المكتبة الرياضية الشاملة - https://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    الرياضة والتنشئة الاجتماعية

    قسم : مقالات رياضية الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 14 يناير 2023 مشاهدة:161 شكوى

    الرياضة والتنشئة الاجتماعية

    تعريف التنشئة الاجتماعية


    1. تهئية الفرد و تأصيله وتثقيفه
    2. تطبيع الفرد بما يتوافق و المعايير والقيم الاجتماعية
    3. جعل الفرد يتفاعل مع المؤسسات الاجتماعية

    أنظمة و مؤسسات التنشئة الاجتماعية

    1. الأسرة 
    2. المدرسة 
    3. الشارع و الأصدقاء 
    4. المؤسسات التربوية خارج المدرسة
    5. وسائل الإعلام
    6. الرأي العام

    الأسرة

    1. أهم المؤسسات الاجتماعية والنواة الأولى للتربية و التنشئة.
    2. داخل الأسرة يتعلم الصغير من خلال الوالدين و الإخوة و الأخوات الاتجاهات و الميولات والسلوكات 

    المدرسة

    1. ايصال الثقافة المعتمدة من قبل المجتمع
    2.  تطبيع الفرد حسب المعايير الاجتماعية السائدة
    3.  تحويل الفرد من كائن بيولوجي إلى كائن اجتماعي

    الشارع و الأصدقاء

    1. يتكون التكيف الاجتماعي في البداية من خلال أبناء الجيران وأصدقاء من المدرسة أومن المنظمات الشبابية الأخرى.
    2. يتيح هذا الإطار الاجتماعي الهروب من قيود المتابعة و الملاحظة الأسرية وهو ما يجعل أن هناك خوف مشروع من التأثير السلبي للشارع و الأصدقاء على الأبناء.

    المؤسسات التربوية خارج المدرسة

    1. النوادي الرياضية 
    2. بيوت الشباب
    3. الكشافة

       لهذه المؤسسات دور تربوي تكويني وتثقيفي و ترويحي مكمل لدور المدرسة.

    وسائل الإعلام

      وهي جميع قنوات الاتصال المقروءة و المسموعة و المرئية  

      أصبح لها دور فاعل في تكوين اتجاهات وميولات الأفراد   وسلوكا تهم خاصة في مجا ل الرياضة.

    الرأي العام

    1. وهي اتجاهات وأراء و مواقف الناس حول قضية  أو ممارسة اجتماعية معينة.
    2. يؤثر الرأي العام بشدة أحيانا في اتجاهات و سلوك الأفراد.

    التنشئة الاجتماعية و الرياضة

         ◄   التنشئة الاجتماعية إلى الرياضة

         ◄   التنشئة الاجتماعية من خلال الرياضة

    التنشئة الاجتماعية إلى الرياضة

    السمات الشخصية                   

    مصادر الدعم الاجتماعي

    مختلف البيئات الاجتماعية

    ◄ السمات الشخصية (المميزات الموروثة و المكتسبة- الاتجاهات- الدوافع-القدرات الحركية- نوع الجنس او العرق او السلالة)

    ◄مصادر الدعم الاجتماعي (أفراد الأسرة والأقارب- مدرس التربية الرياضية- المدرب- الإعلام- الأصدقاء

    ◄البيئات الاجتماعية المختلفة (الأسرة -المدرسة –النادي-الحي )

    التنشئة الاجتماعية من خلال الرياضة

    تعلم الاتجاهات و القيم و المهارات و الميولات مثل:

     ◘ العمل الجماعي- النظام و الانضباط- ضبط النفس

     ◘ احترام القوانين- الولاء- الانتماء- العناية بالصحة

     ◘ الروح الرياضية- مكافحة العنف والعدوانية

    الرياضة وانحراف الناشئة 

    محاور الرياضة و الانحراف

    1. دور الرياضة في الوقاية من الانحراف
    2. دور الرياضة في معالجة الانحراف

    دور الرياضة في الوقاية من الإنحراف

    تعتبرالرياضة وسيلة تربوية تسهم في:

    1. تكوين الفرد على عدة أصعدة.
    2. تطبيع الناشئة عل معايير المجتمع المرغوبة.
    3. المساعدة على اختزال السلوك.
    4. اشباع الحاجات النفسية الاجتماعية.
    5. تعويد الفرد على احترام القوانين.
    6. تسهيل الدمج الاجتماعي.
    7. الرياضة و الإنحراف

    هناك بعض الناشئة الذين ينحرفون ويصبحون في وضعية تحدي للبنيان المعياري و القيم السائدة في المجتمع.

    1. اشباع الحاجات النفسية الاجتماعية.
    2. تعويد الفرد على احترام القوانين.
    3. تسهيل الدمج الاجتماعي.
    4. تكوين الفرد على عدة أصعدة.
    5. تطبيع الناشئة عل معايير المجتمع المرغوبة.
    6. المساعدة على اختزال السلوك

    الأنماط ط السلوكية والرياضات المناسبة

    1. النمط العدواني
    2. النمط العصبي
    3. النمط التسلطي
    4. النمط المجازف 
    5. النمط الانطوائي

    النمط العدواني:

    1. رياضات المنازلة ذات الصبغة القتالية مثل :
    2. الملاكمة
    3. الكاراتيه
    4. المصارعة
    5. الجودو و غيرها.....

