المكتبة الرياضية الشاملة - https://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    المدرب الرياضي

    قسم : العلوم الإنسانية / التدريب الرياضى الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 28 أبريل 2015 مشاهدة:37 595 شكوى
    المدرب الرياضي

     

    مقدمة :

     

    إن الغرض الأساسي من تناولنا لموضوع المدرب الرياضي هو التعرف على هؤلاء الذين يتطلعون إلي العمل في مجال التدريب بالواجبات والخصائص والسمات والمعارف والدوافع التي ترتبط بشخصية المدرب الرياضي وطبيعة عملة حتى يصبح في مقدورهم إعداد أنفسهم لمثل هذا العمل ، لأن المدرب الرياضي هو الذي يتولى قيادة عملية التربية والتعليم للاعبين الرياضيين ، ويؤثر تأثيراً مباشراً في تطوير شخصياتهم بصورة شاملة ومتزنة .

    وتتأسس عملية تربية وتعليم اللاعب الرياضي على مقدار ما يتحلى به المدرب الرياضي من قيم وخصائص وسمات وقدرات ومعارف ومهارات ودوافع والتي يشترط توافرها في المدرب الرياضي حتى يُكتب لعملة كل التوفيق والنجاح .

    إن المهمة الملقاة على عاتق المدرب الرياضي تتطلب منة الإسهام والمعاونة الفاعلة في تحقيق أهداف الدولة التي تحاول تحقيقها عن طريق المستويات الرياضية العالية ، فالمدرب الرياضي الذي يقتنع في قرارة نفسه بالمستقبل الزاهر للدولة لا يقنع فقط بمحاولة العمل على الارتقاء بالمستوى الرياضي للاعبين فحسب ، بل يبذل قصارى جهده للعمل على تربيتهم تربية خلقية والإسهام بقدر كبير في محاولة تنمية الشخصيات الواعية والفعالة .

    ويتطلب الأمر من المدرب الرياضي لضمان نجاحه في تحقيق تلك الواجبات أن يكون على إلمام بالنظم والقواعد والقوانين والمفاهيم والقيم والعادات السائدة في مجتمعة والتي يتأسس عليها أيديولوجية الدولة وبهذه الطريقة يستطيع المدرب الرياضي أن يسهم بنصيب وافر في العمل على البناء الشامخ لوطنه ورفعة رايته عالية خفاقة بين مختلف الأمم .

    المدرب الرياضى

    هو الشخصية التربوية التي تتولى عملية تربية وتدريباللاعبينوتؤثر في مستواهم الرياضي تأثيراً مباشراً ، وله دورفعالفي تطوير شخصية اللاعب تطويراً شاملاً متزناً ، لذلك وجب أن يكون المدرب مثلاً أعلى يحتذي به في جميع تصرفاته ومعلوماته ، ويمثل المدرب الرياضي العامل الأساسي والهام في عملية التدريب.

    خصائص المدرب الرياضي الناجح:

    *يمتاز بالواقعية وعدم الغرور.
    *
    قادراً على التنسيق والتنظيم في المواقف الصعبة
    *
    يتميز بالإخلاص في العمل.
    *
    يستطيع الدعابة والمرح وفقاً للظروف المناسبة
    *
    يتميز بالاحترام المتبادل.
    *
    يتميز بالثبات الانفعالي والتماسك في المواقف
    *
    يتميز بالتفكير العقلاني.
    *
    يتميز بالقدرة على اكتشاف الموهوبين.
    *
    يتميز بالحماس والرغبة في تحقيق الفوز.
    *
    يتميز بالعدل وعدم التفرقة بين اللاعبين.
    *
    يتميز بالثقة بالنفس.
    *
    يتميز بالأخلاق الفاضلة.
    *
    يتميز بالأمانة وعدم التعدي على الآخرين.
    *
    قادراً على التخطيط العلمي السليم لبرامج التدريب.
    *
    يتميز بالوفاء والجدية في العمل.
    *
    يتميز بالمرونة وقراءة المواقف الصعبة المتغيرة.
    *
    يتمتع بقدر عالي من التأهيل المهني.
    *
    يكون قد مارس النشاط الرياضي على مستوى البطولة.
    *
    أن يكون لائقاً طبياً ورياضياً ويتمتع بصحة جيدة.
    *
    يكون مثقفاً ومطلعاً على كل مستجدات العصر.
    *
    يجب أن لا يكون مدخناً حتى يكون قدوة للاعبين.
    *
    أن يشارك اللاعبين في الأفراح والأحزان.
    *
    أن يكون متمتعاً بحب اللاعبين .
    *
    أن يكون ملماً بالسياسة العامة للدولة ، واتجاهات المجتمع الذي يعيش فيه.
    *
    يهتم بالثقافة الرياضية العامة والخاصة .

    ويرى حنفي محمود مختارأن من أهم خصائص ومميزات المدرب الرياضي:
    *
    الذكاء الاجتماعي.
    *
    الذكاء في وضع خطة التدريب.
    *
    الحكم الصائب على الأمور والعدالة.
    *
    النضج الانفعالي والثقة بالنفس.
    *
    المعرفة الجيدة بالرياضة التخصصية.
    * الخبرة السابقة كلاعب.
    *
    المظهر العام الموحي بالاحترام.
    *
    اللياقة البدنية والصحة النفسية.
    *
    الصوت القوي المقنع.
    *
    القدرة على التعبير وتوصيل المعلومة.

