المكتبة الرياضية الشاملة - https://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    التردد النفسي لدى لاعبي الجمناستك عند أداء مهارة القفزة الأمامية على حصان القفز

    قسم : بحوث ومقالات علمية الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 25 يناير 2014 مشاهدة:2 571 شكوى

    التردد النفسي لدى لاعبي الجيمناستك عند أداء مهارة القفزة الأمامية على حصان القفز

    بحث وصفي
    المدرس الدكتور : احمد عبدالزهرة
    المدرس المساعد: هشام هنداوي هويدي - جامعة القادسية - كلية التربية الرياضية
    مدرس مساعد : حامد نوري علــي
    1-التعريف بالبحث

     

    1-1 المقدمة وأهمية البحث

    للتربية البدنية أهمية كبيرة في حياة الفرد والشعوب اذ اهتمت الكثير من دول العالم بها لانها اساس بناء وتطوير النواحي التربوية والبدنية والنفسية ، وكل دول العالم تسعى الى اللحاق بركب التقدم والتطور المتواصل مع متطلبات العصر الحالي ، ولكي يتحقق ذلك لابد من الاهتمام بالتربية الرياضية لانها تاخذ بيد الناشيء من الاجيال الصاعدة لكي يكونوا على مستوى من القدرة تدفعهم لتحمل مسؤولية التطور والازدهار المعرفي .

    فالإنسان قطعا لا يمكن ان يبلغ من النضوج العلمي أو التقدم الاجتماعي من دون ان تتوفر له التربية الواعية الهادفة الى تكوين وتنمية وعيه وبناء شخصيته ، وان لعملية التطور في التربية الرياضية هدفا اجتماعيا عاما في بناء المجتمع الانساني المتطور .

    "ان الدراسات النفسية الحديثة زادت من اهتمام المختصين بالتربية الرياضية بعلم النفس الرياضي بشكل خاص فقد اكدت البحوث والدراسات النفسية الحديثة على ان كثيرا من الامراض النفسية المعروفة وكذلك الاخفاقات الرياضية وعدم الحصول على نتائج رياضية جيدة ترجع الى عوامل وأسباب نفسية كثيرة "([1]).

    لذلك فقد اهتمت الدول بالتربية الرياضية بصورة عامة وتقويم الشخصية بصورة خاصة اذ نجد انها تسعى دوما الى بناء قاعدة واسعة للرياضة والاهتمام اكثر بالتخصص بالرياضة وصولا للمستويات العليا "([2]).

    ومن هنا برزت اهمية البحث من خلال الاهتمام بالناحية النفسية ومعرفة واقع التردد النفسي لدى طلاب الصف الثاني في كلية التربية الرياضية عند اداء مهارة تعد صعبة الاداء من الناحية النفسية ، وبذلك فان هذا البحث هو محاولة للحفاظ على مستوى الانجاز العالي وتطويره وزيادة الاقبال على ممارسة هذا الانجاز الرياضي .

     

     

    1-2 مشكلة البحث

    من خلال ملاحظة الباحثين الشخصية وجدوا أن اغلب الطلاب يترددون في أداء مهارة قفزة اليدين الامامية على حصان القفز لاسباب مختلفة ولاجل الوقوف على الحالة النفسية وخاصة التردد النفسي كان لزاماً أن نعرف واقع التردد النفسي لدى الطلاب لمحاولة أيجاد الحلول اللازمة لهذه المشكلة.

    1-3 أهداف البحث:

    معرفة واقع التردد النفسي لدى طلاب المرحلة الثانية عند تعلمهم مهارة قفزة اليدين الامامية على حصان القفز .

     

    1-4 فرض البحث

    1. ليس هناك فرق بين إجابات كل فقزة من فقرات الاستبيان.

    2. يفترض الباحثون ارتفاع نسبة التردد النفسي بين الطلاب عند أداء مهارة قفزة اليدين الأمامية على حصان القفز.

     

    1-5 مجالات البحث

    1-5-1 المجال البشري: طلاب الصف الثاني في كلية التربية الرياضية- جامعة القادسية.

    1-5-2 المجال المكاني:القاعة الرياضية وقاعة الجيمناستك الخاصة في الكلية.

    1-5-3 المجال الزماني: الفترة من 15/2/2004-15/3/2005 .