    النمط العصبي:

    1. رياضات السرعة و الوثب والقفز
    2. رياضات الرماية

    النمط التسلطي:

    1. قيادة الفريق في الرياضات الجماعية 

    النمط المجازف:

    1. سباقات السيارات و الدراجات النارية و الكارتينج

        النمط الانطوائي:

    1.    الرياضات الجماعية بصفة عامة للدمج
    2. الرياضات الفردية لتحقيق الذات و الجهد الفردي

    دور الرياضة في معالجة الإنحراف:

    الرياضة كوسيلة إصلاح وتقويم: 

    1. إمكانية توظيف الرياضة توظيفاً اجتماعيا 

     

    1. الرياضة كبرنامج تأهيل للاحداث والجانحين في دورالرعاية الاجتماعية والإصلاحيات والسجون

    تأثير الرياضة في المنحرفين:

    1. الرياضة من اهم الوسائل التي تحقق الحراك الاجتماعي.
    2. هناك علاقة عكسية بين ممارسة الرياضة كبرنامج تأهيلي وتعاطي المسكرات أو المخدرات أوالوقوع في مشاكل مع الشرطة.
    3. تساهم الرياضة في الاستقرار الانفعالي والاتزان .
    4. تساعد الرياضة في الاعتماد على النفس والشعور بالانتماء واحترام القانون الاجتماعي .

     

    المشاركة و الانقطاع عن المشاركة في النشاط البدني و الرياضي


     المؤثرات الاجتماعية للمشاركة الرياضية:

    1. مؤثرات اقتصادية
    2. مؤثرات ثقافية 
    3. مؤثرات اجتماعية

    المؤثرات اقتصادية:

    تخصيص ميزانية للممارسة الرياضية:

     ☻رسوم الانخراط في صالة رياضية أو الانتساب إلى نادي أهلي.

     ☻تخصيص ميزانية لاقتناء الملابس والأدوات أو التجهيزات الرياضية.

     الممارسة من أجل منافع اقتصادية:

     ☻السعي لتحسين الحالة الاقتصادية من خلال الرياضة (خاصة عن طريق الاحتراف). 

    المؤثرات ثقافية :

    1. اكتساب ثقافة رياضية( من خلال وسائل الدعم الاجتماعي...)
    2. الوعي بأهمية الممارسة الرياضية و تأثيرها الايجابي على الصحة العامة ورفع مستوى اللياقة البد نية, و تحسين المزاج و الحالة النفسية عموما.

    المؤثرات اجتماعية:

    1. توفر وقت الفراغ
    2. اكتساب ثقافة ترويحية رياضية
    3. تأثير الصورة الاجتماعية للجسد( القوام الرشيق- الجسم العضلي- هاجس تخفيض الوزن...

    ملاحظة: تجدر الإشارة إلى أن تأثيرات الصورة الاجتماعية للجسد هي قيم اجتماعية غربية أصبحت ظاهرة  منتشرة في المجتمعات العربية لدى الجنسين.

    الانقطاع عن المشاركة الرياضية

    تعريف: 

    هوالتوقف عن ممارسة النشاط الرياضي لسبب أو لأسباب معينة وهو يختلف عن العزوف التام عن الممارسة الرياضية. 

    هل أن الانقطاع عن المشاركة الرياضية يشكل ظاهرة في المملكة؟

     نعم إنها ظاهرة تستحق الدراسة و البحث في الأسباب و محاولة التوصل إلى حلول. 

    أسباب الانقطاع عن المشاركة الرياضية في المملكة

    هناك الفرضيات التالية :

    1. أسباب ثقافية
    2. أسباب اجتماعية
    3. أسباب دينية
    4. أسباب شخصية
    5. أسباب بيئية

    أسباب ثقافية:

    1.  انعدام أو قلة الوعي بمنافع النشاط الرياضي

        أسباب اجتماعية:

    1. عدم توفر وقت الفراغ
    2. معارضة الوالدين
    3. وجود ذهنية معارضة للرياضة
    4. غياب الدعم الاجتماعي
    5. عبء الأعمال المدرسية

    أسباب دينية

         معارضة رجال الدين للرياضة متى تعارضت مع الالتزامات الشرعية:

    1. احتمال دخول الممارسة الرياضية في الحرام أو على الأقل في المكروه.
    2. التخوف من اشغال المشاركين عن واجبا تهم الدينية.
    3. عدم التقيد بلباس رياضي شرعي .

    أسباب شخصية

    1. ضعف الدافعية الشخصية أو غياب المؤثرات المحفزة.
    2. ضعف القدرات الحركية والمهارية.
    3. انقطاع الأصدقاء.
    4. وجود الإصابات.
    5. انتقاد المدرب.

    أسباب بيئية

    1. صعوبة الظروف المناخية ( ارتفاع درجة الحرارة و/أو الرطوبة ).

    مؤسسات الرياضة

    تعريف المؤسسات الرياضية

    المؤسسات الرياضة والهياكل الرسمية التي تسهر على:

    1. تسيير الأنشطة الرياضية وتنظيمها
    2. ترتيب القوانين والقواعد واللوائح المتعلقة بالرياضة 
    3. تنظيم المباريات والمنافسات الرياضية على المستوى المحلي و الوطني والإقليمي والقاري والدولي .

    الرياضة المؤسسية

    1. الرياضة المدرسية
    2. الرياضة في النوادي الرياضية
    3.  

    الرياضة المدرسية:

    إن التربية البد نية والرياضة المدرسية هي أهم المؤسسات  التي يتم فيها ممارسة مختلف الرياضات لأهداف تربوية .

    رسم و تحديد الأهداف:

    يتم رسم أهداف التربية البد نية و الرياضة المدرسية :

    1. من قبل وزارة التربية و التعليم 
    2. الرئاسة العامه لرعاية الشباب
    3. حسب الخطط المرسومه 
    4. توضع المناهج حسب التجهيزات المتوفرة والكوادر وتمشيا مع الواقع الاجتماعي والثقافي . 

