المكتبة الرياضية الشاملة - https://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    ادارة الجودة الشامله Management Total Guality

    قسم : العلوم الإنسانية / الإدارة الرياضية والترويح الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 23 سبتمبر 2013 مشاهدة:4 596 شكوى


    ادارة الجودة الشامله Management Total Guality

    دراسة مقدمة الى وزارة الشباب والرياضة

    الاستاذ الدكتور :محمود داود الربيعي –جامعة بابل –كلية التربية الرياضية


    مفهوم الجوده :
    ان مفهوم الجوده بالنسبة للمنظمة الدولية للتقييس (iso) هي :

    " الدرجه التي تشبع فيها الحاجات والتوقعات الظاهريه والضمنيه من خلال جملة الخصائص الرئيسه المحدده مسبقاً (iso 9000,2000 , p.7) .

     وتعد الجودة وفقاً للمواصفات (iso 9000) عباره عن مقياس لمدى تلبية حاجات الزبون ومتطلباته . ولكون المواصفات تؤكد على ضرورة تحديد حاجات الزبون وكيفية اشباعها ، لهذا فأن من يحكم على الجوده هو الزبون .

     وقد قام عدد من الباحثين والمهتمين بموضوع الجوده بأعطاء مفاهيم متعدده فمنهم عرفها بدرجة التفضيل (Degree of superlative) أي التميز واخرون المطابقة للاستعمال (Fitness for use) لاهميتها في التصميم والانتاجيه ، اما الذين يؤكدون على ان الجوده تشبع كل المتطلبات المحدده من قبل الزبون فانهم يعرفوها بالمطابقة مع المتطلبات (Conformity with the Requirements) ، والذينيعرفون الجوده بانها مجموعة الخصائص الشموليه في السلع والخدمات المؤثره في تلبية حاجات الزبون الظاهرية والتخمينية فانهم يعرفوها التركيز على الزبون (Customer Focus) .

     اما (Evans , 1993 , 44) فقد عرف الجوده بانها " القدرة على تقديم افضل اداء واصدق صفات " . وعرفت المنظمه الاوربية لضبط الجوده (EOQC) والجمعية الامريكية لضبط الجوده (ASQC) بانها " المجموع الكلي للمزايا والخصائص التي تؤثر في قدرة المنتج او الخدمه على تلبية حاجات معينه (Diworth , 1992 , 609) .ان التطور في مفهوم الجوده يضمن الحفاظ على مستوى الجوده المطلوبه الذي نتج عنه تطور جديد في الجوده اطلق عليه ضمان الجوده (Quality Assurance) بوصفه جميع الاجراءات المخططه والمنهجيه اللازمه لاعطاء الثقه بان السلعه او العملية او الخدمه المؤداة سوف تستوفي متطلبات الجوده ( العزاوي – 2005-20).


    مفهوم ادارة الجودة الشامله :

    هي عقيدة او عرف متاصل وشامل في اسلوب القيادة والتشغيل لمنظمة ما ، بهدف التحسين المستمر بالاداء على المدى الطويل من خلال التركيز على متطلبات وتوقعات الزبائن مع عدم اغفال متطلبات المساهمين (Stockholders) وجميع اصحاب المصالح الاخرين (Stockholders) (iso 9004 , 2000 ; 4) وعرفها (العزاوي – 2000-4)" بانها فلسفة وثقافة وثقة الفرد والمنظمة وانها يمكن ان تعمل اليوم افضل من الامس وانها ستعمل غداً بمستوى افضل من اليوم من خلال وضع العمليات والانظمة في الموقع الذي سيحقق التمييز ويقلل الاخطاء .

    ولهذا استحوذ هذا المفهوم على اهتمام الباحثين والاداريين الاكاديمين والمختصين الذين يعنون بشكل خاص في تطوير وتحسين الاداء الانتاجي والخدميه

    وبما ان الجوده ركن اساسي من اركان العملية الاداريه ومسؤولية كل فرد يعمل فيها ، لهذا فان ادارة الجوده الشامله كمدخل اداري يركز على الجوده سوف يعتمد على مساهمة جميع العاملين لتحقيق النجاح من خلال تحقيق رضا الزبون والمنافع لهم وللمجتمع (Dale , 1997 ,2n) .

    ان اهتمام الاداره الحديثه بضمان تحقيق اعلى درجات المطابقة للمواصفات المطلوبة للزبون ، وحد المواصفات الوطنية في دول العالم كافة للخروج بمواصفات عاليه موحده ذات شهادة لضمان الجودة اطلق عليها سلسلة المعايير الدولية (iso , 9001) وهذه الموصفات اصبحت شرطاً مهماً واساسياً في عمليات التبادل التجاري الدولي وضرورة من ضرورات ابرام العقود التجارية بين المنظمات في كافة دول العالم ( قدار ،25,1998) .