     

    1-6 تحديد المصطلحات

    التردد النفسي: هو حالة نفسية يتصف بها الفرد عندما يحاول اتخاذ قرار وخاصة اذا كان هذا القرار مصيري فيتردد في اتخاذ القرار لاسباب مختلفة كالخوف أو عدم الثقة بالنفس أو الملل.... الخ([3])

     

     

    2- الدراسات النظرية والدراسات المشابهة

    2-1 الدراسات النظرية

    2-1-1 التردد النفسي

    التردد النفسي هو السبب في حالات كثيرة من الفشل . فإلى أي حد انت واثق من نفسك؟

    ومن حكمك في الشؤون المهمة التي تستدعي القطع برأي فيها لاتخاذ قرار ماحولها ؟ هل انت متردد؟ هل انت غير واثق من نفسك؟ انك تتسائل اذا كنت تقوم بالخطوة الصحيحة المناسبة ام لا ؟.

    وفي المجال الرياضي مثلاً يمكن ان نشاهد طالباً تردد في القفز الى حوض السباحة رغم أنه يجيد السباحة ويجيد القفز الى الماء وهو مراقب مراقبة جيدة ، أن تردد من هذا النوع لا يمكن أن يأتي عفويا, ويمكن أن تكون أسباب هذا التردد في الطالب نفسه أو أن تأتي من مصادر خارجية، والمرء دائماً يحتاج الى تأكيد ذاته ، وهذا التأكيد يتكون من خبرات النجاح التي يحصل عليها ومن خلالها تزداد ثقته بنفسه ، ولكن اكتساب الثقة بالنفس ليس بالعمل السهل وأساسه المزاج النفسي الايجابي الذي يعد في مقدمة أسباب تفاؤله وبذل جهده لتحقيق المستوى المطلوب فربما نجد طالباً مزعزع الثقة ، ضعيف الشخصية, ينهار أمام زملائه لابسط سبب ويندب حظه لأبسط انتقاد من زملائه مثلآ.

    كما إن المدرب أو المربي هو عنصر مهم من عناصر زرع الثقة في النفس خاصة اذا كان هو نفسه ذا ثقة عالية بنفسه, فالطالب أو الرياضي يميل الى تقليد النموذج والى محاكاة مربيه او مدربه او زملائه([4])

    2-1-2 العوامل المساعدة على ظهور التردد النفسي([5])

    التردد النفسي باعتباره صفه نفسية تنتاب الرياضي في اوقات معينة دون غيرها وهناك عوامل عديدة تساعد أو تقلل ظهورها منها:-

     

    1-الملل :

    ان من العوامل المهمة التي يتفق عليها علماء النفس هو عامل الملل, والمقصود بالملل هنا هو أن الشخص الذي يقوم بعمل معين لفترة طويلة سوف يتردد أو ينفر من القيام بنفس العمل او حتى التفكير به لفترة ولو قصيرة بعد قيامه بذلك العمل او حتى التفكير به لفترة ولو قصيرة بعد قيامة بذلك العمل, ان هذا الملل سوف يخف أو ينمحي خلال فترة الراحة ويكون المتعلم بعدها مستعداً من جديد لتقبل المعلومات.

     

    2-معرفة الهدف:

    ان الرياضي الذي يتمرن نحو هدف معين, سيكون له حافز في عمله, وأن العمل من دون هدف هو عمل عقيم وممل , فيجب على المدرب أن يساعد الرياضي في وضع هدف مناسب له يستطيع تحقيقه كي يكون للتمرين قيمة ولكي يعرف الرياضي مدى تقدمة.

     

    3-معرفة الشخص لقابليات ومدى نجاحه:

    ان الشخص الذي يعلم مدى تقدمه ومدى نجاحه سيتقدم اسرع من الشخص الذي يتدرب من دون هذه المعرفة, ولهذا يجب على المدرب أن يكون حريصاً على مساعدة الرياضي في تفهم قابليته ونجاحه وفشله.

     

    4-المكافأة والكلمات المشجعة:

    أن حصول الرياضي على المكافأة لقيامة باستجابة معينة سيعزز الاستجابه المطلوبة منه, بالإضافة الى أنه يحتاج الى أن يعترف الآخرون بانجازاته, فمجرد كلمة بسيطة من قبل المدرب قد تؤدي الى تحسين ملموس في قابلية الرياضي.