    صفات المدرب الرياضي:

    1- حسن المظهر.
    2- الصحة الجيدة.
    3-القدرة على قيادة الفريق الرياضي.
    4- الثقافة والمعلومات التدريبية في الرياضة التخصصية والمقدرة على تطبيقها
    5-حسن التصرف.
    6-التمسك بمعايير الأخلاق ( كالأمانة، الشرف، العدل، المثابرة، الولاء، المسئولية، الصدق).
    6-التمتع بالسمات الشخصية الإيجابية ( كالثبات الانفعالي ، الانبساطية ، الصلابة ، التحكم الذاتي ، الاجتماعية).
    7-التمتع بالسمات النفسية الإيجابية ( كالتنظيم، المثابرة، الإبداع، المرونة، القدرة على النقد البناء).
    8-القدرة على التكيف مع المجتمع.
    السمات الشخصية للمدرب الرياضي الناجح وأهمها ما يلي:
    1-الشخصية الواقعية أيالشخصية الفعالة ( العملية).
    2-الشخصية الإبداعية.
    3-الشخصية التي تتميز بالذكاء .لديها ملكة ا لتغيير.
    4-الشخصية الانبساطية.القادر على اتخاذ القرار.
    5- الشخصية المحببة و الودودة القادر على السيطرة . .
    6- الشخصية القانعة المتزن انفعاليا . . ( الغير متغطرسة).

     

    السمات الشخصية للمدرب الرياضي الناجح :

    أشار العديد من الباحثين في علم النفس الرياضي ( أوجيلفي Ogilvie وتتكو Tutko وكلافس Klafs وأرنهايم Arnheim وسفوبودا Svoboda ) إلي أن المدرب الرياضي الناجح يتميز عن المدرب الرياضي غير الناجح بالعديد من السمات ، وقد قام محمد حسن علاوي ببلورة أهم هذه السمات وتلخيص أهمها فيما يلي :

    * الثبات الانفعالي . * تحمل المسؤولية .

    * التناغم الوجداني والتعطف . * الإبداع .

    * القدرة على اتخاذ القرار . * المرونة .

    * الثقة بالنفس . * الطموح .

    * القيادة .

    الثبات الانفعالي :

    يعتبر التحكم في الانفعالات من الأهمية بمكان المدرب الرياضي الناجح حتى يستطيع إشاعة الهدوء والاستقرار في نفوس اللاعبين ، وحتى يستطيع أن يعطي تعليماته ونصائحه للاعبين بصورة واضحة ونبرات هادئة وخاصة في مواقف المنافسات الرياضية ذات الطابع الانفعالي العنيف والضغوط النفسية العالية .

    وكثيراً ما يصادف المدرب الرياضي العديد من المواقف العصيبة سواء في عمليات التدريب الرياضي أو المنافسات الرياضية والتي تتطلب من المدرب الرياضي ضبط النفس وكبح جماحها والسيطرة على انفعالاته ، إذ أن سرعة الانفعال والغضب والعصبية وسرعة التقلب والحدة من العوامل التي تسهم في الأضرار البالغة بالعمل التربوي الرياضي للمدرب ، وتساعد على التأثير السلبي لنفوذ وسلطة المدرب .

    هذا من ناحية ، ون ناحية أخرى فإن الانفعالات كما يقولون " معدية " أي ينتقل أثرها بسرعة ، فظهور انفعالات الخوف والقلق والتوتر والإستثاره على المدرب الرياضي سوف ينتقل أثرها بصورة فورية على اللاعبين ، وبالتالي يصبح المدرب مسئولا بصورة مباشرة عن تحكم اللاعبين في انفعالاتهم .

    التناغم الوجداني والتعاطف :

    يقصد " بالتناغم الوجداني Empathy " إحساس وإدراك المدرب الرياضي لما يحس به اللاعب وتفهم انفعالاته وتقديره لما يعانيه ، ويجب علينا أن نفرق بين " التناغم الوجداني " وبين " التعاطف أو المشاركة الوجدانية Sympathy " لان التعاطف يقصد به مشاركة المدرب الرياضي للاعبين في انفعالاتهم ـ أي مشاركة وجدانية بغض النظر عن نوعها وأسبابها .

    وقد أشارت العديد من الدراسات إلى أن " التناغم الوجداني " من أبرز السمات الفاعلة بالنسبة للمدرب الرياضي كمعين ومساعد للاعبين ، إذ أن هذه السمة تساعد المدرب الرياضي على تفهم حاجات وميول ودوافع اللاعبين ، ليس بهدف التأثير عليهم ولكن بهدف القدرة على حفزهم لإخراج أحسن ما عندهم .

    ومن ناحية أخرى فإن سمة التناغم الوجداني للمدرب الرياضي تكمن في مهاراته الإتصاليه باللاعبين وقدرته على تفهمهم وتقديرهم والميل والشعور الصادقين للمدرب تجاه لاعبيه ، الأمر الذي يعمل على اكتسابه لثقتهم وتقديرهم .

    والعلاقة بين المدرب الرياضي واللاعبين والتي تتأسس على الاحترام والعطف والحب والثقة المتبادلة وإحساس المدرب بجهود اللاعبين تعتبر من بين أهم العوامل التي تعمل على نجاح المدرب الرياضي في عملة .

