراده أداء المهارات الهجومية والدفاعية بتفوق ولهذا ينبغي إن يؤدى جميع اللاعبين المهارات الأساسية كلها على مستوى متكافئ من المقدرة حتى يمكن لكل لاعب مقابلة احتياجات مركزه في الملعب.

        وعند تعليم المهارات يجب مراعاة القدرة الحركية واللياقة البدنية للاعب فمن الطبيعي أنه لا يمكن الحصول على ضرب هجومي جيد من لاعب ليس لديه القدرة على الوثب العالي واللاعب الذي يفتقر إلى قوة الذراعين لا يمكن الحصول منه على إرسال قوى أو ضربات هجومية قوية.

كما أن جنس اللاعب وتركيبه التشريحي وحالته العصبية وقدرته على التلبية السريعة من العناصر الهامة التي تتدخل في فن الحركة وتؤثر على حسن أدائها.

ويجب على المدرس أو المدرب إعطاء صورة واضحة وصحيحة لأداء المهارة كما يجب اكتشاف الأخطاء فور ظهورها وتصحيحها قبل أن يتمكن منها اللاعب.

 - وقد يكون للخطأ الواحد أسباب كثيرة، كما قد يكون للأخطاء الكثيرة سبب واحد فيجب مراعاة ذلك عند التصحيح ويجب أن نضع في الاعتبار عدم تصحيح أخطاء كثيرة في وقت واحد حتى لا يرهق اللاعب أو يشعر بالملل وحتى يكون لديه الرغبة في تصحيح أخطائه ذاتها.

 

ماهية رياضة الكرة الطائرة

القسم: الألعاب الجماعية / كرة الطائرة | الكاتب: Tamer El-Dawoody | تاریخ: 25 مايو 2015 | المشاهدات: 113

0

 

ماهية رياضة الكرة الطائرة

تعتبر لعبة الكرة الطائرة من أكثر الألعاب الجماعية التي تحقق فرص الممارسة والمنافسة والترويح، مما جذب إليها أنظار العالم من الأطفال والشباب وكبار السن من الجنسين وذلك لما تتميز به من إثارة ومهارات فنية ذات طابع مميز وخاص، ولقد نالت اهتمام الباحثين فحظيت بنصيب وافر من الأبحاث العلمية في المجال الرياضي بهدف تطوير القدرات البدنية والمهارية والخططية للاعبين للوصول بهم إلى أفضل المستويات.

 فمنذ ظهور الكرة الطائرة عام 1895 بأمريكا على يد (وليم مورجان) William Morgan المدير الرياضي لجامعة هوليوك وقد أطلق عليها اسم"مينونت mnonet " وكان وليم مورجان يعمل مع أحد رجال الأعمال الأمر الذي جعله يشعر بضرورة إدخال لعبة تناسب أعمارهم وتتناسب مع الجهد المبذول وفقا لقدراتهم الجسمانية والى جانب ذلك تعمل على الترويح عنهم في أوقات الفراغ ، ومن هذا الوقت بدء انتشار لعبة الكرة الطائرة في جميع الجامعات الأمريكية عن طريق جمعية الشبان المسيحية ثم بدء انتشارها في أوربا بعد نهاية الحرب العالمية الأولى وقد دخلت الكرة الطائرة مصر عن طريق مدارس الإرسالية الأمريكية عام 1935م  ثم انتشرت عن طريق جمعية الشبان  المسيحية وظلت لعبة الكرة الطائرة تحت أشراف اتحاد كرة السلة حتى تكون أول اتحاد خاص بها في  عام 1954م وحتى ذلك الحين أخذت تخطو بخطوات سريعة نحو التقدم  والتطور السريع.

       دخلت الكرة الطائرة الألعاب الأولمبية عام 1964م في دورة طوكيو ، وكانت اللعبة الجماعية الوحيدة التي دخلت الأولمبياد للمشاركة على مستوى الجنسين " رجال ، سيدات" فتنافست الدول في إعداد فرقها القومية لنيل شرف تمثيل دولهم والحصول على الميدالية الذهبية وسيادة العالم في هذه اللعبة سواء للرجال أو للسيدات ولقد تجسد هذا التنافس في ابتكار العديد من المهارات وتطويرها، وكذلك في وضع الخطط وطرق اللعب الهجومية والدفاعية وأيضا في استخدام طرق وأساليب التدريب الحديثة.