     

    5-جاذبية الفعالية والاتجاه السلبي نحو ممارسة الفعالية:

    أن جاذبية الفرد الرياضي نحو فعالية معينة دون سواها يعد وحدة حافزاً لممارسة تلك الفعالية , أن الاتجاه النفسي السلبي نحو ممارسة الرياضة يشكل خاصية مهمة من خواص ممارسة النشاط, لذا يعتبر من العوامل المهمة التي تؤثر في إختبار الفرد لتلك الفعالية والتفاعل معها أو تجنبها . وعلى هذا الاساس فإن الاتجاه السلبي نحو ممارسة الرياضة يؤدي الى نجنب هذا النوع من النشاط وضعف الانجاز فيه.

     

    6-التفكير تحت أعباء نفسية كبيرة:

    أن التفكير تحت ظروف وأعباء نفسيه كبيرة وجهد بدني عال يجعل الرياضي عرضة الى التأخر في أتخاذ القرار, وعدم الدقة في التفيذ, وهذه الظاهرة واضحة ولاتحتاج الى برهان تجريبي لاثباتها فكلنا يشعر وقد مر بتجارب عديدة تؤشر ضعف القابلية على التفكير عندما يحمل الفرد بأعباء نفسية كبيرة أو عندما يكون مجهداً بدنياً.

     

    7-العلاقة السلبية بمدرس التربية الرياضية:

    وهذه الصفة عادة نلمسها عند التلاميذ الضعفاء بالرياضة أذا فهم يشعرون في الغالب بأن المدرس لايفهمهم ولايساعدهم ولايعطيهم الفرصة العادلة لتحسين مستواهم وقلة هم التلاميذ الذين تربطهم علاقة ايجابية بالمدرس.

     

    8-الارادة:

    هي صفة أخرى من صفات التلاميذ الضعفاء , إذ أن فقدان الارادة عادة يصاحبة فقدان العزم في التغلب على الصعوبات مع حالات التردد.

     

    9-الأنطوائية:

    إن حالات الفشل المتكرر تؤدي أحياناً الى الانسحاب من المجتمع فنرى الطالب الضعيف في الرياضة لايرغب حخور درس التربية الرياضية, وفي بعض الاحيان قد لايرغب التلميذ في الذهاب الى المدرسة في الايام التي فيها درس التربية الرياضية.

     

    10-الخبرة السابقة :

    أن للخبرة السابقة أثر مهم في تحديد الحالة التي يتصف بها الرياضي قبل المباريات , إذا أن الخبرة السابقة القليلة وقلة التجربة ستعرض الفرد لحالتي حمى البداية وعدم المبالاة التي عادة ماتكون سمه التردد النفسي ظاهرة أو مختفية فيها , أما الرياضي الذي يتمتع بخبرة طويلة وبممارسات كثيرة فأنه سيكون مستعداً لخوض المباراة وعلى المستويات في درجة جيدة من الاستعداد.

    11-النط الجسماني:

    لقد قسم شيلدون الافراد الى ثلاثة أنواع:-

    أ-النوع اللمكتنز ( أندو مورف).

    ب-النوع العضلي ( ميزومورف).

    جـ-النوع النحيل ( أكتو مورف).

    إن للأنماط الثلاثة صفات جسمية وصفات نفسية , وأن النمط الجسماني للفرد يؤثر في شخصيته كما يولد لدى الفرد رغبة في مزاولة النشاطات الرياضية التي تتناسب مع نمطه, وهنا نؤكد أن نوع النط الجسماني قد يساعد في نجاح الرياضي في فعالية معينة ولكنه ليس العامل الأساسي , إذا أن التفوق في الفعاليات الرياضية ينتج من عوامل كثيرة متداخلة قد يكون النمط الجسماني أحدها.

    12-التأثير السلبي للأخرين:

    تنتاب التلاميذ والرياضيين الضعفاء حالة تردد واضحة عند أداء التمرينات بحضور بقية الافراد , أن هذا التردد ناجم عن الخوف من لوم أو أشتهزاء الأخرين علاوة على الخوف من الفشل أوالخوف من الاصابة.

    13-الحالة التدريبية :

    يتميز الرياضي المبتدىء بضعف الثقة بالنفس وبتأثيره السريع بالمؤثرات الخارجية مما يجعله عرضة للعديد من الحالات كما في حمى البداية أكثر من الرياضي المتقدم الذي يتميز باستقرار مستواه وبعدم التأثر السريع بالمؤثرات الخارجية إذا قارناه بالرياضيين الأخرين.

    14-مكان المنافسة:

    أن مكان المنافسة له الاهمية في الحالة النفسية للرياضي إذأنها ستختلف إذا لعب على ملعبه الخاص وفي الادوات التي تعود له عما لو لعب في ساحة الخصم أو في ساحة حيادية.

