المكتبة الرياضية الشاملة - https://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    دراسة تقويمية لإدارة العلاقات العامة بالاتحادات الرياضية بجمهورية مصر العربية

    قسم : مقالات رياضية الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 14 يناير 2023 مشاهدة:92 شكوى

    دراسة تقويمية لإدارة العلاقات العامة بالاتحادات الرياضية بجمهورية مصر العربية 

    المقدمة ومشكلة البحث :

    أصبحت الإدارة الحديثة جزءاً لا يتجزأ من المنظمات والمجتمعات المعاصرة والتى يجب عليها أن تتفاعل مع مشكلات واحتياجات تلك المنظمات والمجتمعات ولذا فإن الإدارة الحديثة أصبحت لزاماً عليها أن تتميز بالقدرة على التكيف مع التغير المستمر والتطور المتنامى فى مختلف مجالات الحياة فى المجتمعات المختلفة وذلك من خلال اكتسابها لأنماط منظمة مرنة ومتداخلة وبما يتناسب مع طبيعة العمليات والأدوار التى تؤديها .



    ولقد نشأت العلاقات العامة بمولد الإنسان ونشأت بظهور المجتمع البشري وتطورت مع تطور أنماط وصور الحياة المختلفة حيث أنها ظاهرة اجتماعية لابد وأن توجد لنتيجة طبيعية للتفاعل الاجتماعي بين الأفراد والمنظمات بمختلف أنواعها .

    والعلاقات العامة وظيفة إدارية تساعد على إقامة قنوات من الاتصال من خلال توطيد التفاهم والقبول والتعاون بين هيئة ما وجمهورها ويشمل ذلك سيطرة الهيئة على المشكلات والمسائل التى تواجهها ، مما يساعد إدارة الهيئة على أن تكون على علم بما يدور أوساط الرأى العام ، كما يساعد على تحديد مسئولية الإدارة تجاه المصلحة العامة وذلك يجعل إدارة الهيئة قادرة على التفاعل مع المتغيرات التى تحدث لكونها وسيلة تبوء بما يدور فى الأفق من خلال استخدام البحث العلمى والتفاعل مع وسائل الاتصال وتقنيتها مع وسائل الاتصال وتقنيتها المتجددة .

    ويعد التقويم من أهم العوامل التى تؤثر تأثيراً مباشراً على العملية الإدارية ، فهو يقيس مدي القرب أو البعد عن الأهداف المرسومة بأسلوب علمي يتصف بالاستمرار والشمول والدقة ، وللتقويم أهمية كبري فعن طريقة يمكن للقائمين بالعمل معرفة وقياس مدي مطابقة ما تم إنجازه من أعمال ، كذلك يتضمن التقويم دراسة الآثار التى تحدث نتيجة تدخل بعض العوامل والظروف التى ساهمت فى تحقيق الأهداف ، وكذا التعرف على المشكلات والعقبات التى تعطل أو تحول دون تحقيق الأهداف ، ثم محاولة التغلب على المشكلات ووضع الحلول المناسبة لها .

    والتقويم فى مجال العلاقات العامة يعني قياس النتائج الفعلية المتحصلة من خلال تطبيق البرامج الموضوعة للعلاقات العامة وتحديد الانحرافات الحاصلة ومن ثم وضع الإجراءات التصحيحية لتقويم هذه الانحرافات وضمان فاعلية البرامج وتحقيق الأهداف المنشودة .

    وتعتبر الاتحادات الرياضية من الهيئات التى لها دورا كبيرا فى تحقيق الأهداف العامة للدولة حيث أنها تهدف الى وضع السياسة العامة التى تحقق نشر الألعاب المختلفة والارتقاء بمستواها ، وكذلك إدارة شئون الألعاب المختلفة من جميع النواحى ( الفنية ، المالية ، التنظيمية ) وتنفيذها والإشراف عليها ، والمحافظة على القواعد والمبادئ الدولية وتنظيم وتطبيق الاحتراف فى حدود قواعد الاتحادات الدولية ، وتنظيم البطولات والمسابقات ووضع القواعد والمبادئ الخاصة بها ، وكذلك إعداد الفرق والمنتخبات التى تمثل جمهورية مصر العربية فى البطولات الاوليمبية والعالمية والدولية والقارية والإقليمية ، وتنسيق الجهود بين مختلف الهيئات الأعضاء فى الاتحاد والعمل على تسوية ما قد ينشأ من خلاف وذلك فى ضوء اللوائح المعمول بها فى إطار السياسة العامة للمجلس الأعلى للشباب والرياضة ، وكذلك دعم التمثيل المصرى فى الاتحادات الدولية والقارية بما يكفل التواجد المصرى . 

