المكتبة الرياضية الشاملة - http://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    ماهي الغدد الصماء

    قسم : علوم الصحة / الفسيولوجى والتشريح الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 5 مارس 2019 مشاهدة:779 شكوى

    الغدد الصماء Endocrine glands 

           يميل الفرد إلى أن يستدل بالمظاهر السلوكية على الحالة النفسية للآخرين، وفي مقدار الشخص ان يخفي أفكاره وراء قناع من التصنع وان يعبر بكلامه عما يختلف عن حقيقته مشاعره النفسية. وهنا يكون التصنع محصورا في الحركات الخاضعة لإرادة الفرد، أما الحركات العضلية المنعكسة فمن المتعذر منعها والتحكم فيها فضلا عن التغيرات التي تطرأ على القلب والدورة الدموية وإفرازات الغدد . وكأن كلمة السلوك لا تشير بمعناها السطحي ألا إلى النشاط الحركي أو اللفظي الذي يبدو من الإنسان . فأنه من الضروري دراسة التنظيمات الحيوية المسئولة عن صدور هذا السلوك. ويقع هذا الموضوع من ضمن اهتمامات علم النفس الفسيولوجي الذي يهتم بدراسة وظائف الأعضاء المسئولة عن سلوك الإنسان . فالإنسان ليس وحدة نفسية أو وحدة فسيولوجية تعمل كل منها بشكل منفصل عن الأخرى بل يوجد بينهما تربط من القوة بحيث انه لا وجود لأحدها دون الأخر. 

     فالجسم يعمل داخليا على الاحتفاظ بحالة مستمرة من التوازن الحيوي Homeostatic  

    وأن سلوك الإنسان هو ليس عملا فسيولوجيا فقط بل هو ذا بعد نفسي أيضا. فبما ان الجسم مكون من خلايا وأنسجة متعددة الخصائص والوظائف فأنه بالتالي يحتاج إلى نظام عام يشرف على تكامل هذه الوظائف ونجاحها حتى تستمر بيئته الداخلية متوازنة وناجحة في أنشطنها الحيوية ويجري هذا التنظيم من خلال جهازين رئيسيين هما:

    الجهاز العصبي: والذي يقوم بوظيفة تحريك الأنشطة بشكل عام بحيث يتم اللازم  منها بتوقيت سليم ، ويهتم باستقبال المعلومات من خلال أعضاء الحواس وفهمها والتنسيق بينها وإرسال الأوامر إلى أجزاء الجسم المختلفة عن طريق رسائل كهروكيميائية ترسل المعلومات المباشرة بواسطة الأعصاب من العين إلى الدماغ ومنه إلى اليد في جزء من الثانية.


    جهاز الغدد الصماء، وهو يختص باستقبال وإرسال رسائل كيماوية عن طريق الدم لتنظيم نشاط الخلايا في أجزاء الجسم المختلفة وهو يعد أبطأ من النظام العصبي. بصفة وسيلة اتصال كيماوي حيث يستغرق وصول الرسائل الكيماوية منه حوالي(15) ثانية. كل من هذين الجهازين يقوم بدور هام في تنظيم وتنسيق عمل أجهزة الجسم المختلفة ، كما ان كل منهما يساعد الجسم على الاحتفاظ بحالة الاتزان الحيوي التي تساعد الجسم للقيام بوظائفه الحيوية المختلفة بطبيعة ملائمة وبصفة مستمرة . حيث يتلقى الجهاز ألغدي التأثيرات من  الجهاز العصبي ويؤثر الجهاز ألغدي بدوره في الجهاز العصبي ، ويشير بعض الباحثين إلى ان الغدد الصماء تؤثر في نمو الجهاز العصبي في فترة مبكرة من حياة الفرد ، ألا ان الجهاز العصبي في أخر الأمر هو الذي يقوم بتوجيه الغدد, أي أنهما متآزران جدا لدرجة ان البعض يفضلون ان يعتبروهما بوصفهما جهاز غدد عصبي واحد، وهذا المفهوم ذا أهمية خاصة في دراسات سلوك الحيوان ، حيث نجد مثلا ان سلوك التزاوج قد يكون نتيجة حافز خارجي ( مثل فترة الإضاءة ) يستقبل بواسطة الجهاز العصبي ( الحواس ) وبهذا يتحول الى سلوك بواسطة تغيرات تنتج في الغدد الصماء ، حيث تنتج الأخيرة مواد كيماوية تنتشر في جسم الكائن الحي وتؤدي دورا مهما في التنسيق ويطلق عليها اسم الهرمونات Hormones وتسمى في أحيان أخرى المواد الكيماوية المنسقةChemical  Coordinators .