    أهداف التربية البد نية والرياضية المدرسية: 

    ◘ تنمية قدرات الطالب بدنيا ونفسيا.  

     ◘  تعليمه مختلف المهارات الحركية.

     ◘ إعداده لمختلف أدوار القيادة والتبعية.

     ◘ تنشئته على احترام القوانين وتطبيعه على مختلف القيم الاجتماعية.

    النشاط الرياضي المدرسي:

    إلى جانب حصة التربية البد نية تمثل المدرسة البيئة الأولى التي يمكن من خلالها أن  يعبر الطالب عن ذاته وممارسة الرياضة التي تناسب قدراته البد نية وميولا ته الشخصية في إطار النشاط المدرسي والمشاركة في المنافسات الرياضة بين مختلف المؤسسات التربوية .

    النادي الرياضي:

    1. يمثل النادي الرياضي المؤسسة الرئيسية بعد المدرسة والتي يمكن من خلالها ممارسة الرياضة حسب القدرات الميولات الفردية .

     

    1.  ويختلف النادي عن المدرسة في كونه يركز على المنافسة والنتائج , علاوة عن كونه مكملا للدور التربوي للمدرسة . 

    المؤسسات الرياضية الاخرى:

     

    مؤسسة 

    وطنية

    مؤسسة

     محلية

    مؤسسة

     إقليمية 

     مؤسسة

     قارية

    مؤسسة

     دولية 

    -الاتحاد الرياضيي

    -اللجنة الوطنية الأولمبية 

    -الرئاسة العامة لرعاية الشباب

    -النادي الرياضي

    - بيوت الشباب

    - الجمعيات التربوية والمهنية

    الاتحادات

    -الجهوية

    - الخليجية

    - العربية

    الاتحادات 

    - الآسيوية 

    -الأفريقية

    -الأوروبية

    -الاتحادات الدولية 

    - اللجنة الدولية 

    الأولمبية

     

    الرياضة غير المؤسسية:

    1. إن الرياضة التي تمارس في الاحياء السكنية والساحات العامه والمنتزهات لا يمكن اعتبارها مؤسسية وذلك لعدم خضوعها لرقابة الدولة او للقوانين والقواعد واللوائح الصادرة عن المؤسسات الرياضية الرسمية
    2. كما ان النوادي الخاصة والصالات الرياضية التي تقدم خدمات الانشطة الرياضية , مقابل رسومات , ليست ضمن المؤسسات الرياضية وهي لا تخضع لإتحادات محلية أو وطنية .

    الرياضة والاقتصاد

    أصبحت الرياضة الحديثة ذات علاقة وثيقة بالإقتصاد مما أدى إلى:

    ◄ تكامل الرياضة مع المصالح الإقتصادية

     ◄إحتلال الرياضة مكانة رفيعه في الحياة الاجتماعيه 

     ◄ أصبحت الرياضة والإقتصاد يرتبطان بعلاقة ذات اتجاهين 

     علاقة الرياضة بالإقتصاد

    1. إسهام الإقتصاد في دعم الرياضة
    2. إسهام الرياضة في دعم الإقتصاد 

    إسهام الإقتصاد في دعم الرياضة

    ترتكز الرياضة على الدعم الإقتصادي لها باعتبارها تحتاج إلى:

    1.  ميزانيات للأنشطة والبرامج والأدوات والتجهيزات 
    2. أجور المدربين والإداريين ومكافآت الرياضيين
    3. إقامة الدورات والبطولات
    4. تمويل إنشاء التجهيزات والمنشآت الرياضية
    5. تمويل إقامة الدورات والبطولات الرياضية.
    6. تمويل تكوين الكوادر. 
    7. تمويل البحث العلمي في المجال الرياضي .

    الوظائف والكفاءات  ذات الطبيعة الرياضية

    1. مدرس التربية البدنية .
    2. ـ مدرب الرياضة في النوادي العامة والخاصة في السياحة .
    3. ـ أخصائي العلاج الطبيعي والمدلك .
    4. ـ أخصائي فسيولوجيا الجهد البدني 
    5. - أخصائي علم الحركة .
    6. ـ   أخصائي علم النفس الرياضي .
    7. ـ أخصائي علم الاجتماع الرياضي 
    8. - مصمم العروض الرياضية.
    9. - الطبيب ( الطب الرياضي و مختلف الإختصاصات).

    الوظائف والكفاءات المتصلة بالمجال الرياضي

    1. أخصائي التغذية 
    2. ـ أخصائي علم الاقتصاد الرياضي
    3. ـ المشرع الرياضي
    4. ـ الصحفي الرياضي
    5. ـ المعلق الرياضي
    6. ـ المحلل الرياضي 
    7. ـ الحكام 
    8. ـ أخصائي الدعاية والاعلانات 
    9. ـ المهندس المعماري 
    10. ـ العاملون في صناعة الأجهزة والملابس الرياضية 

    إسهام الرياضة في دعم الإقتصاد

    الإسهامات غير المباشرة:

    1. تنمية القدرات البدنية والمهارات الحركية وهو ما يؤثر إيجابا في رفع مستوى التعلم المهني ورفع مستوى الإنتاج .
    2. تنمية اللياقه البدنية والوظيفية خاصة مع تنامي العمل الآلي والإعتماد على التكنولوجيا المسببة لقلة الحركة.
    3. التقليل من الإجازات المرضية وساعات العمل الضائعة ونفقات الخدمات الطبية. 
    4. تأخر مظاهر الشعور بالتعب والإرهاق ورفع الروح المعنوية.
    5. المساهمة في مكافحة آفة التدخين وتعاطي المخدرات والمسكرات .