    ان تطور اساليب الجوده يجب ان تبدأ بالزبون وليس بالسلعة وبهذا سوف يصبح التركيز على الجوده منذ بداية الانشطة والفعاليات وحتى المخرجات النهائية وسوف يكون الاتجاه بالتحول نحو تحقيق القيمة الشامله للزبون (Total Customer VALUE) ومكفاءة العالملين مادياً ومعنوياً لتحقيق تلك القيمة وبما يلي حاجات الزبون وزيادة اطلاعه ومتطلباته في جودة السلع والخدمات التي يحصل عليها .

     

    المبادئ الأساسية لإدارة ألجوده ألشامله :

     فقد تم اعتماد المبادئ الأساسية لإدارة ألجوده ألشامله من قبل اللجنة ألفنيه (ISO / TC 176) لكونها تعكس أفضل الممارسات الاداريه الواجب تنفيذها وهي :(ISO , 2004 , 4-5)

    1-التركيز على الزبون customer Focus

    2-القيادة Leadership

    3-مشاركة الأفراد Involvement of people

    4-مدخل العملية Process Approach

    5-استخدام مدخل النظام للاداره Sustem Approach to management

    6-التحسين المستمر Continual lmprove ment

    7-مدخل الحقائق في اتخاذ القرارFactual Approach to Decision making

    8-علاقات المنفعة المتبادلة مع المجهزينMatually Bemeficial Supplier Relationships

     

    ان ادارة الجودة الشامله لاتتعارض مع انظمة ادارة الجوده (iso , 9000) بالرغم من وجود فارق بينهما وهناك علاقه بينهما فالشركات التي لديها برنامج لادارة الجوده الشامله تحتاج الى الحصول على شهادة المطابقة ، والتي لديها شهادة المطابقة بحاجة الى تطبيق برنامج لادارة الجودة الشامله .

    اما الشركات التي لم تطبق برنامجاً لادارة الجودة الشامله ولم تحصل على شهادة المطابقة ، فمن اين تبدأ من احداهما ام كلاهما ؟

     ان الحصول على شهادة المطابقة يمكن الشركه من التوجه نحو تطبيق الاساليب الأساسية لإدارة ألجوده ألشامله ، ولهذا نجد رغبة الشركات في ان تتطور مواصفات (iso , 9000) باتجاه اداره الجودة الشامله وهذا ما اخذته بالاعتبار منظمة (iso) والتي ركزت على الزبون (Customer Focus) حيث يمثل هذا التعديل في جوهره تناغماً مع فلسفة ادارة الجودة الشاملة (iso / 9000 / 2000) .

    والتي تعتبر منهجاً شاملاً للتغيير يتبع اساليب هددته على شكل اجراءات وقرارات لتغيير سلوك افرادها اتجاه مفهوم الجوده وتطبيقه بجهود وتعاون الزبائن وتحسين العلاقة بين المجهزين والمنتجين ورفع الروح المعنوية بين العاملين والاحساس بالفخر والاعتزاز كلما تحسنت سمعة المنظمة .

     

    إن إدارة الجودة في المجال الرياضي   يتوقف على مدى وعي  المسؤولين بالمؤسسات الرياضية بفلسفة إدارة الجودة الشاملة والتي تعتبر من الفلسفات الإدارية الحديثة , فهي عبارة عن خطة عامة تشمل جميع مستويات الإدارة وتنادي بتطبيق الجودة وجعلها مسؤولية جميع العاملين , وتهدف إلى تحقيق التميز في جودة أداء المؤسسة من خلال الوفاء باحتياجات المستفيدين والعاملين 
     وقد عرفت إدارة الجودة الشاملة على إنها ( فلسفة ومجموعة من المبادئ الإرشادية التي تعتبر بمثابة دعائم التحسين المستمر للمؤسسة سواء في الموارد أو الخدمات أو العمليات , لذا فهي عملية واسعة النطاق لتعزيز مزايا المؤسسات الرياضية تتضمن التحسين المستمر وتجاوز الأخطاء أثناء أداء العمل .أما في مجال العمل الرياضي فإن مفهوم إدارة الجودة الشاملة هو " تحقيق احتياجات ورغبات وتوقعات المستفيد أو العميل في المؤسسات الرياضية والأنشطة الرياضية  ( لاعب – إداري – مدرب ) ".كما إنها تعني " التفوق أي تحقيق المستوى الرياضي أو الانجاز الرقمي المطلوب أو المستوى الإداري الفعال للمؤسسات الرياضية ". وان أداء الجودة بكفاءة يكون نتيجة الإعداد المهني والعلمي والفني للعاملين بالأنشطة في المؤسسات الرياضية المختلفة .