    وتعتبر العلاقات العامة من أهم الموضوعات الضرورية التى شغلت اهتمام المسئولين فى المجال الإداري بصفة عامة وفى المجال الرياضي بصفة خاصة ، حيث بدأت معظم الهيئات الرياضية فى الاهتمام بالعلاقات العامة بها منذ آن قصير وان معظم هذه الهيئات تضم مسئولا عن العلاقات العامة بها ضمن هيكلها الوظيفى ، وإن العلاقات العامة يجب أن تقوم على تقوية العلاقات بين كل أطراف الهيئة ( مجلس الإدارة ، أعضاء ، عاملين ، جهات خارجية .... الخ ) فإنها أيضا يجب أن تكون لها صفة العموم بمعنى أن مسئول العلاقات العامة يجب ألا يعمل فقط مع رئيس الهيئة أو مديرها ولكنه يجب أن يعمل مع كل من فى الهيئة ويوضح أدوارهم ويذكرهم بالسلبيات التى يمكن أن تواجههم وكذلك يجب أن يدعم العلاقات الداخلية بين أفرارد الهيئة وأيضا العلاقات الخارجية بين الهيئة والهيئات الأخرى التى تتعامل معها . 

    لذلك نجد أن هناك فرقا كبيرا بين العلاقات العامة فى المجال الرياضى وخصوصا فى المجال الداخلى وهو ما يسمى بالعلاقات العامة الداخلية بين العاملين او داخل الاتحاد الرياضى وأيضاً العلاقات العامة الخارجية وتعنى العلاقات بين الاتحاد والهيئات الاخري من خارج الاتحاد ويتعاملون معهم ويتصلون بهم مثل علاقة الاتحاد بمجالس إدارات الاتحادات العربية والقارية والدولية كذلك علاقة الاتحادات الرياضية بمناطقها وعلاقة هذه الاتحادات بالمجلس الأعلى للشباب والرياضة واللجنة الاوليمبية والهيئات الخارجية التابع لها هذا الاتحاد . 

    ومن خلال ما سبق يرى الباحث أن مجال العمل فى الاتحادات الرياضية يتطلب من العلاقات العامة تحقيق وظائفها من خلال تطبيق مجموعة من البرامج التى بها الكثير من نواحى القصور فى التخطيط والتنفيذ ، وكذلك تأهيل وصقل العاملين بالعلاقات العامة بالاتحادات الرياضية يؤدي إلى القيام بواجباتهم الوظيفية على أكمل وجه ويترتب على ذلك إمكانية الارتقاء بمكانة العلاقات العامة والذى يمكن أن يؤدى الى تقوية صورة ومكانة الاتحادات الرياضية سواء أمام الرأى العام الداخلى او الخارجى ، وكذلك يجب على العلاقات العامة أن تساعد على توضيح ونشر المعلومات والبيانات والأهداف الخاصة بالاتحادات الرياضية سواء للجمهور الداخلى او الخارجى مما يعمل على نشر الرياضة التى يديرها الاتحاد والتي تؤثر على انتشار قاعدة الممارسين لهذه الرياضة ومن ثم تحقيق الاتحاد لأهدافة العامة.

    ومن هنا يرى الباحث انه من الضروري التعرف على دور العلاقات العامة داخل الإتحادات الرياضية المصرية نحو تحقيق أهدافها ووظائفها والتى لو حققت بنجاح هل ستؤثر على مستوى الارتقاء بالاتحاد فى جميع جوانبه سواء أن كانت فنية أو إدارية أم إنها لن تؤثر ، وكذلك أن لم تقم العلاقات العامة بهذه الأهداف والوظائف هل ستؤثر على مستوى ومكانة الاتحاد وعدم قدرته على تحقيق أهدافه ووظائفه سواء كانت فنية او اداريه أم إنها لن تؤثر .

    وقد أجريت بعض الدراسات التى تناولت دور العلاقات العامة فى المجالات المختلفة مثل دراسة " نيكولاس كيبكورير  " (1997 ) ، " مي عبد الواحد " (1998) ، " ريم أحمد " (2003 ) ، ومن خلال إطلاع الباحث على الدراسات والبحوث السابقة لم يجد الباحث ـ على حد علمه ـ دراسات تناولت تقويم العلاقات العامة فى الاتحادات الرياضية بجمهورية مصر العربية مما دعي الباحث إلى إجراء هذا البحث .