    الإسهامات المباشرة:

    1. تخصيص الفرد والأسرة لميزانية خاصة بالنشاط
    2. إقتناء الملابس والأجهزه الرياضية 
    3. حضور المباريات ومشاهدتها عبر القنوات الرياضية ذات الرسوم. 
    4. الرياضة السياحية والرياضات البحرية  
    5. رسومات النوادي الأهليه والصالات والتدليك والعلاج الطبيعي. 
    6. تمثل الرياضة وسيلة دعاية ومجال إعلانات واسع الانتشار . التسوق ورسوم حقوق البث التلفزيوني وعوائد الدعاية والاعلانات
    7.  يمثل تنظيم التظاهرات الرياضية الكبرى كالبطولات العالمية وكأس العالم والألعاب الاولمبية مصدر دخل كبيربالنسبة للدول المنظمة
    8. التسوق ورسوم حقوق البث التلفزيوني وعوائد الدعاية والاعلانات .
    9. تتنافس الدول على الفوز بأحقية تنظيم مثل هذه التظاهرات الرياضية.

    الرياضة و الإعلام

    مقدمة:

    لقد تزامن تطور مختلف وسائل الإعلام مع زيادة انتشار الرياضة. 

     ◄ كان انتشار الرياضة بالأساس بسبب دور الإعلام الذي ساهم بكافة أجهزته المقروءة والمسموعة والمرئية في التعريف بالرياضة ونشر الثقافة الرياضية بين الناس.

    تلازم الرياضة و الإعلام:

    أدى تطور الرياضة وبروزها كظاهرة اجتماعية إلى:

    ◄ ظهور إعلام رياضي متخصص (الصحفي الرياضي والإذاعي والتلفزي إلى جانب مهن إعلامية أخرى).

    ◄ أصبحت الأخبار الرياضية جزءا من نشرات الأخبار الإذاعية والتلفزية .

    ◄ أصبح هناك ملاحق رياضية في مختلف الصحف ، وحتى صحف رياضية متخصصة إلى جانب المجلات والدوريات وأخبار الرياضة على شبكة المعلومات.

    أهمية الإعلام في المجال الرياضي :

     

    يمكن للإعلام بأنواعه أن يقوم بدور التوعية والتعريف بمزايا الرياضة والنشاط البدني ونشر الثقافة الرياضية بين أفراد المجتمع وذلك بالعمل على : 

    1. تبسيط المفاهيم ونشر القيم الرياضية السامية ومكافحة الظواهر السلبية.
    2. تعبئة الجماهير وتنمية الحس الوطني والأعتزاز بالانتماء.
    3. نشر الوعي بين الناس للعناية بالصحة وذلك بإبراز فوائد ممارسة النشاط الرياضي بشتى أنواعه ومكافحة قلة الحركة.
    4. الإسهام في تطوير المهارات الحر كية عن طريق نشر الأشرطة الوثائقية التعليمية وحصص الرياضة للجميع التي يمكن أن يمارسها الفرد حتى داخل المنزل . 
    5. الإسهام في غرس القيم الرياضية السامية وهو مايعزز من سلوك الفرد بوصفه ممارس او مشجع لفريقه.
    6. الدعوة إلى تثبيت المبادئ والقيم التي تتماشى مع التقاليد والأعراف السائدة .
    7. المساعدة على تقويم أو تعديل السلوك وضبط الانفعالات ونبذ العنف والتعصب .
    8. الترويح عن الجماهير وتسليتهم بالأشكال التي تخفف عنهم أعباء الحياة اليومية.

    الدور المنشود للإعلام الرياضية :

    ◄  يكمن دور الإعلام الرياضي أساسا في إخبار الجماهير الرياضية بالمعلومات والنتائج والمستجدات الرياضية

    ◄ يكون الاعلام الرياضي عاملا فاعلا في تربية الناشئة وتهذيب الجماهير من خلال المهام التالية:

    1. إحاطة الجماهير الرياضية بالمعلومات الصحيحة الصادقة والحقائق .
    2. توفير المعلومة بموضوعية وحياد .
    3. نقل الوقائع دون تحريف وتجنب التحمس لهذا الطرف أو ذاك.
    4. تجنب شحن المشاعر والتذكير بروح الصداقة التي يجب أن تسود الرياضة بصفة عامة.
    5. تثبيت القيم السائدة في المجتمع ومحاربة الانحراف.
    6. حث الجماهير على التحلي بالروح الرياضية ونبذ العنف والتعصب.
    7. تكوين رأي عام رياضي يتحلى بالمسؤلية وبصواب الرأي .
    8. تعبئة الجماهير وتعزيز روح الإنتماء الوطني ومساندة المنتخبات الوطنية مع احترام المنافس.
    9. عدم التركيز على النتائج فقط وإغفال السلوك الشائن والتصرفات السلبية لبعض الحكام أو المسيرين أو الرياضيين ...

    أسس البحث العلمي في مجال علم الاجتماع الرياضي

    مقدمة:

    1. إن مختلف مجالات المعرفة تروم أن تكون علمية بحثاً عن موضوعية أكثر وأكبر مدى وإستقطاب. 
    2. من هذا المنطلق نرى أن مختلف الاختصاصات ومجالات المعرفه تسعى إلى أن تتصف بالعلمية. 

    ( العلوم الانسانية والعلوم الاقتصادية والعلوم القانوينة والعلوم الاجتماعية إلى جانب العلوم الصحيحة كالفيزياء والرياضيات...). 