        وتأخذ إدارة الجودة الشاملة في المؤسسات الرياضية أشكال عده عند تواجد الموائمة مع المواصفات المرتبطة بكل نشاط أو بمجالات التربية البدنية والرياضية والقيام بأفضل ما يجب أن يكون في حدود الإمكانات  المتاحة لتحقيق أهداف الأنشطة الرياضية . إضافة إلى أهمية تناسب تكلفة إعداد  البطل أو النشاط بالنسبة للمراد تحقيقه.
       وهناك عناصر مساندة في إدارة الجودة الشاملة في العامل الرياضي  ومنها :
    1-توفر القيادة الادارية الفاعلة
    2- التعليم والتدريب والتحسين المستمر
    3- التخطيط
    4-الهيكل التنظيمي وتطوير المستويات الادارية
    5-توافر وسائل الاتصال المناسبة
    6- استخدام مبدأ التحفيز مع القياس والتقويم 

    إن تطبيق إدارة الجودة الشاملة في المجال الرياضي يرتبط بعناصر متعددة  ومجالات مختلفة ويمكن أن يتكامل عند تناوله لهذه العناصر مجتمعة لتحقيق التوازن بين المصالح الخاصة لأعضاء المؤسسات الرياضية من ناحية وبين المصلحة العامة من ناحية أخرى , وذلك بمراعاة تفاعل العوامل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والأخلاقية , وإقرار الحقوق والواجبات للعاملين فيها وإصدار القوانين المنظمة لعمل المؤسسة الرياضية وفق قواعد تنفيذية وتنظيمية 
    إن تطبيق إدارة الجودة الشاملة في المؤسسات الرياضية له تأثير على تحسين مستوى الرياضة فيها وذلك بإظهار عوامل الجذب للشركات الراعية وتقديم مستوى معين من الخدمات الإعلامية وإصدار نشرات دورية تتضمن تحليلا للنواحي الرياضية والاقتصادية ,وخلق فرص عمل جديدة لمنتسيبيها وهذا بالإضافة إلى تحسين عملية ترويح الخدمات الرياضية لتلبية حاجات الجمهور ورغباتهم وإمكانياتهم واستمرارها في تحقيق الإرباح وفقا لمتطلبات السوق.
    واقتراح نماذج تحدد أجور اللاعبين وانتقالهم ترتبط بمواصفات اللاعب والنادي والمشتري والبائع والظروف المحيطة بعمليات الانتقال وجمع البيانات المتوافرة والتي تحدد المبالغ  المتفق عليها بين اللاعب والمؤسسة الرياضية في مدة  العقد ومدى تأثير ذلك على رفع مستوى اللاعبين وإمكانياتهم .
    إن عدم وجود تشريعات تندرج ضمن مجالات الاستثمار وحريته في العمل الرياضي هو نتيجة افتقار الوعي بأهمية الاستثمار الرياضي وعدم تطبيق أساليب حوافز وتشجيع القطاع الخاص بالاستثمار الرياضي إضافة إلى عدم اقتناع المؤسسات المالية بالرياضة وما يمكن إن تحققه عند استثمار مجالاتها وعدم القناعة عند المستثمرين أيضا لكونهم يهتمون بحاجاتهم الشخصية والعائد المادي لهم أكثر من اهتمامهم بالمؤسسة الرياضية التي يستثمرون أموالهم فيها .
    ولهذا وجب على المؤسسات الرياضية أن تفكر بشكل جاد على تقديم أساليب تسويق للخدمات الرياضية  لكافة الفرق والهيئات المحلية والعربية والعالمية على النحو التالي :
    1-      الإنشاءات و الملاعب والفندقة التي تمكنها لان تكون قرية اولمبية متكاملة مستقبلا
    2-      الصالات الرياضية متعددة الأغراض والأدوار
    3-      إنشاء صالات للرياضة العلاجية والتوسع ببرامج السياحة العلاجية 
    4-      ممارسة الأنشطة المائية ( التجديف- السباحة – صيد السمك – الشراع )
    5-      إنشاء مختبرات في مجال ( الفسلجة- علم النفس علوم الحركة – المنشطات- البايوميكانيك)
    6-      تسويق برامج لتحسين اللياقة البدنية والصحة العامة وتوفير مستلزمات وأماكن تطبيقها 
    7-      العمل على زيادة عدد المشاركين أو الممارسين للرياضة
    8-      رفع مستوى كفاءة الأداء للاعبين بالألعاب الفردية والجماعية وتطويرهم وانتقاء الموهوبين منهم 
    9-      التمسك باللاعبين المميزين مع زيادة عوامل التحفيز ومتابعة انتقالهم لرفع مستواهم
    وفي هذا المساق  يمكن بناء مقياس لادارة الجودة الشاملة للمؤسسات الرياضية وذلك من خلال :
    1-      تحديد البناء الاستراتيجي لإدارة الجودة الشاملة في المؤسسات  الرياضية 
    2-      تحديد المنطلقات الفكرية لإدارة الجودة الشاملة في المؤسسات الرياضية 
    3-      تحديد الثقافة التنظيمية لتطبيق إدارة الجودة الشاملة في المؤسسات الرياضية 
    4-      تحيد معاير رضا العميل في المؤسسات الرياضية 
    5-      تحديد أهمية تبني إدارة الجودة الشاملة في المؤسسات الرياضية
    6-      تحديد جودة البرامج التدريبية للعاملين في المؤسسات  الرياضية 
    وهذا لايتم الا من خلال:
    1-      ان تهيأ إدارة المؤسسة الرياضية المناخ الفكري والثقافة التنظيمية المواتية للتجديد والتغير لتطبيق إدارة الجودة الشاملة 
    2-      أن تتحول الإدارة بالمؤسسة  في توجهاتها وممارساتها  الى اللامركزية التي تحفز العاملين للمشاركة في اتخاذ القرار
    3-      أن يتضمن الهيكل التنظيمي للإدارة اقل عدد من المستويات الإدارية وذلك لاختصار المسافة بين أعلى المستويات وأدناها لزيادة فاعلية الاتصال
    4-      سيادة روح التفاهم والانسجام بين كافة العاملين وتنمية روح الفريق الواحد بينهم 
    5-       زيادة البرامج التدريبية 
    6-       الاستثمار الأمثل للموارد المادية 
    7-      إنشاء وحدة تنظيمية للإشراف على الجودة
    8-      اختيار القيادات الواعية والمتميزة
    9-      استخدام إدارة المؤسسة التقويم الحقيقي للأداء ورضا المستفيدين