    ومن ناحية أخرى ينبغي النظر إلي مفهوم " التعاطف أو المشاركة الوجدانية " للمدرب الرياضي ليس على أنها مشاركة لانفعالات اللاعبين في مواقف توترهم واستثارتهم وانفعاله بمثل انفعالاتهم في مواقف المنافسات الرياضية ، بل ينبغي النظر إلي مفهوم التعاطف والمشاركة الوجدانية من ناحية إحساس المدرب الرياضي بأفراح وسعادة اللاعبين أو مشاكلهم الاجتماعية أو كل ما يلم بهم من أحداث أو أحزان وأن تتسم هذه المشاركة الوجدانية بالإيجابية والفاعلية .

    القدرة على اتخاذ القرار :

    من بين أهم السمات التي تميز المدرب الرياضي الناجح عن المدرب الرياضي غير الناجح قدرته على سرعة اتخاذ القرار ، وخاصة في مواقف المنافسة المتغيرة التي تتطلب سرعة اختيار بين بعض البدائل اختيار بديل محدد بصورة رشيدة وعقلانية وليس بصورة عاطفية أو انفعالية .

    وقدرة المدرب الرياضي على سرعة ملاحظة مواقف التدريب أو المنافسة الرياضية والحكم عليها بطريقة موضوعة , و كذلك القدرة على سرعة اتخاذ قرار بتنويع أو تغيير التصورات الخططية أو سرعة التعرف على مكمن الخطأ في الأداء كلها عوامل هامة مرتبطة على اتخاذ القرار .

    وليس المهم هو السرعة القصوى في اتخاذ القرار بل لابد أن يرتبط بذلك اتخاذ القرار المناسب في التوقيت المناسب .

    الثقة بالنفس :

    إن المدرب الرياضي الذي يتميز بثقته في نفسه وفي قدراته ومعلوماته ومعارفه وخبراته يكتسب مركزاً قوياً بين اللاعبين ويساعد على احترامهم له وتقبلهم لتوجيهاته والثقة بالنفس تساعد المدرب الرياضي على سهولة اتخاذ القرار وتقبل أراء اللاعبين دون حساسية مفرطة .

    كما أن المدرب الرياضي الواثق من نفسه لا يظهر علية التردد أو القلق أو التوتر في المواقف غير المتوقعة ، ويستطيع بسهولة إبراز وجهة نظرة للاعبين وإقناعهم بها .

    ولمغالاة في الثقة بالنفس أو الغرور من جانب لمدرب الرياضي من العوامل ذات الأثر العكسي على اللاعبين ولا تساعد على توطيد العلاقات الإيجابية معه .

    تحمل المسؤولية :

    في بعض الأحيان نجد أن بعض المدربين يرجعون أسباب الفشل أو الهزائم إلى اللاعبين أو الفريق الرياضي أو إلى بعض الأسباب أو العوامل الأخرى ، في حين أنهم قد ينسبون الفوز والنجاح إليهم ، وبغض النظر عن الأسباب التي تؤدي إلي الفوز أو الهزيمة فإن هناك جزء من المسؤولية يقع على عاتق المدرب الرياضي ولابد أن يتحمل هذه المسؤولية بقدر كبير من الشجاعة .

    فالمدرب الرياضي الناجح يكون مستعداً لتحمل المسؤولية في جميع الأوقات ، وخاصة في حالات الفشل ، ويسعى إلي ممارسة النقد الذاتي قبلي انتقاد الآخرين ، ومحاولة مواجهة الأسباب التي أدت إلي مثل هذه الحالات .

    وتحمل المسؤولية يتطلب قوة الإرادة من المدرب الرياضي وشجاعة المواجهة للأخطاء الناجمة ومحاولة بذل الجهد لتصحيح هذه الأخطاء .

    الإبداع :

    إن القدرة على الإبداع واستخدام العديد من الوسائل الحديثة والمبتكرة أثناء التدريب الرياضي ، وكذلك التشكيل المتنوع للبرامج التدريبية والقدرة على إبراز أنواع متجددة ومبتكرة في مجال عملية التدريب الرياضي تعتبر من بين أهم العوامل التي تظهر قدرة المدرب الرياضي على الإبداع .

    إن الروتينية في إصدار توجيهات أو في تشكيل أنواع الأداء الحركي أو الخططي لا تساعد على تنمية وتطوير أداء اللاعبين .

    فالمدرب الرياضي الناجح مبدع مبتكر والمدرب الرياضي غير الناجح روتيني وتقليدي .

    المرونة :

    يقصد بالمرونة هي القدرة على التكيف و المواءمة للمواقف المتغيرة ، وخاصة في نطاق الظروف ذات الضغوط النفسية العالية كما هو الحال في المنافسات الرياضية .

    ولا يقصد بالمرونة أن يتغاضى المدرب الرياضي عن الخطأ أو يتقبل الأمر الواقع لعدم حدوث المزيد من المشاكل ولكن يقصد بسمة المرونة : القدرة على تحقيق الأهداف المرجوة في ضوء متطلبات الموقف وإمكانية استخدام أكثر من وسيلة لتحقيق الهدف وعدم الجمود أو النمطية أو الإسرار على طريقة واحدة وعدم تغييرها بالرغم من فشلها في تحقيق الأهداف .

    المدرب الرياضي الذي يتسم بالمرونة مدرب واقعي يتعامل مع الأحداث بطريقة واقعية وليس بطريقة مثالية أو رومانسية أو خيالية .

    الطموح :

    المدرب الرياضي الناجح طموح يتميز بالدافعية نحو التفوق والمزيد من التفوق في ضوء الأسس الموضوعية ، وبالتالي يسعى إلي دفع وحفز لاعبيه بشتى الوسائل الإيجابية لتحقيق أعلى ما يمكن من مستوى .