    هدف البحث :

    يهدف البحث إلى " تقويم العمل الإداري للعلاقات العامة بالاتحادات الرياضية بجمهورية مصر العربية " .

    تساؤلات البحث :

                  فى ضوء هدف البحث يضع الباحث التساؤلات التالية :

    1. ما هو الواقع الفعلي لإدارة العلاقات العامة بالإتحادات الرياضية بجمهورية مصر العربية ؟
    2. هل توجد فروق دالة إحصائيا بين الاتحادات الرياضية بمستويات الإنجاز المختلفة (حققت إنجاز " أولمبي ـ دولي ـ قاري "، لم تحقق إنجاز ) فى استبيان دراسة تقويمية لإدارة العلاقات العامة بالإتحادات الرياضية بجمهورية مصر العربية ؟ 
    3. هل توجد فروق دالة إحصائيا بين محاور إستبيان " دراسة تقويمية لإدارة العلاقات العامة بالإتحادات الرياضية بجمهورية مصر العربية " ؟

    خطة وإجراءات البحث :

    منهج البحث :

    استخدم الباحث المنهج الوصفى ( أسلوب الدراسات المسحية ) بخطواته وإجراءاته وذلك  لمناسبته لتحقيق أهداف البحث .

    مجتمع البحث :

    يتمثل مجتمع البحث فى العاملين بالاتحادات الرياضية بجمهورية مصر العربية والبالغ عددهم ( 721 ) سبعمائة وستة وثلاثون فرداً والمتمثلين فى :

    1. أعضاء مجالس الإدارات .
    2. مديري الاتحادات .
    3. أخصائي العلاقات العامة .

    وذلك من إجمالي الاتحادات الرياضية البالغ عددها ( 46 ) ستة وأربعون اتحاداً .

    عينة البحث :

    قام الباحث باختيار ثلاثة اتحادات من كل مستوي إنجاز وفقاً لمستويات الإنجاز وهى       ( حقق إنجاز " المستوي الاولمبي ، المستوي العالمي ، المستوي القاري " ، لم يحقق إنجاز ) خلال الأربعة أعوام الأخيرة  ( 2003م وحتي 2006م ) ، وقام الباحث باختيار عينة البحث من العاملين بالاتحادات الرياضية المصرية قيد البحث بالطريقة الطبقية العمدية والبالغ قوامها ( 183 ) مائة وثلاثة وثمانون فرداً وبنسبة مئوية قدرها (25%) من المجتمع الأصلي ، وقد تمكن الباحث من استيفاء عدد ( 104 ) استبيان من الاستبيانات التى تم عرضها على عينة البحث .

     

    أدوات جمع البيانات :

    استخدم الباحث لجمع بيانات البحث ألأدوات الآتية:

    1 ـ تحليل الوثائق والسجلات .

    2 ـ المقابلة الشخصية .

    3 ـ استمارة استبيان دراسة تقويمية لإدارة العلاقات العامة بالاتحادات الرياضية بجمهورية مصر العربية .

    الاستخلاصات والتوصيات :

    أولاً : الاستخلاصات : 

    في ضوء نتائج البحث توصل الباحث إلى الاستخلاصات التالية : 

    1 ـ فيما يتعلق بمحور وظائف العلاقات العامة :

    أ- الأشراف على إعداد وإقامة الندوات والمؤتمرات والحفلات والاجتماعات الخاصة بالاتحاد .

    ب- تقوم بالإشراف على إصدار المطبوعات والمنشورات والكتيبات الداخلية والخارجية .

    ج- تقوم العلاقات العامة بالاتحاد بحل الأزمات سواء مع الجمهور الداخلي أو الخارجي .

    2 ـ فيما يتعلق بمحور التخطيط لأنشطة العلاقات العامة :

    أ- أهداف العلاقات العامة بالاتحاد معروفة وواضحة للعاملين بها .

    ب- يتم ترتيب وتحديد أهداف العلاقات العامة بالاتحاد وفقاً  لاولوياتها .

    ج- تقوم العلاقات العامة بالإعلام عن أهداف الاتحاد وتوضيح سياساته للمتعاملين معه .