       وتحتل الكرة الطائرة مكانا مرموقاً في الأنشطة التنافسية الرياضية في مختلف المجالات كرياضة المستويات العالية، وأيضاً في مجال الترويح وشغل أوقات الفراغ، وذلك لمميزاتها العديدة مثل عدم الاحتكاك بين الفريقين ومناسبتها للمراحل السنية المختلفة ومناسبتها للأفراد من الجنسين وذلك لتوافر إمكانياتها المادية وصغر مساحة الملعب وسهولة ممارستها في الصالات الداخلية والملاعب الخارجية.


 

الذكاء والإبداع الرياضى

القسم: العلوم الإنسانية / علم النفس الرياضى | الكاتب: Tamer El-Dawoody | تاریخ: 25 مايو 2015 | المشاهدات: 123

0

 

المقدمة

يشغل الذكاء الانساني حيزاً كبيراً من اهتمام الباحثين في العلوم التربوية و الانسانية و البيولوجية , و قد تنوعت اساليب العلماء في تديد خصائص الذكاء و لكنهم واجهوا مشكلة اساسية و هي تحديد طبيعة هذا الذكاء , هل هو قدرة عقلية واحدة ام انه مجموعة من القدرات المستقلة , فالنظرة التقليدية للذكاء تعتبر الذكاء الانساني واحداً لا يتعدد يقاس بمجموعة من الاختبارات و اعتقد الكثيرون من المدرسين سابقاً بان اداء بعض الطلاب افضل من غيرهم بسبب تفوقهم في قدرات الذكاء الثابتة , فظلت النظرة محددة لفترة زمنية طويلة من حيث القدرات العقلية و اللفظية و الرياضية و اهملت قدرات الابداع و القدرات المكانية و الشخصية و الطبيعية و الاجتماعية , فظهرت العديد من النظريات رداً على النظرة الضيقة للذكاء تؤكد ان الذكاء الانساني يشتمل على قدرات عقلية متعددة مستقلة عن بعضها البعض و التي يمكن تسميتها بالذكاءات المتعددة و قد توصل (Gardner) الى وجود (8) ذكاءات متعددة هي :

(الذكاء اللغوي , الذكاء المنطقي , الذكاء الموسيقي , الذكاء الجسمي الحركي , الذكاء المكاني , الذكاء الذاتي , الذكاء الشخصي الاجتماعي , الذكاء التطبيقي) و اضيف اليها حديثاً الذكاء الوجودي [1].

 

 

· علماً ان الذكاء مفهوم غامض و من الصعب تحديده للاسباب الاتية [2]:

1- ينطوي على معاني عديدة ترتبط بالوراثة و البيئة و الناتج السلوكي التي يمكن الحصول عليها من اختبارات الذكاء .

2- الذكاء لا وجود له نوع من الوصف تنعت به فرد عندما يسلك سلوك معين باستمرار .

3- تم بحث الذكاء بواسطة علماء مختلفين من حيث الرؤية و الاتجاه .

4- الذكاء يرتبط بالنمو و الخبرات السابقة .

5- القدرة على التعلم و التكيف و الابتكار .

الرياضة و الذكاء :

لطالما كان من المسلم بان التمرينات الرياضية تقلل من خطر الاصابة بمرض القلب و بعض انواع السرطان و كذلك الاصابة بداء السكري من النوع الثاني بالاضافة الى تقليل فرص الاصابة بامراض الشيخوخة و السمنة و الام اسفل الظهر و اصبح الان في وسع محبي ارتياد الصالات الرياضية توقع تعزيز قدراتهم الدماغية فعبارات مثل (العقل السليم في الجسم السليم) او عبارة : " جسد انشط يساوي عقلاً انشط " .

 

كتاب الاختبارات والمقاييس

القسم: الاختبارات والمقاييس / كتب رياضية | الكاتب: Tamer El-Dawoody | تاریخ: 3 مايو 2015 | المشاهدات: 857

0

 

كتاب الاختبارات والمقاييس
لتحميل الكتاب 
 
يجب عليك التسجيل قبل لتتمكن من مشاهدة النص او الرابط

 

متطلبات التدريب الرياضي للمستويات العالية

القسم: العلوم الإنسانية / التدريب الرياضى | الكاتب: Tamer El-Dawoody | تاریخ: 29 أبريل 2015 | المشاهدات: 369

0

 