    والمدرب الرياضي الطموح يتميز بالمثابرة والإسرار وعدم فقد الأمل في تحقيق الهدف النهائي ، ولا يستسلم بسهولة ويسعى نحو تطوير نفسه وتطوير قدراته ومعلوماته ويتمسك بأهدافه بغض النظر عن قيمة الوقت والجهد ، ولا يقنع بمكاسبه الحالية ولكن يسعى إلي مزيد من المكاسب في إطار الإمكانات المتاحة واستثمارها لأبعد مدى .

    القيادة :

    المدرب الرياضي الناجح يتسم بسمة القيادة ويقصد بذلك قدرته على التوجيه والتأثير في سلوك اللاعبين وقدرته على الترتيب والتنسيق المنظم للمجهودات الجماعية من أجل التوصل إلي تطوير مستوى وقدرات ومهارات الفريق واللاعبين إلي أقصي درجة .

    وكذلك قدرته على حفز اللاعبين وإثابتهم وكذلك قدرته على نقد اللاعبين أو توقيع بعض العقوبات عليهم في التوقيت المناسب .

    والمدرب الرياضي الذي يتسم بسمة القيادة يحترمه الجميع ويقدرونه ويستمعون إلية وينفذون توجيهاته عن طيب خاطر ويثقون في قدراته على قيادتهم ورعايتهم . ( 7 : 21 – 24 ) ؛ ( 8 : 44 – 46 )

    ومن ناحية أخرى أشار كل من " واينبرج Weinberg وجولد Gould 1999 " إلى أراء " بارسلز Parcells" الذي يعتبر من المدربين الناجحين في كرة القدم والذي حصل على العديد من البطولات الهامة وقد حدد " العديد من السمات التي يعتقد أنها هامة لنجاح المدرب الرياضي " .

    * المرونة * القدرة على إكساب الولاء الجماعي للفريق الرياضي

    * الثقة بالنفس * تحمل المسؤولية

    * الصراحة والصدق في القول والعمل * الإعداد الذاتي الجيد لمهنة التدريب الرياضي

    * الصبر . * الضبط الذاتي

    * القدرة على سهولة التكيف للمواقف الطارئة أو المتغيرة .

    كما أضافا " واينبرج " و " جولد " إلي هذه القائمة كل من : الذكاء ، التفاؤل ، الدافعية الداخلية للإنجاز والتعاطف.

    السمات الشخصية للمدرب الرياضي الناجح :

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    ( 7 : 25- 26 )

     

    اختبر سماتك الشخصية :

    قياس السمات الشخصية للمدرب الرياضي :

    يمكن للمدرب الرياضي أن يختبر نفسه لمحاولة التعرف على نوعية سماته الشخصية باستخدام التالي

    * التعليمات :

    تم اختيار صفة واحدة ولتكن العنف ومدى انطباقها عليك بأي درجة .

    بدرجة بدرجة بدرجة لا هذا بدرجة بدرجة بدرجة

    كبيرة متوسطة قليلة ولا ذاك قليلة متوسطة كبيرة

    عنيف 3 2 1 0 1 2 3 غير عنيف

    *من خلال المثال السابق يقوم المدرب بوضع دائرة حول الدرجة التي يرى نفسه فيها ويجب من مراعاة الصدق مع النفس في الإجابات .

    قائمة السمات الشخصية :

    السمة

    بدرجة كبيرة

    بدرجة متوسطة

    بدرجة قليلة

    لا هذا ولا ذاك

    بدرجة قليلة

    بدرجة متوسطة

    بدرجة كبيرة

    عكس السمة

    قادر على اتخاذ القرار

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    غير قادر

    واثق من نفسه

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    غير واثق من نفسه

    يتحمل المسئولية

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    لا يتحمل المسئولية

    اجتماعي

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    منطوي

    حازم

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    غير حازم

    طموح

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    غير طموح

    متفائل

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    متشائم

    ثابت انفعاليا

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    غير ثابت انفعاليا

    مرن

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    غير مرن

    يتحمل الضغوط النفسية

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    لا يتحمل الضغوط

    ذكي اجتماعيا

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    غير ذكي اجتماعيا

    متعاطف

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    غير متعاطف

    مبدع ومبتكر

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    غير مبدع ومبتكر

    وعي عالي بالذات

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    وعي منخفض بالذات

    قيادي

    3

    2

    1

    0

    1

    2

    3

    غير قيادي

    مفتاح التصحيح :

    السمة

    بدرجة كبيرة

    بدرجة متوسطة

    بدرجة قليلة

    لا هذا ولا ذاك

    بدرجة قليلة

    بدرجة متوسطة

    بدرجة كبيرة

    عكس السمة

    قادر على اتخاذ القرار

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    غير قادر

    واثق من نفسه

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    غير واثق من نفسه

    يتحمل المسئولية

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    لا يتحمل المسئولية

    اجتماعي

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    منطوي

    حازم

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    غير حازم

    طموح

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    غير طموح

    متفائل

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    متشائم

    ثابت انفعاليا

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    غير ثابت انفعاليا

    مرن

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    غير مرن

    يتحمل الضغوط النفسية

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    لا يتحمل الضغوط

    ذكي اجتماعيا

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    غير ذكي اجتماعيا

    متعاطف

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    غير متعاطف

    مبدع ومبتكر

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    غير مبدع ومبتكر

    وعي عالي بالذات

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    وعي منخفض بالذات

    قيادي

    7

    6

    5

    4

    3

    2

    1

    غير قيادي

    ( 8 : 46 – 49 )

    وقد قام العديد من الباحثين بدراسة مستفيضة لكي يتم التعرف على السمات الشخصية الهامة بالنسبة للمدربين ، وقد استخدم الباحثين أحدث الاختبارات لتحديد البروفيل الشخصي المثالي للمدرب الرياضي ، وعند تحليل هذه النتائج تبين اتفاق وجهات نظر الكثيرين حول السمات الشخصية للمدرب الرياضي الناجح وأهمها ما يلي

    1 . الشخصية الواقعية . 7 . الشخصية الفعالة ( العملية ) .