    3 ـ فيما يتعلق بمحور الجوانب التنظيمية للعلاقات العامة :

    أ- هناك اهتمام من قبل مجلس الإدارة بتطبيق اللوائح والقوانين المنظمة للعمل بالعلاقات العامة بالاتحاد .

    ب- العلاقات العامة داخل الهيكل التنظيمي بالاتحاد تابعة لمجلس الإدارة مباشرة .

    ج- يوجد تنسيق كامل بين العلاقات العامة والإدارات الأخرى بالاتحاد فى تنفيذ الأعمال .

    4 ـ فيما يتعلق بمحور وسائل الاتصال بالعلاقات العامة :

    أ- تعتبر العلاقات العامة بالاتحاد هى وسيلة الاتصال الرئيسية للجماهير الداخلية والخارجية .

    ب- تعتبر الرسائل الإعلامية الدورية من قبل العلاقات العامة بالاتحاد من أهم الوسائل لنشر أنشطة وبرامج الاتحاد .

    ج- تستخدم العلاقات العامة بالاتحاد فى الاتصال التلفزيون .

    5 ـ فيما يتعلق بمحور نظم القيادة بالعلاقات العامة :

    أ- يتم اتخاذ القرارات داخل العلاقات العامة من خلال التشاور بين المسئولين والأخصائيين العاملين بها .

    ب- يسمح للأخصائيين بالعلاقات العامة بالمشاركة فى اتخاذ القرار ولكن فى النهاية يتم تنفيذ القرار من قبل مجلس الإدارة .

    ج- يتم إتباع أسلوب القيادة الديكتاتورية فى التعامل بين مجلس إدارة الاتحاد والعلاقات العامة .

    6 ـ فيما يتعلق بمحور الأخصائيين العاملين بالعلاقات العامة :

    أ- يشترط فى اختيار الأخصائيين بالعلاقات العامة الإلمام بلغات أجنبية .

    ب- مسئولي العلاقات العامة بالاتحاد لديهم التفاصيل الكاملة بعلاقة الاتحاد مع الجماهير الداخلية والخارجية .

    ج- يتم توقيع الجزاءات لمعاقبة المقصرين من العاملين بالعلاقات العامة بالاتحاد .

    7 ـ فيما يتعلق بمحور النظم الرقابية بالعلاقات العامة :

    أ- يوجد قصور فى تقويم أنشطة العلاقات العامة بسبب عدم وجود ميزانية للصرف على عملية التقويم .

    ب- يتم تقويم العمل بالعلاقات العامة بواسطة مقارنة الأهداف الموضوعة بما تم تحقيقه من الأعمال .

    ج- لا يتم الاستفادة من عملية التقويم بسبب عدم تنفيذ نتائج تلك العملية .

    8 ـ وجود فروق دالة إحصائيا بين الأتحادات الرياضية بمستويات الإنجاز المختلفة ( حققت      إنجاز " أولمبي ـ دولي ـ قاري " ، لم تحقق إنجاز )  دراسة تقويمية لإدارة العلاقات العامة بالاتحادات الرياضية بجمهورية مصر العربية وفى اتجاه الاتحادات المحققة للإنجاز .

    9 ـ وجود فروق دالة إحصائيا بين محاور استبيان دراسة تقويمية لإدارة العلاقات العامة بالاتحادات الرياضية بجمهورية مصر العربية حيث جاء فى الترتيب الأول محور التخطيط لأنشطة العلاقات العامة ، بينما جاء فى الترتيب الثاني محور وسائل الاتصال بالعلاقات العامة ، كما جاء فى الترتيب الثالث محور الجوانب التنظيمية للعلاقات العامة ، بينما جاء فى الترتيب الرابع وظائف العلاقات العامة ، كما جاء الترتيب الخامس محور نظم القيادة بالعلاقات العامة ، بينما جاء فى الترتيب السادس محور النظم الرقابية بالعلاقات العامة ، بينما جاء فى الترتيب السابع والأخير محور الأخصائيين العاملين بالعلاقات العامة . 