     

    15-الجمهور:

    يمكن أعتبار أستجابات المتفرجين وعددهم من العوامل المهمة في تحديد درجة الاستعداد النفسي للفرد الرياضي, إذا أن مستوى اللعبة سيختلف وكذلك الحالة النفسية للرياضي إذا كان عدد الجمهور كبيراً صديقاً أو معادياً أو من الجنس الأخر...الخ.

     

    16- التغيير المفاجىء في العادات اليومية:

    ينبغي على المدرب الرياضي عدم اجبار الفرد على تغيير عاداته اليومية بصورة مفاجئة أستعداداً للمنافسة حتى لايؤءدي ذلك الى بعض النتائج السلبية.

     

     

    17- مستوى وأهمية المنافسة:

    أن معرفة الرياضي لمستوى الخصم سيؤثر في درجة أستعداد ذلك الرياضي, فأذا كان الخصم أعلى مستواه سيتعرض لحالة حمى البداية, أما أذا كان الخصم ضعيفاً فقد يؤدي الى إتصاف اللاعبين بحالة عدم المبالاة إضافة الى ذلك فأن حالة الرياضي ستختلف في حالة عدم معرفته للمستوى الجقيقي للمنافس ومفاجأته له يوم السباق مما قد يؤدي الى حالات توتر نفسيوعدم أستعداد لخوض المباراة على أحسن الاوجه.

     

    18- الاحماء:

    تهدف عمليات الاحماء الخاصة والعامة التي يؤديها الرياضي قبل المنافسة مباشرةً الى العمل على أعاداده وتهيئته من النواحي المعنوية والنفسية والفنية لضمان اشتراكة في المنافسة في أحسن حالة ممكنة.

    19- توفير عناصر الامن:

    ينبغي مراعاة عناصر الامن والسلامة والثقة بالنفس وخاصة بالنسبة للاداء الحركي الذي يرتبط ببعض المخاطر حتى لايؤثر فشل اللاعب واصابته ببعض الاصابات البدنية الى ظهور أعراض الخوف والاحجام على الفرد الرياضي مما يؤثر تأثيراً بالغاً على تنمية وتطوير سمات والجرأة لدية.

     

     

    2-1-3 حركات القفز

    لحركات القفز في الجيمناستك قيمة كبيرة تربوية وبنائية وحركية للجسم , كما أنها تكون عاملآ في ترغيب وتشويق المبتدئين على مزاولة الجيمناستك , وتنمي الاحساس الحركي والتوافق العضلي العصبي والشجاعة ورشاقة الجسم والتحكم بأجزائه , ومن متطلبات حركات القفز أن تكون عضلات الرجلين قوية وأن يستطيع الطالب أداء القفز من النهوض الزوجي بعد الركضة التقريبة([6]).

     

    2-1-4 قفزة اليدين الأمامية على حصان القفز

    2-1-4-1 إرشادات للتكنيك الصحيح:

    1-بركضة تقريبة سريعة والقفز الى القفاز بصورة مستقيمة , وبعد القفز من القفاز يعمل الطالب على مرجحة الرجلين للخلف الاعلى.

    2-الدفع باليدين للجهاز يكون عندما تكون الكتفان والقدمان بصورة عمودية فوق مكان الاستناد على الحصان , بعد ذلك يتحقق الطيران الثاني ويكون الجسم خلاله مشدوداً ثم الهبوط بأمان الى البساط(1).

     

    2-1-4-2 الخطوات التدرجية لقفزة اليدين الامامية

    1-أجراء قفزة اليدين الامامية من الوقوف على الحصان أو الصندوق المقسم.

    2-أجراء قفزة اليدين بأستخدام الترامبولين الصغير على جهاز الحصان أو الصندوق والموضوع بصورة عرضية.

    3-أجراء قفزة اليدين الامامية باستخدام قفازين فوق بعضهما وفوق الصندوق الموضوع بشكل طولي.

    4-أجراء قفزة اليدين الامامية مع أبعاد القفاز عن الصندوق والهبوط يكون أيضاً بعيداً عنه مع مساعدة المدرب([7]).

    3- منهج البحث وإجراءاته الميدانية

    3-1 منهج البحث: تم استخدام المنهج الوصفي لملائمة طبيعة مشكلة البحث0

    3-2 مجتمع وعينة البحث: تم أختيار مجتمع البحث وهم طلاب المرحلة الثانية – كلية التربية الرياضية – جامعة القادسية للعام الدراسي 2004-2005 والبالغ عددهم 90 طالبا بالطريقة العمدية , وتم استبعاد الطلاب الذين تغيبوا عن الوحدة التعليمية الاولى والثانية لتعليم هذه المهارة وكذلك استبعاد الطلاب الراسبين والذين تعلموا أداء المهارة , فبلغ العدد (60) طالباً من الذين يتعلمون أداء هذه المهارة.