    1. سبق و أشرنا إلى أن علم الاجتماع الرياضي يعتبر فرعا من فروع علم الاجتماع العام .
    2. يستخدم علم الاجتماع الرياضي أداوت البحث والتحليل والتفسير العلمي التي غالبا مانجدها في نظريات ومنهجية علم الاجتماع العام .

    البحث في علم الاجتماع الرياضي:

    1. المعاينة وطرح الاشكالية . 
    2. طرح الفرضيات.
    3. الإحصاء وتحليل المعطيات والمؤشرات التي غالبا ما تكون على شكل جداول وأرقام ونسب مئوية وغيرها.. 
    4. من هذه المؤشرات هناك مايسمى بالمؤشرات الاجتماعية الثقافية والمؤشرات الاقتصادية... 

    مؤشرات البحث في مجال الرياضة:

    في مجال الرياضة يمكن أن نقف عند المؤشرات التالية:

    1. 1ـ المؤشرات الاقتصادية
    2. 2ـ المؤشرات الاجتماعية
    3. 3ـ المؤشرات الثقافية 
    4. 4ـ المؤشرات الرياضية 

    المؤشرات الاقتصادية:

    1. الناتج القومي الخام. 
    2. ـ الميزان التجاري .
    3. ـ الاحتياطي المالي.
    4. ـ مستوى التصنيع.
    5. عدد العلماء : عدد المهندسين -عدد الأطباء ـ عدد أصحاب الشهادات الجامعيةـ عدد الأميين.
    6. البحث العلمي والتكنولوجيا :البنية التحتية للمواصلات- 

    البنية التحتية للاتصالات 

     

    المؤشرات الاجتماعية:

    1. نسبة الولادات والوفيات .
    2. عدد السكان والكثافة السكانية. 
    3. متوسط عمر الفرد. 
    4. البنية التحتية الإستشفائية : عدد المستشفيات الجامعية .
    5. نسبة الاطباء على عدد السكان .

    المؤشرات الثقافية:

    1. نسبة الإصدارات العلمية ( دوريات , مجلات).
    2. عدد الصحف.
    3. عدد المحطات الإذاعية والتلفزية. 
    4. عدد المكتبات. 
    5. عدد الإصدارات الفكرية سنوياً. 
    6. مساحة البرامج العلمية في الإعلام. 

    المؤشرات الرياضية:

    1. عدد النوادي والاتحادات 
    2. عدد الرياضات الممارسة 
    3. نسبة ممارسي التربية البدنية في الاوساط المدرسية والجامعية 
    4. عدد المنخرطين في النوادي .
    5. عدد سنوات الممارسة الفعلية (سن الانقطاع عن النشاط )
    6. عدد الممارسين حسب المراحل السنية المختلفة .
    7. نسبة التجهيزات الرياضية على عدد السكان ( ملاعب , مسابح , قاعات رياضية مغطاة, مضامير ألعاب القوى)
    8. نسبة الكوادر على عدد الطلبة والسكان .

    خلاصة:

    1. يمّكننا الحصول على مثل هذه المعطيات وتحليلها ومقارنتها بالمعطيات المتعلقة بدراسات أخرى من:
    2. الوقوف على العوامل المؤثرة في تطور الرياضة 
    3. إستكشاف و رصد العناصر الحاسمة والأساسية التي من شأنها أن تنبئنا بمستوى الرياضة في مكان وزمان معينين . 

    ديناميكية الجماعة

    السلوك الإنساني

    تعريف السلوك الإنساني:

    مجموعة من الأفعال و التصرفات و التعبيرات تكون استجابة داخلية لمؤثر خارجي.

     خصائص السلوك البشري:

    1. الدافعية: وهي قوة تحرك الفرد و توجهه للقيام بنشاط معين.
    2. الهدف: كل سلوك يقصد به هدف معين.
    3. السببية: كل تصرف إنساني له أسباب داخلية أو خارجية.

    أصناف السلوك الإنساني

    يصنف السلوك الإنساني

    1.  حسب العلاقة
    2.  حسب الصورة
    3.  حسب النتائج.

    السلوك الإنساني حسب العلاقة

    1. أ- السلوك الفردي: سلوك فردي نتيجة لظروف معينة ونابع من حاجات فردية.
    2. ب- السلوك الجماعي: سلوك مجموعة من الأفراد حسب حاجات الجماعة  وهو سلوك مؤقت.
    3. ج- السلوك الاجتماعي: علاقة الفرد بغيره من أفراد المجتمع رغبة في الانتماء و التكيف.

    السلوك الإنساني حسب الصورة

    1. أ- السلوك اللفظي: أقوال وألفاظ حول موقف معين.
    2. ب- السلوك الفعلي: ما يصدر عن الفرد من تصرفات و أفعال ذات صبغة حركية.

    السلوك الإنساني حسب النتائج

    1. أ- السلوك المجزي: وهو الذي يسعى فيه الفرد إلى حافزأو هدف معين ويتم إشباعه.
    2. ب- السلوك المحبط: عدم استطاعة سلوك معين من ايصال الفرد إلى هدف كافح من أجله.
    3. ج- السلوك الدفاعي: يحدث نتيجة احباط بعدم وصول الفرد إلى الهدف و يكون على شكل ردة فعل.

    تعريف ديناميكية الجماعة

    1. الديناميكية :تفاعل بين شخصين أو أكثر يتأثر كل فرد بهذا التفاعل ويؤثر فيه.
    2. الجماعة: تجمع شخصين أو أكثر يشتركون فيما بينهم في الاتجاهات والاهداف والدوافع  و هناك تفاعل بينهم.