متطلبات التدريب الرياضي للمستويات العالية
أولا : اللاعب الموهوب ، يجب أن ينتقي لاعب المستويات العالية انتقاء خاص بدنياً ومهارياً وفسيولوجياً ونفسياً إلى جانب المواصفات الجسمية الخاصة بنوع النشاط الممارس ، فالبطل يولد ولا يصنع، ويعمل المدربون جاهدين لصنع بطل ن ولا يمكنهم ذلك ما لم تتوافر فيه خصائص البطل ، وبذلك يجب أن يكون اللاعب موهوباً أي يتصف بتلك المواصفات الخاصة بنوع النشاط الممارس ، إن تحسن مستوى اللاعب أثناء التدريب لا يعني " صنع بطل " فالتدريب عمليـة مؤداها تحسن المستوى إلى الحسن فالأحسن ، وبذلك فالفروق الفردية في القدرات المختلفة هي التي تحدد " ميلاد بطل " فهذا اللاعب تتحسن أرقامه أو مستواه بنسبة كبيرة … وآخر بنسبة متوسطة ، وثالث بنسبة قليلة فلكل لاعب إمكانات خاصة لا يمكن تخطيها ، هذه الإمكانات هي التي تحدد شكل البطل ذي المستوى المتميز .
فلاعب كرة القدم مثلا … لا يمكن أن يكون بطلا في رمي المطرقة … وبطل المصارعة لا يمكن أن يكون نجماً في كرة السلة … فلكل لعبة أو فاعلية رياضية مواصفاتها وأبطالها ، ولذلك فمن أهم عمليات التدريب المبكرة هي انتقاء اللاعبين وتوجيههم نحو فعالياتهم وألعابهم المناسبة بعد إجراء الاختبارات الخاصة والمقننة لذلك … ويساعد في ذلك عمليات التنبؤ والتي احتلت أساساً من أسس اختيار وانتقاء الموهوبين رياضياً .
ثانيا : المدرب بمواصفات خاصة ، إن العمل مع لاعبين ذوى مستويات متميزة منذ نعومة أظافرهم يحتاج إلى نوعية معينة من المدربين المؤهلين لهذا القطاع العام والصعب ، فالمدرب المثقف والدارس والمتطور دائماً والذي يقف عند أحدث ما وصلت إليه فنون اللعبة وتطور خططها ونواحيها الفنية تكنيكياً وتكتيكياً ، هذا بالإضافة إلى تمتعه بشخصية قيادية قوية ، هو المدرب ذو المواصفات التي تؤهله للعمل مع هؤلاء الأبطال ، فتاريخ المدرب الرياضي ودرجة ثقافته ومستواه الأكاديمي وإطلاعه هي من أهم العناصر التي تجيز له المرور إلى مهنة التدريب في هذا القطاع الحيوي من التدريب الرياضي.
فإذا كان المدرب بصفة عامة يتطلب منه أن يكون مثقفاً ومؤهلاً ، فالمدرب في مجال رياضة المستويات وبصفة خاصة يجب أن يتخطى ذلك إلى مستويات متقدمة من الثقافة والتأهيل … مجال التخصص حتى يكون مردود ذلك إيجابياً على المستوى بصفة عامة ، فالإطلاع على نتائج البطولات العالمية والأولمبية ودراسة محتوى برامج الأبطال وتتبع أخبار ونتائج مستوياتهم من الأمور الهامة التي يجب أن يقف عليها المدرب المؤهل لتدريب المستويات العليا .
 

نظرة في التخطيط الرياضي

القسم: العلوم الإنسانية / التدريب الرياضى | الكاتب: Tamer El-Dawoody | تاریخ: 29 أبريل 2015 | المشاهدات: 332

0

 

نظرة في التخطيط الرياضي
ان تحقيق النتائج وتطوير المستوى في البطولات والمنافسات لا يتم الا من خلال الاعتماد على اعداد برامج تدريبية متنوعة وقد تصل هذه البرامج الى عدة سنوات وهذا يتطلب من الرياضيين ان يبذلوا جهدا تدريبيا عاليا فضلا عن توفر الجانب الغذائي والصحي الذي يرافق العملية التدريبية ، هذا الامر يشكل لنا اسلوبا ونمطا صحيحا من اجل خلق منافسة بين الرياضيين وليس من خلال استخدام وسائل غير صحيحة او غير مشروعة ، وان التدريب العلمي المنظم سيسهم في تحقيق الوصول الى نتائج افضل مع الابتعاد عن استخدام الارتجالية في العملية التدريبية لكون ذلك يؤثر سلبا على النتائج اذ ان العملية التدريبية المخطط لها جيدا ستعود الى تحقيق المستويات الافضل وهذا الهدف ينشده جميع العاملين في هذا الميدان .
ان هذه المقدمة هي البداية للدخول الى اساسيات التخطيط الرياضي التي نبدأ بها بالمفاهيم وهي :
-التخطيط الرياضي: عملية واعية يتم بموجبها اختيار افضل الطرق ليكفل بذلك تحقيق الهدف .
-التخطيط الرياضي: عملية واضحة ومنظمة تتطلب التقييم والمقارنة بين الاطار وما يقابله في الخطة .
-التخطيط الرياضي: التفكير قبل القيام بالعملية التدريبية او الواجب المطلوب .
-التخطيط الرياضي: عملية تنبؤ ليظهر دراسة الواقع وما يتضمنه من اخفاقات وما هي مستلزمات تجاوزها لتحقيق الهدف .
 