    3-3 خطوات البحث

    3-3-1 تحضير المقياس:

    تم اختبار مقياس التردد النفسي الخاص بطلاب كليات التربية الرياضية والذي أعده الباحث ( فراس حسن عبد الحسين)([8]).

     

    3-3-2 توزيع الاستبيان

    تم توزيع أستمارات الاستبيان على الطلاب ( عينة البحث) بتاريخ 5/2/2004 وتتكون هذه الاستمارة من احدى وخمسين فقرة تعبر كل فقرة عن مستوى معين من مستويات التردد النفسي يتم الاجابة عنها بالتاشير حول الفقرة المناسبة للطالب (تنطبق علي ، تنطبق علي تماما، تنطبق علي احيانا ، لا تنطبق علي ، لا تنطبق علي تماما) .

    تم جمع الطلاب في الوحدة التعليمية الثانية والتي فيها يتم تعليم واداء المهارة من قبل الطالب بالمساعدة اليدوية ثم اعطائهم الاستمارات لملئها علما انهم يعلمون بانهم سيؤدون المهارة بدون المساعدة اليدوية ، الامر الذي اظهربعض علامات التردد عليهم قبل اداء المهارة فتم قياس التردد في هذه المرحلة وبعد ملىء الاستمارات من قبل عينة البحث تم تفريغ الاستمارات وجمع البيانات ومعالجتها احصائياً, وكان هذا بعد أن تم البدء بتعليم الطلاب مهارة قفزة اليدين على الحصان ( بعد وحدتين تعليميتين) وذلك لكي تكون الاجابة على الاستبيان قبل أن يصل الاداء الى مرحلة الالية فيقل التردد النفسي لديهم.

     

    3-4 أدوات البحث:

    استخدام الباحث الادوات التالية لجمع البيانات:

    1 -المصادر والمراجع

    2 -استمارة استبيان لقياس التردد النفسي

    3 -الملاحظة

     

     

    3-5 الوسائل الاحصائية

    تم استخدام الوسائل الاحصائية المناسبة هي:

     

    الجزء

    أولا: النسبة المؤية:--------------------× 100

    الكل

    ثانيا : قانون كا2

     

     

    4-عرض النتائج وتحليلها ومناقشتها :

    4-1 عرض النتائج وتحليلها:

    جدول (1)

    يوضح قيم النسب المئوية لكل اجابة ونتائج اختبار حسن المطابقة لفقرات الاختبار

    لتسلسل

    تطبيق علي تاما

    تطبيق علي

    تطبيق علي أحيانا

    لا تطبيق علي

    لا تطبيق علي تاما

    قيمة كالمحسوبة

    قيمة

    كالجدولية

    الدلالة

    1

    16.6

    8.333

    50

    0

    25

    44.180

     

     

     

     