    أنواع الجماعة

    1. الأسرة.
    2. جماعة الأصدقاء.
    3. جماعة الهوايات الخاصة.
    4. الجماعات الرياضية أو الدينية أو السياسية 

     و المنظمات الاجتماعية.

    أنماط الجماعة

    1. أولية أوثانوية (الأسرة أو العمل...)
    2. رسمية أو غير رسمية (الزملاء أو الأصدقاء)
    3. دائمة أو غير دائمة (النادي أو الحشد الجماهيري)

      - تمتازجماعة الأسرة: بالإستمرار و شدة الإرتباط كما تؤثر في سلوك و معتقدات الأفراد و في تكوينهم النفسي. 

      - تمتاز بقية الجماعات: بالعدد الكبير و سطحية العلاقات وسيادة الضوابط الرسمية.

     

    جماعة الفريق

     

    1. جماعة اجتماعية من فردين أو أكثر.
    2. لها حاجات سيكولوجية: الانتماء و التمايز.
    3. تتشابك فيها الأدوار و تتفاعل.
    4. تخضع لقيم و معاييروتؤثر في أعضائها.
    5. تتميزبدوام العلاقات و الاحساس بقيمة العمل. 

    التسهيل الاجتماعي 

    1. هو مجموعة النواتج الواقعة على سلوك الفرد والتي تنشأ عن الحضور الكلي لأفراد آخرين. ففي مجال الرياضة يشكل حضور اللاعبين الزملاء والمنافسين والمشجعين تأثيراً على أداء اللاعبين .
    2. يمكن أن يكون هذا التأثير إيجابيا بحيث يؤدي الى زيادة نشاط الفرد وإنجازاته كما يمكن أن يجعل أداء الفرد مضطربا ويتسم بالخلل . 

    التسهيل الاجتماعي في الرياضة 

    1. يشكل المشاهدون جزءاً مهما في طبيعة المنافسات الرياضية حيث يتأثر اللاعبون بنوع وحجم وطبيعة الجمهور المشاهد . 
    2. تختلف حساسية الناس للجمهور ( صغاراً وكباراً ) حسب الأنماط المختلفة للتنشئة الاجتماعية للأطفال ودور الوالدين في الثواب والعقاب حيال سلوك الطفل.
    3. يرتبط أداء الرياضي وتفاعله مع الجمهور المشاهد بمدى نزعته الاستعراضية ودرجة إستحياءه .
    4. يؤدي وجود المشاهدين  ( جمهور , زملاء , متنافسين ) إلى تضاعف مستوى الدافعية ومستوى عالي من التنشيط والاستثارة .
    5. يتغير مستوى الأداء مع تغير نوعية المشاهدين سواء كانوا محايدين أومشجعين أو أنصار أو مشاركين في الأداء .

    العوامل المحدثة لديناميكية الجماعة

    1. شخصية الفرد : وهو ما يستوجب معرفة خصائص كل مرحلة من مراحل التفاعل داخل الفريق او الجماعة. 
    2. الظروف الاقتصادية : تؤثر في تحديد القيم المختلفة التي يتبناها الفرد في نظرته للأشياء والحكم عليها
    3. الظروف الأسرية : يّكون الفرد من خلالها صورة عن نفسه وعن مكانته (إما تابع أو متبوع , يتحمل المسؤلية  أويتواكل.
    4. التجارب الاجتماعية السابقة : تترك التجارب السابقة أثراً في سلوك الفرد وإتجاهاته وتؤثر في قدرته على تكوين علاقات جديدة مع الآخرين ,ويؤثرالنجاح السابق في النجاح اللاحق .

     

    ديناميكية الجماعة وتوظيفها في المجال الرياضي

    أظهرت الدراسات المتعلقة بديناميكية الجماعة الإستنتاجات التالية:

    1. ضرورة تعويد الطفل في إطار التنشئة الاجتماعية على الأداء في مواجهة الآخرين .
    2.  يتأثر اللاعبون بقائد الفريق الذي لديه مستوى مهاري عالي.
    3.  يؤدي سلوك المشجع الذي يميل إلى النقد والتقدير إلى مضاعفة مستوى الدافعية , والعكس صحيح .
    4. يتأثرأداء  الرياضي بحضورأوغياب الجمهور في التدريب وخاصة في المنافسات الرسمية .
    5. تدريب اللاعبين على وجود نوعيات مختلفة من الجمهور و العمل على تعويدهم على الأنماط المختلفة للإستثارة. 
    6. التدرج في تعويد اللاعبين وتكيفهم مع التصرفات السلبية المحتملة مع الجمهور ( استخدام ظروف المساعدة و المساندة مثل التسجيل ومكبرات الصوت.

    الرياضة والأوجه السلبية

    مقدمة

    في مجال الرياضة هناك ظواهر سلبية عديدة يجب تسليط الضوء عليها.

     ◘ أبرز هذه الظواهر تلك التي ترتبط بالرياضة التنافسية (تعاطي المنشطات والغش أوتواطؤ طاقم التحكيم...) 

     ◘ أبرز وأخطر ظاهره تهدد الرياضة وأسسها التربوية والاجتماعية والانسانية هي بدون شك ظاهرة العنف في الملاعب بين الجماهير الرياضية وخاصة في كرة القدم. 