اهمية التخطيط الرياضي
ان اهمية التخطيط الرياضي ترتكز على وضع حد لاي عمل غير مدروس والذي تكون نتائجه سلبية وغير صحيحة ، لذا فأن التخطيط في المجال الرياضي لاتقل عن اهمية ذلك عن العلاقة المقصودة بين( الاقتصاد والسياسة )اذ تضع حد لاي عمل غير مدروس ، لذا اخذ المدربون العاملون في هذا الميدان بالاعتماد على التخطيط لكونه يعتبر ركيزة اساسية ليضمن لنا نجاح العملية التدربية وبهذا يقع على المدرب قبل وضعه الخطة ان يهيأ مستلزمات التدريب والتخطيط كي تكون الخطة واقعية وسهلة التطبيق ، هذا مما سيجنبنا الارتجالية في العمل وان تكون الخطط التدريبية واقعية ليؤمن تحقيق الوصول الى النتائج او يمكن التوصل الى اعتبار التخطيط افضل وسيلة لتطور وتحسن المستوى للوصول الى المستوى الرياضي العالي ، لذا فأن التخطيط ضرورة يشمل جميع مراحل المتدربين (مبتدئين، ناشئين، متقدمين) .
 

المزايا الواجب توافرها في التدريب طويل الامد

القسم: العلوم الإنسانية / التدريب الرياضى | الكاتب: Tamer El-Dawoody | تاریخ: 29 أبريل 2015 | المشاهدات: 331

0

 

 
المزايا الواجب توافرها في التدريب طويل الامد
إن التنظيم الثابت للتدريب عند التكيف لعمل عضلي معين يؤدي إلى أن يستجيب الجسم للمؤثرات الواطئة ، ولذلك ينبغي على المدربين زيادة فاعلية عمليات التكيف لكل سنة من سنوات التدريب طويل الامد وهذا يساعد وبشكل آبير إلى تحفيز عمليات التكيف .
ومن خلال ذلك من الممكن فرز عدد من الطرق التي ينبغي أن تسير بموجبها العملية التدريبية في التدريب طويل الامد وهي:
١- مضاعفة الحجم الاجمالي للتدريب عند التخطيط والذي ينفذ خلال السنة التدريبية .
٢- التخصص الرياضي الدقيق والذي يظهر في الوقت المناسب والذي ينسجم مع الوضع الحالي للرياضي للوصول الى المستوى العالي .
٣- الزيادة في عدد الوحدات التدريبية من سنة لاخرى .
٤- الزيادة في عدد الدوائر الصغيرة .
٥- الزيادة في عدد الوحدات التدريبية داخل الدائرة التدريبية الصغيرة ذات الاحمال التدريبية الكبيرة .
 

مراحل التدريب الرياضي

القسم: العلوم الإنسانية / التدريب الرياضى | الكاتب: Tamer El-Dawoody | تاریخ: 29 أبريل 2015 | المشاهدات: 376

0

 