    2 . الشخصية الإبداعية . 8 . الشخصية المبدعة .

    3 . الشخصية التي تتميز بالذكاء . 9 . لديها ملكة ا لتغيير .

    4 . الشخصية الانبساطية . 10. القادر على اتخاذ القرار .

    5 . القادر على السيطرة . 11. الشخصية المحببة والودودة .

    6 . المتزن انفعاليا . 12. الشخصية القانعة ( الغير متغطرسة )

    ومما ذكر من هذه السمات ، فإن الرياضيين يرون في المدرب الشخصية القوية التي يمكن الاعتماد عليها في المواقف الصعبة ، وفي كثير من الأحيان يكون قادراً على مجابهة الظروف المتغيرة وتنظيم أحوال لاعبيه. ( 11 : 20 )

    مهارات التدريب للمدرب الرياضي : Coaching Skills

    كمدرب ستجد انه عليك أن تنمي المهارات التالية ، وتتضمن :

    · تعلم كيف تتمكن من الاتصال بشكل فعال مع رياضييك .

    · أن تفهم عملية التعلم و مبادئ التدريب .

    · أن تفهم وتطبق الطرق التدريبية الملائمة .

    · أن تفهم أساليب التدريب المختلفة.

    · فهم إمكانيات الأطفال أثناء النمو .

    · توفير المشورة للرياضيين حول مبادئ السلامة في اللعب .

    · أن تفهم أسباب الإفراط في التدريب وتمييز أعراضه .

    · أن تفهم كيف تقلل خطورة الإصابة من قبل الرياضيين .

    · إعداد برامج تدريبية لتلبية احتياجات كل رياضي .

    · ساعد الرياضيين لتنمية مهارات جديدة .

    · استعمال اختبارات لمراقبة عملية التدريب وتوقع الأداء المستقبلي .

    · تقديم المشورة للرياضيين حول احتياجاتهم الغذائية .

    · فهم مصادر الطاقة ومعرفة طرق تطويرها لكل رياضي .

    · نصح الرياضيين في مهاراة الاسترخاء و التصور الذهني .

    · نصح الرياضيين في استعمال المكملات الرياضية المسموح بها .

    · تقويم أداء الرياضي في المنافسات . ( 13 )

    أدوار المدرب : Coaching Roles

    · الناصح : نصح الرياضيين حول التدريب الذي سيطبق والملابس والأجهزة اللازمة لذلك .

    · المقيم : تقييم أداء الرياضيين خلال التدريب والمنافسات .

    · السائق : نقل الرياضيين إلى مواقع التدريب والمنافسة في العملية .

    · المستشار: يمكن أن يكون عامل مخفف لهم ومعزز لسيكولوجية الرياضي .

    · المهاري: يستعرض للرياضيين المهارات التي يطلب منهم أن تحافظ على لياقتك البدنية .

    · صديق : يصبح المدرب صديق يمكن للرياضيين أن يشاركوه في مشاكلهم وفي فرحتهم .

    · الباحث :جمع البيانات بالمنافسات الوطنية والدولية ومتابعة آخر التطورات في اللعبة .

    · العالم :قد يكون هذا جزأ من دورك كمستشار حيث غالبا ما توجه إليك الأسئلة .

    · المدرس : تعليم الرياضيين مهارات اللعبة التي يمارسوها .

    · المحفز : حافز على الرياضيين طوال السنة .

    · المنظم : إعداد الخطط التي تلاءم كل رياضي .

    · الداعم : غالبا ما يرغب الرياضي في تواجد المدرب قريبا منة ليساعده في تخطي الأزمات.( 13 )

    مهام المدرب الرياضي :

    · تنفيذ جميع الإجراءات التعليمية والتربوية .

    · يتمتع بالسمات والقدرات الخاصة والمعارف التي تمكنه من قيادة العملية التدريبية .

    · دائماً يحاول الوصول باللاعب إلى الحالة المثالية والابتعاد عن الفوز أو الخسارة في المنافسات .

    · دراسة خصائص مراحل النمو للناشئين وتعلم أساليب ومبادئ التدريب .

    · يعلم اللاعبين أسس وقواعد اللعب الصحيح ويعلمهم احترام قانون اللعبة .

    · احترام قرارات الحكام واحترام قدرات الفريق المنافس .

    · عدم مناقشة قرارات المسئولين أمام اللاعبين .

    · إتباع تعليمات الشخص المؤهل للاعبين طبياً وتقاريره أثناء إصابة اللاعبين .

    · التأكد من أن الأجهزة والأدوات مناسبة لسن اللاعبين ومستواهم .

    · تجنب عدم إجهاد اللاعبين الموهوبين بكثرة اللعب .

    · تشجيع البراعم على الإجادة .