    العنف في الملاعب الرياضية

    تعريف العنف: 

    العنف في المجال الرياضي هو:

    1.  كل سلوك عدواني لفظي أو مادي والذي يؤدي الى إحداث ضرر مادي أو معنوي.
    2.  يكون العنف مادياً على شكل إصابات مباشرة ضد لاعب لمنع الهجوم او التهديف ويمثل ذلك خرقاً لقوانين اللعبة. 
    3. أو إعتداء بالعنف على اللاعبين أو الحكام أو الجمهور ويكون ذلك خرقاً للقوانين الجزائية والاجتماعية. 

    أسباب العنف: 

    1. الصبغة التنافسية لمختلف الرياضات . 
    2. الاهتمام المبالغ فيه بالفوز بجميع الطرق
    3.  ضعف التحكيم والتردد في أخذ القرارات الحاسمة.

    الإجراءات اللازمة لمكافحة العنف 

    1. الإجراءات التربوية 
    2. الإجراءات المؤسسية
    3. الإجراءات الإعلامية
    4. الإجراءات الأمنية

    الإجراءات التربوية

    1. تنشئة الطلبة في المدرسة على احترام القوانين وإحترام المنافس وغرس قيم الصداقة والإخاء. 
    2. تعويد الطلاب على الاعتذار للزميل والمنافس والحكم والمدرس متى حصل تصرف عنيف أو منافي للقيم الرياضية. 
    3. تعويد لناشئة على تشجيع الاداء الجيد حتى من قبل المنافس.

    الإجراءات المؤسسية

    1. الأخذ في الاعتبار اللعب النظيف والتحلي بالروح الرياضية في ترتيب الفرق.
    2.  إسناد جوائز تحفيزية لللاعبين والنوادي والجماهير التي تتحلى بالروح الرياضية.
    3. إنشاء لجان النوادي الرياضية وتلقينها ضوابط الروح الرياضية وتحميلها المسؤولية .

    الإجراءات الإعلامية

    1. التنويه بالروح الرياضية والنقد و التنديد المتواصل بالتصرفات السلبية الصادرة عن اللاعبين والإداريين والحكام...
    2. احداث مساحة في مختلف الأجهزة الإعلامية لتذكير الجمهور بضرورة ضبط النفس والتحلي بالسلوك الحضاري.
    3. تجنب تحميس أو شحن الجمهوربأساليب تحث على كراهية المنافس أوزرع بذور الحقد بين الجماهير..  

    الإجراءات الأمنية

    1. مراقبة المدرجات بطريقة شبكات الكاميرات.
    2.  تخصيص أماكن خاصة بالجمهور الضيف بعيدة عن جماهير أصحاب الأرض.
    3. تخصيص مواقف للسيارات وبوابات الدخول والخروج خاصة بالجمهور الضيف 
    4. منع إدخال الآلات الحادة والعصي والألعاب النارية. 

    النظريات في علم الاجتماع الرياضي

    النظرية العلمية

      هي تفسير لظاهرة معينة يتم التوصل اليها من خلال الأدلة التجريبية التي يحصل عليها من نتائج البحوث

    كيف تنشأ النظرية

    تنشأ النظرية من خلال:

         1-الملاحظة:أي ملاحظة الحدث أو الظاهرة ملاحظة مركزة غير عابرة (وعادة ما تكون الملاحظة أكثر من مرة)

     2- التحليل: و يكون ذلك بإخضاع الظاهرة للمجهر العلمي

       (بمعنى أن يتم التحكم في الظاهرة بأدوات البحث العلمي)

    3- التفسير: بمعنى فك رموز الظاهرة والإجابة عن التساؤلات المطروحة حولها ثم ايجاد الحلول المناسبة سواء لتعزيزها اذا كانت ذات فائدة للفرد والمجتمع أو لمقاومتها و استئصالها اذا كانت ضارة .

    كيف تعتمد النظرية

    تنطلق النظرية العلمية من فكرة أو رأي أو ملاحظة وصولا إلى التحليل و التفسير.

       و تصبح نظرية عندما :

    ■ تتكرر الاستنتاجات النظرية و التطبيقية.

    ■ تتكرر النتائج المتعلقة بموضوع أو ظاهرة ما (إذا توفرت المؤثرات و إن اختلف المكان و الزمان).

    علم الاجتماع الرياضي و علم الاجتماع العام

    سبق و أشرنا إلى أن علم الاجتماع الرياضي هو فرع من فروع علم الاجتماع العام وبالتالي فإن نظريات علم الاجتماع الرياضي هي نفس النظريات المستخدمة في مجال علم الاجتماع العام 

    أسباب تعدد النظريات

    تعددت نظريات العلوم الاجتماعية باعتبارها تهتم بدراسة الانسان و المجتمع و ذلك للاسباب التالية:

    ◄ الحياة الاجتماعية معقدة التركيب :هناك كثير من الجوانب التي يجب مراعاتها لتفسير أي ظاهرة بطريقة صحيحة.

    ◄ الحياة الاجتماعية  متعارضة في كثير من الأمور التي تختلف من مجتمع إلى آخر مما يستوجب تنوع المقاربات.

    ◄ الحياة الاجتماعية متغيرة و غير ثابتة مما يتطلب عدم الاعتماد كليا على نظرية قد ينقصها عناصر جديدة لم تكن مأخوذة بعين الاعتبار.

    مختلف نظريات علم الاجتماع الرياضي

    1. النظرية الوظيفية
    2. نظرية الصراع
    3. النظرية النقدية
    4. النظرية الهيكلية
    5. نظرية التفاعل الرمزي

    النظرية الوظيفية

    يعتقد أصحاب هذه النظرية:

    1. أن المجتمع مجموعة من الأجزاء المترابطة وتكون نظاما منظما.
    2. أن المجتمعات متماسكة بفعل القيم الأساسية التي تجمعهم.
    3. أن الرياضة تسهم في تحقيق حاجات النظام الاجتماعي.
    4. أن للممارسات الاجتماعية دور و وظيفة.