    9.487

    معنوية

    2

    50

    30

    10

    0

    10

    48

    معنوية

    3

    10

    10

    30

    20

    30

    12

    معنوية

    4

    10

    50

    30

    0

    10

    48

    معنوية

    5

    20

    20

    30

    20

    10

    6

    غير معنوية

    6

    10

    30

    20

    20

    20

    6

    غير معنوية

    7

    10

    10

    58.333

    11.666

    10

    64.166

    معنوية

    8

    10

    40

    40

    0

    10

    42

    معنوية

    9

    0

    41.666

    30

    11.666

    16.666

    31.499

    معنوية

    10

    10

    20

    40

    20

    10

    18

    معنوية

    11

    21.666

    25

    30

    16.666

    6.666

    9.500

    معنوية

    12

    25

    13.333

    25

    25

    11.666

    5.667

    غير معنوية

    13

    11.666

    18.333

    58.333

    0

    11.666

    6.333

    غير معنوية

    14

    40

    40

    20

    0

    0

    48

    معنوية

    15

    20

    30

    40

    10

    0

    30

    معنوية

    16

    0

    0

    60

    10

    30

    78

    معنوية

    17

    60

    20

    20

    0

    0

    72

    معنوية

    18

    20

    20

    10

    50

    0

    42

    معنوية

    19

    0

    21.666

    41.666

    33.333

    3.333

    39.832

    معنوية

    20

    60

    30

    0

    0

    10

    78

    معنوية

    21

    20

    10

    40

    20

    10

    18

    معنوية

    22

    40

    40

    20

    0

    0

    48

    معنوية

    23

    10

    20

    40

    10

    20

    18

    معنوية

    24

    0

    23.333

    50

    13.333

    13.333

    42

    معنوية

    25

    10

    50

    30

    0

    10

    48

    معنوية

    26

    10

    20

    30

    20

    20

    6

    غيرمعنوية

    27

    10

    60

    20

    10

    0

    66

    معنوية

    28

    10

    20

    30

    40

    0

    66

    معنوية

    29

    20

    30

    40

    10

    0

    30

    معنوية

    30

    30

    50

    10

    0

    10

    48

    معنوية

    31

    0

    10

    60

    10

    20

    66

    معنوية

    32

    20

    60

    20

    0

    0

    72

    معنوية

    33

    25

    5

    50

    10

    10

    40.5

    معنوية

    34

    30

    60

    10

    0

    0

    78

    معنوية

    35

    30

    50

    20

    0

    0

    54

    معنوية

    36

    40

    50

    10

    0

    0

    66

    معنوية

    37

    10

    20

    50

    0

    20

    42

    معنوية

    38

    20

    30

    40

    10

    0

    30

    معنوية

    39

    0

    30

    60

    0

    10

    78

    معنوية

    40

    60

    30

    10

    0

    0

    78

    معنوية

    41

    0

    20

    60

    0

    20

    72

    معنوية

    42

    31.666

    16.666

    1.666

    33.333

    16.666

    20.166

    معنوية

    43

    10

    31.666

    33.333

    16.666

    8.333

    16.832

    معنوية

    44

    20

    30

    40

    0

    10

    30

    معنوية

    45

    20

    20

    40

    10

    10

    18

    معنوية

    46

    0

    25

    8.333

    58.333

    8.333

    64.999

    معنوية

    47

    31.666

    33.333

    20

    5

    10

    19.165

    معنوية

    48

    50

    21.666

    25

    3.333

    0

    48.166

    معنوية

    49

    8.333

    33.333

    33.333

    8.333

    16.666

    19.166

    معنوية

    50

    16.666

    33.333

    33.333

    0

    16.666

    23.333

    معنوية

    51

    25

    33.333

    25

    8.333

    8.333

    15

    معنوية

    * القيمة الجد ولية عند درجة حرية (4) ومستوى الدلالة (0.05) .

     

     

    1. من خلال نتائج الجدول (1) وعرض نتائج الفقرة الأولى يظهر ان قيمة (كا2) المحسوبة والبالغة ( 44.18) اكبر من القيمة الجدولية البالغة (9.487) عند حرية (4) ومستوى الدلالة (0.05) مما يعني ان هناك فرق معنوي بين إجابات الفقرة الأولى ولصالح الإجابة ( تنطبق علي أحيانا) والتي حصلت على نسبة (50%) من الإجابات
    2. كما يظهر من خلال نتائج الفقرة الثانية ان قيمة (كا2)المحسوبة والبالغة (48) هي اكبر من القيمة الجدولية البالغة (9.487) مما يعني ان هناك فرق معنوي ولصالح الإجابة ( تنطبق علي أحيانا) والتي حصلت على نسبة (50%) من الإجابات .
    3. ومن خلال النتائج المبينة في الجدول (1) يظهر أن قيمة كا2المحسوبة للفقرة الثالثة والبالغة (12 ) هي اكبر من قيمتها الجدولية والبالغة( 9.487 )      عند درجة حرية (4) ومستوى دلالة (0.05 ) مما يعني ان هناك فرق معنوي بين إجابات الفقرة الثالثة ولصالح الإجابتين ( تنطبق علي أحيانا,لا تنطبق على تماماَ ) واللتان حصلتا على نسبة (30%) لكل منهما من مجموع الإجابات .
    4. كماتبين من خلال نتائج الفقرة الرابعة ان قيمة كا2 المحسوبة والبالغة (48) هي اكبر من القيمة الجدولية البالغة (9.487) مما يعني ان هناك فرق معنوي بين اجابات هذه الفقرةولصالح الاجابة (تنطبق علي) التي حصلت على نسبة (50%) من مجموع الاجابات .