مراحل التدريب الرياضي
ويمكن تقسيم التدريب الرياضي لسنوات طويلة إلى المراحل التالية :
١- مرحلة الاعداد الاساسي الاولى ( القاعدي ) .
٢- مرحلة الاعداد القاعدي التخصصي .
٣- مرحلة الانجازات .
٤- مرحلة الحفاظ على الانجازات
١- مرحلة الاعداد الأساسي الأولى ( القاعدي )
إن الواجبات الاساسية للتدريب في هذه المرحلة هو تنمية الصفات البدنية للفتيان ، وإزالة النواقص التي تعترض طريق نموهم وتكوين حصانة ألية متنوعة لتحسين وتعزيز صحتهم بحيث يصبحوا قادرين على استيعاب العادات الحرآية المتنوعة .
وفي هذه المرحلة يجب أن تكون التمارين التخصصية غير آبيرة وإن سعي المدربين من مضاعفة حجم تمارينالاعداد التخصصي في هذه المرحلة من أجل بلوغ أعلى النتائج الرياضية للفتيان سيؤثر فيما بعد بصورة سلبية على نمو لياقتهم البدنية وعند تنفيذ عمل باتجاه محدد في مرحلة الاعداد الاساسي الاولى الذي عادة ما يشمل الفئة ١٣ سنة فلابد أن نأخذ بالاعتبار المزايا الحرآية للفتيان باعمار مختلفة . - العمرية من ١١ وإن التنمية الطبيعية للصفات البدنية الاآثر آثافة تتخذ موقعا في هذه المرحلة ومن ثم تتباطأ بصورة آبيرة وقد تتوقف بالكامل ، إذ أن الوتيرة الطبيعية لنمو الصفات البدنية تجعل من غير المفيد استخدام وسائل تدريبية ذات تاثير آبير إن التدريب في هذه المرحلة هو الحفاظ على اتجاه الاعداد العام ثم التخصص التدريجي في الاتجاه الذي يتلائم مع التطور في هذا النوع من الرياضة وان السمة الاساسية لديناميكية الحمل هو الزيادة التدريجية التي تتحقق في نهاية هذه المرحلة .
 

عناصر اللياقة البدنية

القسم: التدريب الرياضى / اللياقة البدنية | الكاتب: Tamer El-Dawoody | تاریخ: 29 أبريل 2015 | المشاهدات: 445

0

 

السرعة ، القوة ، الرشاقة ، المرونة ، التحمل ، التوازن ، التوافق

(السرعة ، القوة ، الرشاقة ، المرونة ، التحمل ، التوازن ، التوافق)
اللياقة البدنيةهي مستوي الحالة البدنية التي يعتمد عليها الرياضي في مكونات اللياقة البدنية الخاصة برياضته والتي يتم قياسها بأجهزة القياس والاختبارات العلمية ومقارنتها بالمستوي الامثل.
تعرف القوة العضلية بأنها المقدرة علي استخدام ومواجهة المقاومات المختلفة.
أو قدرة العضلة في التغلب علي مقاومة خارجية أو مواجهتا.
أهمية القوة العضلية:
—————–
•تعتبر القوة العضلية أحد مكونات اللياقة البدنية.
القوة العضلية تستخدم كعلاج وقائي ضد التشوهات والعيوب الخلقية والجسمية.
•أثبت ( ماك كلوى ) أن الأفراد الذين يتمتعون بالقوة العضلية يستطيعون تسجيل درجة عالية من القدرة البدنية العامة.
•تعتبر عنصر أساسي أيضا في القدرة الحركية.
•لا يوجد نشاط بدني رياضي يمكنه الاستغناء عن القوة.
•لها دور فعال في تأدية المهارات بدرجة ممتازة.
القوة العضلية تكسب الفتيان والفتيات تكوينا متماسكا في جميع حركاتهم الأساسية.
العوامل المؤثرة فيها:
 

الإعداد الخططي

القسم: العلوم الإنسانية / التدريب الرياضى | الكاتب: Tamer El-Dawoody | تاریخ: 29 أبريل 2015 | المشاهدات: 322

0

 

الإعداد الخططي
خطة البحث
مقدمة
1-مفهوم و أهمية و أهداف عمليات الإعداد الخططي.
2-مفهوم و أنواع الخطط.
3-مراحل الإعداد الخططي.
4-التفكير و السلوك الخططي
5-أقسام الإعداد الخططي.
6-دورة و كفاءة العمليات العقلية.
7-الإعداد الخططي في التدريب السنوي.
الخاتمة.
مقدمة: إن من بين الأسس الهامة والقواعد التي اعتمدت في التدريب الرياضي الحديث هب الإعداد الخططي، حيث يشمل كل من الإعداد البدني والإعداد النفسي، والذهني، والمعرفي، إذ تعتبر أساس الإعداد الخططي، فما المقصود بالإعداد الخططي وأين تكمن أهميته؟
I-مفهوم و أهمية و أهداف و فعاليات الإعداد الخططي:
1-مفهوم الإعداد الخططي:هو تعلم وإتقان تفاصيل المعارف و التعليمات و التحركات والمناورات التي يمكن استخدامها طبقا لطبيعة متطلبات المنافسة لتحقيق أهداف المنافسة في القواعد الرياضية.
2-أهمية الإعداد الخططي:
 
الخلف التالى