    · إعطاء اللاعبين أقل في المستوى فترة أطول من التدريب . ( 5 : 21 – 22 )

    أشكال ونوعيات المدربين الرياضيين :

    * المدرب المجتهد " وهو الذي يرغب في التجديد وزيادة معلوماته ومعارفه من خلال اشتراكه في الدورات التدريبية سواء بالداخل أو الخارج " .

    * المدرب المثالي " وهو المدرب المثالي في تفكيره وأخلاقياته وفي تعامله مع اللاعبين ومع المنافسين والإدارة " .

    * المدرب المتسلق " هو الذي يرغب في سرعة الوصول إلى المستويات العليا دون بذل الجهد والعطاء ، ودائماً ما يستخدم الطرق الملتوية في الوصول إلي أغراضه ، ودائماً ما يفشل " .

    * المدرب الطموح " وهو نوعية من المدربين ترغب دائماً في التجديد والإطلاع على أساليب التدريب الحديثة والاهتمام بالبحث العلمي والتقييم المستمر لعملية التدريب مع الوضع في الاعتبار ، الإمكانيات المتاحة " .

    * المدرب الواقعي " وهو المدرب الذي ينظر إلي الأمور بنظرة واقعية ، واضعاً في الاعتبار إمكانياته وإمكانيات الهيئة التي يعمل بها وبالتالي يوظف ذلك وفقاً لقدرات لاعبيه " .

    * المدرب الحائر " وهذه النوعية من المدربين قليل الحيلة ، وينقصها الواقعية والالتزام ، ولذلك نجد أن مستوى التفكير لدي هؤلاء المدربين ينقصه الدقة والوعي بكثير من الأمور " .

    * المدرب الطواف " وتكون هذه النوعية من المدربين غير مستقرة مع فريق واحد وينظر إلي الجانب المادي كأساس في تنفيذه للتدريب وقد يكون بعض المدربين (المتميز والجاد والطموح والكثير منهم) محترف لهذه المهنة" .

    * المدرب المودرن ( الحديث ) " وهذه النوعية من المدربين نجد أنها ترغب في التحديث ، وبعضهم يجيد أكثر من لغة أجنبية ، ودائماً يسعى إلى حضور الدورات التدريبية المتقدمة في الدول الأجنبية ، ويراسل المجلات الخاصة بالتدريب الرياضي العالمية ويستفسر عن أحدث المعارف والمعلومات الجديدة في المجال الرياضي ، من خلال شبكة المعلومات العالمية ( الإنترنت ) وكثيراً ما تلقي هذه النوعية من المدربين استحسان كبير من المسئولين ، وتتخطفهم الأندية الكبيرة سواء داخل دولته أو خارجها " . ( 11 : 32 – 33 )

    الأنماط الشائعة للمدربين الرياضيين :

     

     

    ( 6 : 88 )

    المدرب الرياضي كشخصية :

    يشير معظم خبراء التدريب الرياضي إلى أن المدرب الرياضي هو شخصية موهوبة ذات أبعاد مميزة فهو يمتلك إمكانات خاصة تفرقة عن أقرانه من عامة البشر ، وأن هناك فروق واضحة بين مجموعة المدربين والممارسين والتي تميز المدربين بالآتي :

    · لديهم الرغبة لكي يكونوا على القمة .

    · منظمون يخططون لكل شئ .

    · يتمتعون بالاختلاط بالناس .

    · يتحكمون في عواطفهم تحت ضغط شديد .

    · يميلون إلى الثقة بالنفس .

    · لديهم صفات قيادية عالية .

    · يميلون لحب السيادة وتحمل المسئولية .

    · يلومون أنفسهم ويقبلون التأنيب إذا ارتكبوا خطأ معين .

    · ناجحون عاطفياً .

    · إصرارهم في التعبير عن الميل العدواني لديهم بطبيعة مماثلة لتلك التي يتمتع بها غير المدربين .

    وعلى الجانب السلبي أظهر المدربون عدم الميل إلى الاعتماد على الآخرين ، وكانوا غير مهتمين بمشاكل أعضاء فريقهم ولا يميلون إلى دعم أحد نفسياً ، لذلك قد يتعاملون مع بعض المواقف كأي أشخاص آخرين . ( 10 : 27 )

    دور المدرب الرياضي في التأثير على اللاعب :

    إن الساعات العديدة التي يقضيها المدرب مع اللاعب توحي بالتأثير المحتمل على تنمية اللاعب ، وتنمية اللاعب تتأثر تأثيراً كبيراً بشعوره تجاه مدربة ، مثل الولاء والإعجاب فاللاعب يتأثر بمداركه الحسية ( سلبية أو إيجابية ) وهي رغباته واتجاهاته تجاه مدربة ، فإذا توافق اللاعب مع سياسة المدرب أو أسلوبه للوصول إلى هدف ما ، وإذا أحب واحترم اللاعب مدربة فإن اقتراحات المدرب والأهداف التي يسعى للوصول إليها سوف تتحقق ولا كن على العكس فإذا لم يحترم اللاعب مدربة أو لا يحبه شخصياً أو لم يقتنع به مهارياً فسوف يجد صعوبة كبيرة في تحقيق أي نتائج إيجابية معه ، فمن الواضح أنه عندما يتفق شخصان في آرائهم ينشأ الاحترام المتبادل ؛ فيجب على المدرب الناجح أن يتوافق فكريا ومهارياً مع اللاعبين وعلية أن يحسن من علاقته بهم سواء داخل الملعب أو خارجة . ( 10 : 27 – 28 )

    الأهداف الرئيسية لمدرب الناشئين :

    · تحقيق الإحساس بالراحة والمتعة من خلال العمل مع الناشئين .