    ثانياً : التوصيات : 

     فى ضوء نتائج البحث وتقييم العلاقات العامة داخل الاتحادات الرياضية بجمهورية مصر العربية توصل الباحث إلى وضع مقترحات لتقويم أنشطة العلاقات العامة فى النقاط التالية :

    أولاً : بالنسبة لوظائف العلاقات العامة :

    1. العمل على تغيير طبيعة ومهام واختصاصات العلاقات العامة بحيث تستهدف بناء الجسور وإيصال الروابط بين الاتحادات وجماهيرها بمختلف شرائحها .
    2. العمل على ممارسة أكثر نشاطات العلاقات العامة كفاءة فى مواجهة الأزمات التى تتعرض لها الاتحادات الرياضية مثل اللقاءات الرسمية مع الإعلاميين ، والحملات الإعلامية التلفزيونية والصحفية .
    3. وجود استراتيجية إعلامية ثابتة خاصة بالعلاقات العامة لمواجهة أى أزمة يتعرض لها الاتحاد .
    4. تحسين صورة مهنة العلاقات العامة لدى العاملين بالإدارات المختلفة بالاتحادات الرياضية ، ولدى مجالس الإدارات على وجه الخصوص .

    ثانياً : بالنسبة لتخطيط أنشطة العلاقات العامة :

    1. أن تعمل العلاقات العامة على إتباع الأساليب الحديثة فى  تخطيط أنشطتها لمواجه التقدم العلمى والتكنولوجي .
    2. توفير المخصصات المالية والإمكانيات الفنية اللازمة لدعم كفاءة أنشطة العلاقات العامة وما يمكنها من توسيع نطاق خططها وبرامجها لمقابلة الاحتياجات المستمرة للوظائف الإدارية المختلفة وبما يتفق مع الأهداف العامة للاتحادات الرياضية .
    3. وضع مجموعة من البرامج الخاصة بالعلاقات العامة لتحقيق أهدافها مع تحديد الجداول الزمنية لتنفيذ هذة البرامج .
    4. قيام جهاز العلاقات العامة بوضع البرامج التنفيذية بالتنسيق مع مسئولى الإدارات الأخرى ومجلس إدارة الاتحاد .

    ثالثاً : بالنسبة للجوانب التنظيمية للعلاقات العامة :

    1. إعادة هيكلة الهياكل التنظيمية بالاتحادات الرياضية لتصحيح الأوضاع الخاطئة للعلاقات العامة ووضعها فى المستوى الادارى المناسب لأهمية الدور التى تلعبة داخل وخارج الاتحادات الرياضية .
    2. وضع توصيف وظيفى للأخصائيين العامليين بالعلاقات العامة لمنع التداخل فى الاختصاصات فيما بينهم والاعتماد على مبدأ تقسيم العمل بحيث يضم جهاز العلاقات العامة بالاتحادات الرياضية العدد الكافى لأداء المهام الذى يشتمل عليا التوصيف   الوظيفي . 
    3. اهتمام الاتحادات الرياضية على وجة الخصوص بإنشاء إدارات مستقلة لأداء مهام العلاقات العامة بها ، والابتاعد عن تولية شخص واحد مهام العلاقات العامة إلى جانب عملة الاساسى .
    4. زيادة الاجتماعات المنتظمة بين مسئولي العلاقات العامة ومجلس الإدارة والإدارات الأخرى بالاتحاد .

    رابعاً : بالنسبة لوسائل اتصال العلاقات العامة :

    1. إتباع الأساليب العلمية الحديثة عند تحديد الأنشطة الاتصالية داخل الاتحاد .
    2. توفير وسائل الاتصال الحديثة بالعلاقات العامة بالاتحادات وبأعداد مناسبة .
    3. الاهتمام باختيار الوسيلة الاتصالية المناسبة مع حجم وكم المعلومات المراد توصيلها إلى الجمهور الداخلى أو الخارجي وكذلك مراعاة الثقافة السائدة للجمهور المستهدف والمستوى التعليمى والفكرى حتى تحقق الرسالة الإعلامية الهدف منها .
    4. استخدام أكثر وسائل الاتصال انتشاراً من قبل العلاقات العامة لتوصيل المعلومات والبيانات والأخبار الخاصة بالاتحادات الرياضية للجمهور الخارجي .

    خامساً : بالنسبة لنظم القيادة بالعلاقات العامة :

    1. اهتمام مجالس الإدارات على وضع حلول الإدارية والتنظيمية والمادية والمعنوية والبشرية للنهوض بالعلاقات العامة على نحو فعال .
    2. إتباع مجالس الإدارات لأسلوب قيادة يسمح للمسئولين عن العلاقات العامة بإبداء أرائهم والمشاركة فى اتخاذ القرار . 
    3.  إتاحة الفرصة من قبل مجالس إدارات الاتحادات الرياضية للعلاقات العامة لاتخاذ القرارات فى الأمور الخاصة بهم .
    4. تنظيم دورات لمسئولي الإدارة العليا ليتفهموا دور العلاقات العامة وأهميتها للاتحادات الرياضية ، فليس من الطبيعى أن يظل المسئولين فى العلاقات العامة فى صراع مع الإدارة العليا فى الوقت الذى تحتاج فيه العلاقات العامة إلى وقوف الإدارة العليا ومساندتها للقيام بوجباتها .