    المراجع العربية والأجنبية :

    1-العزاوي ، محمد عبد الوهاب (2000) : انظمة ادارة الجودة والبيئة ، عمان ، دار وائل .

    2-العزاوي ، محمد عبد الوهاب (2005) : ادارة الجودة الشامله ، دار اليازودي العلمية للنشر والتوزيع ، عمان ، 2005 .

    3-قدار ، طاهر رجب (1998) : المدخل الى ادارة الجودة الشاملة والايزو (iso , 9000) دار الحصار ،دمشق.


    4- Dilworth , James , (1996) Operatation Manag ment , 2ed ed . New York ; MC Graw – Hill )

     

    5- Dale , Barrie , Cary , Cooper , and Adrain Wilkinson , (1997). Operation Management Quality and Human Resoures.A Guide to Continuose lmprovement (Londoni Black well).


    6-Evans , James (1997) . production Operations Management 5the ed . ( New York ; West publishing co).


    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    متطلبات تطوير كفايات العاملين في المؤسسات الرياضية على وفق منظور الجودة الشاملة

    متطلبات تطوير كفايات العاملين في المؤسسات الرياضية على وفق منظور الجودة الشاملة ا.د محمود داود الربيعي كلية المستقبل الجامعة – قسم التربية البدنية وعلوم الرياضة يتطلب تطبيق ادارة الجودة الشاملة في المؤسسات الرياضية متطلبات رئيسة...

    أسماء كتب إدارة وتنظيم

    أسماء كتب إدارة وتنظيم اسم الكتاب اسم المؤلف الادارة العامة والادارة التربوية ابراهيم عبد العزيز الدعيلج ادارة المؤسسات الصحفية ابراهيم عبدالله المعالمي التخطيط الأستراتيجي للجامعات والتعليم العالي أبروفسور مارتن الكلوفلت ادارة...

    الادارة الحديثة في المجال الرياضي

    الادارة الحديثة في المجال الرياضي الاستاذ المتمرس الدكتور/ محمود داود الربيعي جامعة بابل -كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة ان العصر الذي نعيش فيه يمتاز بسرعة التغيير والتجدد بما يتوافق مع ما يطرأ على المعرفة من اضافات وعلى...

    مجالات الادارة في ميادين التربية الرياضية والرياضة

    مجالات الادارة في ميادين التربية الرياضية والرياضة الادارة في المجتمعات المعاصرة اصبحت تختلف تماما عما كانت عليه منذ سنوات مضت ،فقد تطورت الادارة واصبحت تمثل مجموعة متكاملة من التطور العلمي، ومن نتائج العلوم الاجتماعية ،...

    ×

    رسالة الموقع

    نعتذر عزيزي مجموعة الـ الزوار غير مسموح لها باستخادم خاصية التعليقات .
    فضلاً قم بالتسجيل لتتمكن من التعليق على المواضيع
يناير 2022 (14)
ديسمبر 2021 (3)
نوفمبر 2021 (9)
اكتوبر 2021 (1)
يوليو 2021 (4)
ابريل 2021 (3)
© Copyright 2020 - المكتبة الرياضية الشاملة.