    فرضيات النظرية الوظيفية في المجال الرياضي 

    1. أن للرياضة دور حاسم في النهوض بالصحة العامة و التطور الاجتماعي.
    2. أن للرياضة دور حاسم في التنشئة الاجتماعية.
    3. أن للرياضة دور حاسم في ترابط و تماسك المجتمع
    4. أن للرياضة دور حاسم في تحقيق السلم الاجتماعي وتعزيز الانتماء.

    مواطن الضعف في النظرية الوظيفية

    تضخيم الجوانب الايجابية لتأثير الرياضة في المجتمع.

    ◘ التأكيد على أن حاجات الأفراد تتطابق مع حاجات المجتمع.

    نظرية الصراع

    هي النظرية الماركسية لصراع الطبقات والتي ترى:

     ◘ أن المجتمع ليس نظاما مستقرا بل مجموعة من العلاقات تحكمها المصالح الاقتصادية.

     ◘ أن العلاقات الاجتماعية مبنية على الاستغلال و الهيمنة والصراع الطبقي.

    فرضيات نظرية الصراع في المجال الرياضي

    1. علاقة الرياضة برأس المال و النفوذ السياسي.
    2. علاقة الرياضيين بأبدانهم(الجسم الآلة - الجسم المتشئء -الرياضي العامل....).
    3. علاقة الرؤساء بالمرؤوسين(الرياضة بين صناع القرار والأعوان...).
    4. علاقة الرياضة بالأبعاد القومية و العرقية والانتماء الجغرافي والتفرقة العنصرية...
    5. التوزيع الطبقي للرياضات (عدم المساواة أمام الممارسة الرياضية).

    مواطن الضعف في نظرية الصراع

    يؤخذ على نظرية الصراع أنها:

     ◘ تركز على العوامل الاقتصادية بوصفها المحرك الوحيد للحياة الاجتماعية.

    ◘  تركز على السلبيات فقط دون الايجابيات.

    النظرية النقدية

     

    1. وهي النظرية التي تبحث في المتناقضات الموجودة في مجال الرياضة( تناول المنشطات في الاوساط الرياضية).
    2. لا يمكن فهم أو تحليل الرياضة بدون معرفة الظروف التاريخية والثقافية للمجتمع المعني بهذا القطاع.

    ◘    هناك تقارب بعض وجهات النظر بين هذه النظرية ونظرية الصراع غير أن هذه النظرية تهتم بإيجابيات و سلبيات الرياضة كظاهرة اجتماعية.

    النظرية الهيكلية

    تقول هذه النظرية بأن كل قطاع اجتماعي له هيكلة أساسية قد تتطور و تتجدد حسب الظروف و الأهداف(القوانين الرياضية-الاستعراض الرياضي...) مع الحفاظ على روح الهيكلة الأصلية (جوهر لعبة كرة القدم على سبيل المثال...)

    نظرية التفاعل الرمزي

    تبحث هذه النظرية في:

    ◘ كيفية نمو المعاني المتعلقة بالرياضة(مثل الروح الرياضية و اللعب النظيف).

    ◘ معاني الفوز ,الهزيمة,الألم وغيرها في حياة الرياضي.

    ◘ دراسة الخبرات التي يحصل عليها الرياضي خلال ممارسته للنشاط الرياضي.

    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    الرياضة مرآة الدول المتحضرة

    الرياضة مرآة الدول المتحضرة ..بقلم زكريا ناصف اولا: الرؤية نشر المفهوم الحقيقي للرياضة ويشمل الوعي الرياضي والأخلاقي والتربوي والصحي والنفسي في الرياضة ثانيا: الدستور المطالبة بوضع الرياضة في مواد الدستور الجديد لتفعيل دور...

    دور الرياضة في التربية على المواطنة

    دور الرياضة في التربية على المواطنة «المواطنة مثل الديمقراطية, لكي تعيش يجب أن تعاش» “غاندي” لقد شهدت العقود الأخيرة من القرن الماضي أحداثاً متلاحقة وتطورات سريعة جعلت عملية التغيير أمراً حتمياً في معظم دول العالم، وقد انتاب...

    التربية الصحية المدرسية

    التربية الصحية المدرسية تعتبر التربية الصحية جزءً من الصحة المدرسية الشاملة و التي تتضمن أيضا خدمات الصحة المدرسية و البيئة الصحية المدرسة ( النفسية والحسية ) و التغذية وسلامة الغذاء و التربية البدنية والترفيه و الصحة النفسية...

    الرياضة . . وأهداف التنمية للألفية

    الرياضة . . وأهداف التنمية للألفية فى ظل متغيرات عالمية حادة شملت كل المجالات .. وثورة معلومات هائلة غيرت العالم الذى نعرفه ..وأصبح عالم جديد تحكم علاقاته أسس وقواعد جديدة .. هذا العالم يحتاج الى فهم جديد وتطوير للسياسات...

    ×

    رسالة الموقع

    نعتذر عزيزي مجموعة الـ الزوار غير مسموح لها باستخادم خاصية التعليقات .
    فضلاً قم بالتسجيل لتتمكن من التعليق على المواضيع
يناير 2023 (16)
ديسمبر 2022 (7)
نوفمبر 2022 (17)
اكتوبر 2022 (4)
سبتمبر 2022 (15)
اغسطس 2022 (2)
© Copyright 2020 - المكتبة الرياضية الشاملة.