    سادساً : بالنسبة للأخصائيين العاملين بالعلاقات العامة :

    1. العمل على تدعيم العلاقات العامة بالعدد الكافى من الكوادر المؤهلة والمدربة والمتخصصة للعمل بها وبما يتناسب مع حجم وكم المسئوليات والأعباء الملقاة عليها .
    2. إقامة مجموعة من الدورات التدريبية الخاصة بالأخصائيين العامليين بالعلاقات العامة لرفع مستواهم وكفاءتهم فى العمل .
    3. استخدام الأسلوب العلمي فى اختيار المتقدمين لشغل وظيفة اخصائى علاقات عامة بالاتحادات الرياضية .
    4. وضع لائحة حوافز ثابتة ومناسبة للأخصائيين العامليين بالعلاقات العامة حتى تزداد دافعيتهم لإنجاز الأعمال الكلفين بها .

    سابعاً : بالنسبة للنظم الرقابية بالعلاقات العامة :

    1. العمل على توفير القيادات المؤهلة والمدربة على عملية التقويم مما يؤدى إلى نجاح عملية التقويم والتغلب على نواحى القصور فى عمل العلاقات العامة بالاتحادات الرياضية .
    2. المتابعة الميدانية والرقابية على مدى تحقيق الأهداف الموضوعة  للعلاقات العامة واكتشاف المعوقات التى تعترض عمليات التنفيذ .
    3. الاهتمام بالتقويم المستمر لأنشطة العلاقات العامة وتطويرها بما يتفق مع الأهداف العامة للاتحادات الرياضية وذلك من خلال الاستعانة بالجهات العلمية للإشراف على تقويم خطط وبرامج العلاقات العامة على أسس علمية وموضوعية سليمة .
    4. الاهتمام بوضع ميزانية خاصة لعملية التقويم من قبل مجلس إدارة الاتحاد حتي لا تتسبب فى ضعف تلك العملية .
    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    دور الرياضة في التربية على المواطنة

    دور الرياضة في التربية على المواطنة «المواطنة مثل الديمقراطية, لكي تعيش يجب أن تعاش» “غاندي” لقد شهدت العقود الأخيرة من القرن الماضي أحداثاً متلاحقة وتطورات سريعة جعلت عملية التغيير أمراً حتمياً في معظم دول العالم، وقد انتاب...

    الرياضة في خدمة القضايا العادلة

    الرياضة في خدمة القضايا العادلة أصبح العالم اليوم بمختلف مجتمعاته المتقدمة والنامية في دوامة الصراع مع التغيير .. وهذا ناتج عن التقدم الهائل في العلوم و التكنولوجيا وما نتج عنه من تغيير في مجالات الحياة سواء في المجال الاقتصادي...

    الرياضة . . وأهداف التنمية للألفية

    الرياضة . . وأهداف التنمية للألفية فى ظل متغيرات عالمية حادة شملت كل المجالات .. وثورة معلومات هائلة غيرت العالم الذى نعرفه ..وأصبح عالم جديد تحكم علاقاته أسس وقواعد جديدة .. هذا العالم يحتاج الى فهم جديد وتطوير للسياسات...

    الرياضة مرآة الدول المتحضرة

    الرياضة مرآة الدول المتحضرة ..بقلم زكريا ناصف اولا: الرؤية نشر المفهوم الحقيقي للرياضة ويشمل الوعي الرياضي والأخلاقي والتربوي والصحي والنفسي في الرياضة ثانيا: الدستور المطالبة بوضع الرياضة في مواد الدستور الجديد لتفعيل دور...

    ×

    رسالة الموقع

    نعتذر عزيزي مجموعة الـ الزوار غير مسموح لها باستخادم خاصية التعليقات .
    فضلاً قم بالتسجيل لتتمكن من التعليق على المواضيع
يناير 2023 (16)
ديسمبر 2022 (7)
نوفمبر 2022 (17)
اكتوبر 2022 (4)
سبتمبر 2022 (15)
اغسطس 2022 (2)
© Copyright 2020 - المكتبة الرياضية الشاملة.