    (5-6 ) اما الفقرتين الخامسة والسادسة فيظهر فيها أن قيمة كا2المحسوبة والبالغة (6) هي اصغر من القيمة الجدولية والبالغة (9.487 ) مما يعني عدم وجود فرق معنوي بين إجابات هاتين الفقرتين

    7. كما يظهر من خلال نتائج الفقرة السابقة ان قيمة كا2المحسوبة والبالغة (64.166 ) هي اكبر من القيمة الجدولية والبالغة (9.487 ) مما يعني ان هناك فروق معنوية بين إجابات هذة الفقرة ولصالح الإجابة ( تنطبق علي أحيانا) والتي حصلت على نسبة (58.333) من مجموع الإجابات .

    8. كما يتبين من خلال نتائج الفقرة الثامنة ان قيمة (كا2) المحسوبة البالغة (42) وهي اكبر من القيمة الجدولية البالغة (9.487) مما يعني وجود فرق معنوي بين إجابات الفقرة ولصالح الإجابتين (تنطبق علي , تنطبق علي أحيانا ) التين حصلتا على نسبة (40%) لكل منهما.

    9. ويظهر من خلال نتائج الفقرة التاسعة ان قيمة (كا2) المحسوبة البالغة (31.499) هي اكبر من القيمة الجدولية والبالغة (9.487) مما يعني وجود فرق معنوي بين إجابات الفقرة ولصالح الإجابة (تنطبق علي ) التي حصلت على نسبة ( 41.666) في مجموع الإجابات.

    10 . ومن خلال نتائج الفقرة العاشرة تبين ان قيمة (كا2) المحسوبة والبالغة (18) اكبر من القيمة الجدولية البالغة ( 9.487 )مما يؤشر وجود فرق معنوي بين إجابات الفقرة ولصالح الإجابة ( تنطبق علي أحيانا ) التي حصلت على نسبة (40% ) من مجموع الإجابات .

    11. اما بالنسبة للفقرة الحادية عشر فيظهر ان قيمة (كا2) المحسوبة هي (9.8)اكبر من القيمة الجدولية (9.467) مما يؤشر وجود فرق معنوي بين إجابات هذه الفقرة ولصالح الإجابة ( تنطبق علي أحيانا ) التي حصلت على نسبة (30%)

    12. فيما تشير نتائج الفقرة الثانية عشر إلى ان قيمة (كا2) المحسوبة البالغة (5.667) اصغر من القيمة الجدولية (9.487) مما يدل على عدم وجود فرق معنوي بين إجابات الفقرة .

    13. اما نتائج الفقرة الثالثة عشر فيظهر فيها ان قيمة (كا2) المحسوبة البالغة (60.333) اكبر من القيمة الجدولية البالغة (9.487) مما يؤشر وجود فرق معنوي بين إجابات الفقرة ولصالح الإجابات (تنطبق علي أحيانا) والتي حصلت على نسبة (58.333) من مجموع الإجابات الكلي .

    14. من خلال الفقرة الرابعة عشر ان قيمة (كا2) المحسوبة والبالغة (48) اكبر من القيمة الجدولية (9.487) مما يدل على وجود فرق معنوي بين إجابات هذه الفقرة ولصالح الإجابتين ( تنطبق علي تماما , تنطبق علي ) والتين حصلتا على نسبة (40%) لكل منهما من مجموع الإجابات الكلي.

    15. من خلال نتائج الفقرة الخامسة عشر ان قيمة (كا2) المحسوبة والبالغة (30) اكبر من القيمة الجدولية (9.487 ) عند درجة حرية (4) ومستوى دلالة (0.05) مما يؤشر وجود فرق معنوي بين إجابات الفقرة ولصالح الإجابة ( تنطبق علي أحيانا ) والتي حصلت على نسبة (40%) من مجموع نسب الإجابات الكلي .

    16. ويظهر من خلال عرض نتائج الفقرة السادسة عشر ان قيمة (كا2) المحسوبة والبالغة (78) اكبر من القيمة الجدولية (9.487) عند درجة حرية (4) ومستوى دلالة (0.05) مما يؤشر فروق معنوية بين إجابات هذه الفقرة ولصالح الإجابة ( تنطبق علي أحيانا ) والتي حصلت على نسبة (40%) من مجموع نسب الإجابات الكلي .

    17. كما ويظهر من خلال عرض نتائج الفقرة السابعة عشر ان قيمة (كا2) المحسوبة والبالغة (72) اكبر من القيمة الجدولية (9.487) مما يؤشر فروق معنوية بين إجابات هذه الفقرة ولصالح الإجابة ( تنطبق علي تماما ) والتي حصلت على نسبة (60%) من مجموع نسب الإجابات الكلي .