     خصائص الهرمونات

           لهذه المواد الكيماوية عدد من الخصائص التي بموجبها تتميز عن بقية المواد الكيماوية الأخرى مثل الأنزيمات أو البروتينات أو المواد شبيه بالهرمونات humoral substances فمصطلح الهرمونات لا يطلق ألا على المواد التي تتميز بالخصائص التالية :  

    1. هي عبارة عن مواد زلالية تفرزها الغدد الصماء والتي تفرزها مناطق محددة ومعروفة من جسم الكائن الحي، تنتقل الهرمونات إلى الدم مباشرة، مثلا إذا ذكرنا هرمون الأنسولين اتجه تفكيرنا الى غدة البنكرياس التي تنتجه, وإذا ذكرنا هرمون الثايروكسين فأننا نتجه بتفكيرنا الى الغدة الدرقية وهكذا ...الخ.
    2. لا تحدث الهرمونات تأثيرها في نفس المنطقة التي أنتجتها بل تؤثر في مناطق أخرى من الجسممثلا الهرمون ضد إدرار البول vasopressin يفرز من قبل تحت سرير المخ ويختزن في الفص الخلفي للغدة النخامية ولكنه ينتقل بواسطة الدم الى الكليتين وهناك يؤثر في خلاياها فيزيد امتصاصها للماء وبذلك يقل إفراز البول. 
    3. يتم إفراز الهرمونات بتوافق عجيب ومعقد، وتعتمد في ذلك على عوامل نفسية وعصبية وبيولوجية وتشترك فيها معظم أجهزة الجسم وخاصة الجهاز العصبي المركزي.
    4. يعتمد الجسم على هرموناته التي تفرز لحظة بلحظة، حيث ان ما مخزون منها ضئيل جدا ولا يكفي إلا لفترة قصيرة لا تزيد عن بضع ساعات باستثناء الغدة الدرقية فمخزونها يكفي للإنسان عدة شهور.
    5. إفراز الهرمونات بالقدر المطلوب يساعد على النشاط والنمو بالشكل المطلوب، أما زيادة إفرازها أو نقصان في كمية إفرازها فانه يؤثر سلبا على الجانبين النفسي والفسلجي للفرد. مما يترتب عليه إصابته بالعديد من الأمراض.
    6. يعد وجود الهرمونات أساسيا لحياة الإنسان ولكن بالقدر المطلوب فهي ضرورية للحياة ولا يمكن للإنسان ان يعيش بدونها.
    7. الهرمونات اما ان يكون تأثيرها حافزا stimulator أو مثبطا inhibitor.
    8. لا يستفيد الجسم من الهرمونات في تحرير الطاقة.

    9. تمكن العلماء في السنين الأخيرة من إنتاج الهرمونات صناعيا, فضلا عن الهرمونات التي تستخلص من غدد الحيوانات الأخرى وكلا النوعين يصلح للإنسان لمعالجة بعض الأعراض المرضية(مثل مرض السكر) . (عبد الفتاح، 1988,ص435-436) ( الغنيم والبهبهاني 1997,ص860-861) .

    العوامل التي تؤثر في إفراز الهرمونات

       تتأثر كمية إفراز الهرمونات من حيث قلتها أو كثرتها  بعدد من العوامل وهي على النحو الآتي:

    1. العوامل العصبية Nervous  factors 

    تتضح العوامل العصبية في تأثيرها على إفراز الغدد الصم في العلاقة بين تحت المهاد والغدة النخامية . فأن الحوافز العصبية من الأول ( تحت المهاد ) تؤثر كثيرا على فعالية الثاني ( الغدة النخامية ). فضلا عن ان بعض الأنسجة الغددية تتنبه أو ينشط إفرازها بفعل الحوافز العصبية الواردة إليها بواسطة الجهاز العصبي الذاتي كما يتبين في حالة سيطرة القسم السمبثاوي على الجزء أللبي غدة الكظر.