    · الرغبة في مساعدة الناشئين في الارتقاء بمستواهم الرياضي خلال الرياضة التخصصية .

    · الرغبة في البقاء في مجال الرياضة التخصصية .

    · الرغبة في تحقيق الفوز من خلال الناشئين . ( 10 : 29 )

    الميثاق الأخلاقي للرياضي ودور المدرب تجاهه :

    على المدرب العمل على بث الميثاق الأخلاقي للرياضي لدي اللاعبين وهو يعتبر دوراً توجيهياً وإرشادياً هاماً ، وفيما يلي الميثاق الأخلاقي للرياضي :

    · أن يمارس لعباً نظيفاً ، مع بذل أقصى جهد .

    · اللعب من أجل الاستمتاع بالرياضة في حد ذاتها ومن أجل نجاح الفريق .

    · أن يلعب المباراة وهو مهتم بالحفاظ على نفسه وعلى غيرة .

    · يحترم الحكام وقراراتهم وتعليماتهم .

    · أن يسلك سلوكاً مثالياً داخل وخارج الملعب .

    · ألا يهمل واجبات عملة أو دراسته .

    · يراعي كافة قواعد المنافسة بإخلاص .

    · يقدم للفريق المنافس ما يستحقه من التهنئة والمجاملة عند الفوز أن يتصف بالتواضع عند الفوز بعد المنافسة .

    · ألا يتصايح بشماتة عند فوز فريقه ولا يلقي باللوم على الحكام عندما ينهزم فريقه .

    · ألا يغش ولا يتعدى ولا ينسحب ولا يسئ استخدام جسمه . ( 10 : 30 )

    دور المدرب في بناء تماسك الفريق الرياضي :

    على المدرب أن يضع في إعتبارة أن :

    · الفريق الرياضي يعتبر إحدى الجماعات الصغيرة التي تتميز بأن العلاقات فيها وثيقة ومستمرة .

    · الفريق الرياضي يعتبر جماعة رسمية منظمة تحكم في علاقة اللاعب ببقية أعضاء الفريق الرياضي وبغيرهم من المدربين والمسئولين الآخرين قواعد تحدد نظم السلوك لكل فرد في الجماعة .

    · العمل على زيادة تماسك الفريق الرياضي من خلال إشباع الحاجات الضرورية للاعبين من خلال تحقيق حاجاتهم وأهدافهم .

    · توفير القيادة الديمقراطية .

    · ترسيخ العمل التعاوني بين أفراد الفريق .

    · خلق مواقف نجاح فعلية للفريق تسهم في إطفاء الثقة ورفع مستوى الطموحة لدى اللاعبين وزيادة الروابط بينهم .

    · وضوح قواعد ومعايير وتقاليد الفريق .

    · تأصيل روح الانتماء للفريق . ( 10 : 30 – 31 )

    نصائح للمدربين : Advice for Coaches

    1) كن جدي : الأشخاص الجديرون يعاملون بجدية ، كن من ضمن الناس الذين يفكرون وينفذون ويقودون ، خذ الأشياء بجدية وعامل كل الناس باحترام ، أن هذا لا يعني بأنك لا يجب أن تظهر الجانب المرح من شخصيتك ولكن لا تتصرف بسخافة .

    2) ابني سمعتك على أسس السلوك الأخلاقي : أن أسوأ ما يضر المدربين هو اتهامهم بمخالفة سيرة حسن السلوك وعدم تطبيق مبادئ الخلق الرياضي ، لا يمكن أن تتخلص من أي تهمة مخلة بشرف المهنة ولا يضر المدرب أي شيء مثل ما يضره اتهام استعمال الأموال للأغراض الشخصية .

    3) تبني وجهة نظر واسعة تجاه دورك كمدرب : بعض المدربون يقولون " كل ما أريده هو التدريب فقط " ويعنون بذلك أنهم لا يرغبون بالاهتمام " بالأشياء الأخرى " التي قد تؤثر في دورهم الأساسي .

    4) خذ بنظر الاعتبار الخبرات العامة لرياضييك : عندما تعمل مع الرياضيين الشباب عليك أن تعرف بوجود أمور عديدة التي تؤثر في حياتهم ، واهتم بعالمهم وحاول خلق بيئة توفر لكل رياضي فرصة لينمو كرياضي وكشخص.

    5) كن ملم سياسيا ولكن في الوقت نفسه كن حذر سياسيا : نعرف انه بطرق عديدة أن مسار حياتك عبارة عن الإلمام بالسياسة ،حاول أن تتعرف على الأمور والعلاقات التي قد تؤثر في قدرتك في أداء عملك .

    6) ساهم في إعمال المجتمع الذي تعيش فيه :إذا كنت اعتزاليا فسوف تعزل من قبل الآخرين ، ساهم في الأمور وتعرف على أصدقاء والمؤازرين في المجتمع الذي تعيش فيه .

    7) جد لك عراب يرعاك كمدرب . كلنا في حاجة إلى من يرعانا... أشخاص ننظر إليهم كمصدر للنصائح كن من الذين يبحثون عن العلم مدى الحياة ، اليوم الذي تتوف فيه عن التعلم هو اليوم الذي تبدأ بالتراوح في مكانك ، وهي النقطة في حياتك التي يبدأ الآخرون بتخطيك في مجال عملك .