    18. تشير نتائج الفقرة الثامنة عشر ان قيمة (كا2) المحسوبة والبالغة (42) اكبر من القيمة الجدولية (9.487) مما يؤشر فروق معنوية بين إجابات هذه الفقرة ولصالح الإجابة ( لا تنطبق علي ) والتي حصلت على نسبة (50%) من مجموع نسب الإجابات الكلي .

    19. تشير نتائج الفقرة التاسعة عشر تفوق قيمة (كا2) المحسوبة والبالغة (39.832) على القيمة الجدولية والبالغة (9.487) مما يؤشر فروق معنوية بين إجابات هذه الفقرة ولصالح الإجابة (تنطبق علي أحيانا ) والتي حصلت على نسبة (41.66%) من مجموع نسب الإجابات الكلي .

    20. . تشير نتائج الفقرة العشرون تفوق قيمة (كا2) المحسوبة والبالغة (78) على القيمة الجدولية والبالغة (9.487) مما يؤشر فروق معنوية بين إجابات هذه الفقرة ولصالح الإجابة (تنطبق علي تماما ) والتي حصلت على نسبة (60%) من مجموع نسب الإجابات الكلي .

    21. تشير نتائج الفقرة الحادية و العشرون تفوق قيمة (كا2) المحسوبة والبالغة (18) على القيمة الجدولية والبالغة (9.487) مما يؤشر فروق معنوية بين إجابات هذه الفقرة ولصالح الإجابة (تنطبق علي أحيانا) والتي حصلت على نسبة (40%) من مجموع نسب الإجابات الكلي .

    22. تشير نتائج الفقرة الثانية و العشرون تفوق قيمة (كا2) المحسوبة والبالغة (48) على القيمة الجدولية والبالغة (9.487) مما يؤشر فروق معنوية بين إجابات هذه الفقرة ولصالح ا الإجابتين تنطبق علي أحيانا بتين (تنطبق علي تماما، تنطبق علي )حيث حصلت كل من الإجابتين على نسبة (40%) من مجموع نسب الإجابات.

    لتحميل باقى البحث 

    حمل من هنا

    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    دراسة مقارنة مستوى التطور في القدرات البدنية والمهارية لدى طلاب كلية التربية الرياضية

    دراسة مقارنة مستوى التطور في القدرات البدنية والمهارية لدى طلاب كلية التربية الرياضية بحث مسحي على طلاب كلية التربية الرياضية /جامعة القادسية من العام 2005-2009م تقدم به م.م محمد حاتم عبد الزهرة ألعبيدي المقدمة وأهمية البحث :...

    اثر منهج تدريبي لتطوير مهارة ضربة الارسال المستقيم بالتنس الارضي وفق بعض المتغيرات البايوميكانيكية

    اثر منهج تدريبي لتطوير مهارة ضربة الارسال المستقيم بالتنس الارضي وفق بعض المتغيرات البايوميكانيكية مقدم من قبل م – د هشام هنداوي هويدي م – م مشتاق عبد الرضا ماشي م – م محمد حاتم عبد الزهرة 1- التعريف بالبحث 1-1المقدمة وأهمية...

    مقارنة مستوى الوعي الصحي الغذائي لدى لاعبي كلية التربية البدنية و علوم الرياضة في بعض الألعاب الفرقية و الفردية في محافظة القادسية

    مقارنة مستوى الوعي الصحي الغذائي لدى لاعبي كلية التربية البدنية و علوم الرياضة في بعض الألعاب الفرقية و الفردية في محافظة القادسية تحميل البحث...

    دراسة بعض المخاوف الرياضية

    بناء مقياس المخاوف الرياضية لدى طلبة كلية التربية الرياضية جامعة الموصلهدف البحث إلى بناء مقياس المخاوف الرياضية لدى طمبة كمية التربية الرياضية في جامعة الموصلوقد أجري البحث عمى طمبة السنة الدراسية األولى لكمية التربية الرياضية...

    ×

    رسالة الموقع

    نعتذر عزيزي مجموعة الـ الزوار غير مسموح لها باستخادم خاصية التعليقات .
    فضلاً قم بالتسجيل لتتمكن من التعليق على المواضيع
يناير 2022 (14)
ديسمبر 2021 (3)
نوفمبر 2021 (9)
اكتوبر 2021 (1)
يوليو 2021 (4)
ابريل 2021 (3)
© Copyright 2020 - المكتبة الرياضية الشاملة.