    1. من المعروف ان تحت المهاد ( الهاييوثلامس ) يحوي عوامل تؤثر في تحفيز وتنشيط جميع الهرمونات التي يفرزها الفص الأمامي من الغدة النخامية ، لذلك تعد العوامل المحررة او المثبطة التي تنتقل مع الدورة الدموية الى الفص الأمامي من الغدة النخامية وهي المسئولة عن إطلاق  هرمونات هذا الفص.
    2. العوامل الكيماوية Chemical   factors 

    تعد المواد الكيماوية المختلفة الهرمونية منها او غير الهرمونية مهمة جدا في تنظيم تكوين الهرمونات من قبل مختلف الأنسجة الصم فعند وصول المواد الدهنية او حامض الهيدروكلوريك منطقة ألاثني عشري تقوم البنكرياس بإفراز الأنسولين insulin كرد فعل لزيادة نسبة السكر في الدم . وافراز الهرمونات من قبل الغدد التناسلية وغدة الكضر والغدة الدرقية كاستجابة لفعل هرمونات الغدة النخامية صالح وعشير1982 ،ص 520 – 519) .

    1. الهرمونات نفسها 

    أي ان بعض الغدد تقوم بإفراز الهرمونات بفعل تأثير هرمونات اخرى تؤثر على زيادة او نقصان افرازها . مثال على ذلك تقوم هرمونات الغدة النخامية بتحفيز غدد اخرى على الإفراز مثل الغدد التناسلية وغدة الكضر والغدد الدرقية وتحثها على الإفراز.

    1. هرمونات توقف تماما الإفراز الهرموني  

    أي ان بعض الهرمونات لها تأثير قادر على منع الغدد الأخرى من الإفراز في فترة معينة من فترات النمو ، على سبيل المثال يؤثر هرمون الغدة الصعترية بوقف نمو وإنتاج الهرمونات الجنسية في مرحلة الطفولة حتى مرحلة المراهقة. 

    1. العوامل النفسية والاجتماعية ( الانفعالات) 

    للحالة النفسية للفرد في لحظة معينة اثر في الإفراز الهرموني ، مثال على ذلك في حالة الغضب او الخوف او القلق يزداد إفراز هرمون الأدرينالين حتى يهيئ الفرد للعراك أو الهرب أو القتال. 

    أنواع الغدد في الجسم 

    يوجد في جسم الإنسان ثلاثة أنواع من الغدد صنفت وفق طريقة إفرازها في الجسم إلى:

    1. الغدد القنوية    duct     glands 

    وتدعى ايضا بالغدد خارجية الافراز Exocrine glands وهي تفرز إفرازاتها عن طريق قنوات صغيرة داخل تجاويف في الجسم او على سطحه. ومنها الغدد اللعابية والمعوية والليمفاوية . وهي كثيرة في جسم الانسان تحميه منها قد يصيبه من ميكروبات وتطهره منها.

    1. غدد مشتركة    Mixed     glands .

    وهي الغدد التي لها إفرازات داخلية وخارجية . مثل البنكرياس الذي يؤدي دورا كبيرا في عمليات التمثيل والهضم . وايضا الغدد الجنسية التي تكون الخلايا التناسلية عند الذكر والأنثى لها إفراز خارجي وافراز داخلي خاص بالهرمونات التي تؤثر في تنشيط او تنشيط الرغبة الجنسية .

    1. الغدد اللاقنوية Ductless  glands 

    وتدعى بالغدد الصماء endocrine  glands وهي لا تملك قنوات خارجية بل تصب افرازاتها الداخلية مباشرة في الدم . وتتميز هذه الغدد بكثرة الأوعية الدموية الشعرية المحيطة بها . ويسمى افرازها بالهرمون hormones  . وهي مواد كيماوية معقدة التركيب ذات تأثير شديد في نمو الجسم وعمليات الهضم والبناء العضلي والسلوك الانفعالي ونمو الخصائص الجنسية الثانوية وتحقيق التكامل الكيميائي . هذا النوع من الغدد تؤدي دورا مهما يفوق ماتؤديه الغدد الأخرى من تأثير في حياة الفرد ، وذلك بسبب افرازها المباشر لهرموناتها في الدم وتأثيرها الشديد والمباشر في الكثير من خصائص وبنية الكائن الحي, أنظر شكل (1).