    8) مصدر المعرفة والإلهام :حدد الأشخاص الذين أنت معجب بهم ومن ثم اذهب إليهم ،اتصل بمدربين اكبر منك سنا وادعوهم إلى الغداء وهناك اسأله عن أساليب التدريب المختلفة وعن آرائهم في التدريب .

    9) كن مهنيا : كن فخورا كونك مدرب ، وكيف تقدم نفسك للآخرين سوف يحدد كيف ينظر إليك الآخرين ، إذا كانت ملابسك غير مرتبة وتصرفك بوجود الآخرين وطريقة كلامك لا يليقان بك فهي الطريقة التي سوف يعاملك بها معظم الناس الآخرون .

    10) استمتع وامرح : السبب الأول الذي يؤدي إلى ترك الصغار للتدريب هو أن التدريب يصبح غير ممتع أو مرح لهم ، يمكن أن تكون مرحا في التدريب دون أن تكون سخيفا ، الأشخاص المثيرين للاهتمام والممتعين هم كالمغناطيس يجلبون حولهم الآخرين ويتمكنون من الاستمرار في عملهم بنجاح . ( 13 )

     

     

     

     

     

     

     

     

    المراجع :

    1. بهاء سيد محمود حسنين : دور ممارسة الأنشطة الرياضية في تنمية بعض القيم الأخلاقية .

    2. حنفي محمود مختار : المدير الفني لكرة القدم ، مركز الكتاب للنشر ، القاهرة .

    3. خيرية إبراهيم السكري :القيم الأخلاقية ومظاهرها لدي لاعبي الجمباز ومسابقات الميدان والمضمار

    4. عبد التواب عبد اللاه :الهرم القيمي لطلاب كلية التربية وعلاقتها بمهنة التدريس ، للترقية كلية التربية 1984م .

    5. عمرو أبو المجد ، وجمال إسماعيل النمكي : تخطيط برامج تدريب وتربية البراعم والناشئين في كرة القدم الجزء الأول ، مركز الكتاب للنشر،القاهرة، ط1،1997م .

    6. محمد حسن علاوي : سيكولوجية التدريب الرياضي , دار الفكر العربي ، القاهرة ، ط1 ،2002م .

    7. ــــــــــ : سيكولوجية المدرب الرياضي ، دار الفكر العربي ، القاهرة ، ط1 ،2002م .

    8. ــــــــــ : سيكولوجية القيادة الرياضية ، دار الفكر العربي ، القاهرة .

    9. مفتي إبراهيم حماد : التدريب الرياضي للجنسين من الطفولة إلى المراهقة ، دار الفكر العربي ، القاهرة ، ط1 ، 1996م .

    10. وجدي مصطفى الفاتح ، محمد لطفي السيد : الأسس العلمية للتدريب الرياضي للاعب والمدرب ، دار الهدى للنشر والتوزيع ، المنيا ، 2002م .

    11. يحي السيد الحاوي : المدرب الرياضي بين الأسلوب التقليدي والتقنية الحديثة في مجال التدريب ، المركز العربي للكتاب والنشر ، القاهرة ، ط1 ، 2002م .

    12. http://bafree.net/forum/viewtopic.php?p=258971&sid

    13 . http://www.iraqacad.org/Lib/Omar3.htm

    مصدر الكتاب: تم جلب هذا الكتاب من موقع archive على انه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب في حالة الإعتراض على نشر الكتاب الرجاء التواصل معنا

    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    واجبات المدرب في عملية التخطيط للوحدة التدريبية

    واجبات المدرب في عملية التخطيط للوحدة التدريبية 1. تقييم الوحدة التدريبية مباشرة لغرض تجنب وتفادي الاشكالات والتهيؤ الى الوحدة التدريبية القادمة . 2. من خلال تقيم المدرب للوحدة التدريبية سوف يعطي وضوحا عن مستوى اداء اللاعبين ....

    أهمية وأهداف التدريب الرياضي

    أهمية التدريب الرياضي غاية التدريب الرياضي بصورة عامة هو الوصول الى المستوى العالي للرياضي وتحقيق أعلى درجات الانجاز وهوالامر الذي يتأتى من خلال رفع القدرات البدنية والوظيفية والنفسية للرياضي ، ومن خلالها ينعكس ذلك على الاداء...

    أشكال وأنواع المدربين الرياضيين

    أشكال وأنواع المدربين الرياضيين المدرب المجتهد وهو الذي يرغب في التجديد وزيادة معلوماته ومعارفه من خلال اشتراكه في الدورات التدريبية سواء بالداخل أو الخارج " . المدرب المثالي وهو المدرب المثالي في تفكيره وأخلاقياته وفي...

    التدريب الرياضي مفهوم وواجبات

    التدريب الرياضي ...... مفهوم ومعنى يعتقد اغلب المدربين بأن التدريب الرياضي هو عملية تعتمد على الفن أكثر من العلم ، أي على قدرات المدرب الإبداعية والفنية والتفسير الشخصي للمشاكل التي تخص الرياضيين ، اذ ان لكل مدرب فلسفته الخاصة...

    ×

    رسالة الموقع

    نعتذر عزيزي مجموعة الـ الزوار غير مسموح لها باستخادم خاصية التعليقات .
    فضلاً قم بالتسجيل لتتمكن من التعليق على المواضيع
مايو 2024 (4)
ابريل 2024 (1)
مارس 2024 (5)
يناير 2024 (2)
ديسمبر 2023 (9)
نوفمبر 2023 (24)
© Copyright 2020 - المكتبة الرياضية الشاملة.