    أهمية إفراز الغدد الصماء في حياة الانسان 

           لإفرازات الغدد الصماء أهمية كبيرة جدا في حياة الانسان فهي المنسق الكيميائي الداخلي بالتعاون مع الجهاز العصبي في تنسيق الفعاليات الحيوية المتكاملة المستمرة لدى الانسان ، فضلا عن دورها الكبير في شكله الخارجي وما يترتب على ذلك من تأثير سلبي او ايجابي في شخصية الفرد وسلوكه. و يمكن ان نوجز تأثيرها في حياة الإنسان فيما يأتي:

    1. لها اثر كبير في حيوية ونشاط الفرد، فزيادة أو نقصان بعض الهرمونات يترتب عليه حالة خمول أو نشاط الفرد العام.
    2. تقرر الشكل الخارجي للجسم، فزيادة إفراز هرمون النمو مثلا يؤدي إلى جعل الطفل عملاق وقلة الإفراز يجعله قزم.
    3. تحدد مقدار ما يتمتع به من سعادة أو ما يكابده من شقاء.
    4. تقف كحد فاصل بين البلاهة والذكاء. فزيادة أو نقص إفراز الغدة الدرقية في مرحلة الطفولة يؤثر على درجة الذكاء للفرد حيث ان نقص إفرازها يسبب التخلف العقلي. 
    5. تحدد الرجولة الكاملة أو الأنوثة الناضجة، مثلا زيادة أو نقصان الغدد الجنسية (الخصى أو المبايض) يترتب عليه ظهور أو عدم ظهور الخصائص الجنسية الأساسية أو الثانوية الفارقة التي بموجبها يتميز الذكر عن الأنثى من خلال الشكل الخارجي لها. 
    6. الغدد تؤثر في نشاط الإنسان وتتأثر بظروفه ، فبعض الغدد قد تكون السبب في بطء الاستجابة في حالة زيادة نشاطها، فضلا عن ان المثيرات الخارجية في بعض الأحيان تثير نشاط هذه الغدد لتمكن الفرد من الاستجابة الملائمة للمثير الخارجي.
    7. عدم الانتظام في الإفراز الهرموني يؤثر في الجانب الانفعالي للفرد ومن ثم يؤثر في سلوكه العام من حيث التوافق مع نفسه ومع الآخرين.
    8. لها دور كبير في تنظيم عملية التغذية في ما تحتاجه أجهزة الجسم المختلفة بفعل عملية الايض الغذائي ( عريفج1987, ص46). 
    9. تعمل الهرمونات بصفتها رسائل تنقل إشارات معينة مثال على ذلك: خلال فترة التزاوج لدى الحيوانات (لان الحيوانات تقوم في هذه الفترة بإفراز هرمونات يمكن ان تشمها الحيوانات الأخرى سواء كانت الإناث ام الذكور مما يؤدي إلى تجمعها على شكل قطعان أو جماعات تقوم بأداء طقوس التزاوج) .
    برجاء ذكر المصدر حتى تعم الفائدة :المكتبة الرياضية الشاملة : ماهي الغدد الصماء
    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    تأثير هرمونات الجنس على الأداء الرياضى

    تأثير هرمونات الجنس على الأداء الرياضى جهاز الغدد الصماء : وهو يتكون من مجموعة من الغدد اللمفاوية حيث تخرج إفرازها وهو هرمون يسير إلى الدم ويصل إلى الهدف ( المستقبلات الخاصة ) فى الأعضاء التى تقع تحت تأثيرها هذا الهرمون وجهاز...

ما رأيك فى شكل الموقع الجديد؟

اغسطس 2019 (26)
يونيو 2019 (11)
مايو 2019 (5)
ابريل 2019 (14)
مارس 2019 (7)
فبراير 2019 (4)
من نحن

هذا الموقع  أنشأ مـن أجلكـم ليكون مرجع أساسي لكل مهتم ومحـب لهـذا المجـال

ونرجو تزويدنا بما هو جديد من محاضرات ومقالات وكتب رياضية لإثراء الموقع


«    اغسطس 2019    »
أحدأثنينثلاثاءأربعاءخميسجمعةسبت
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 
© Copyiright 2018 - المكتبة الرياضية الشاملة.