المكتبة الرياضية الشاملة - http://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    الحرارة الناتجة من التمرينات الرياضية وتأثيراتها السلبية

    قسم : علوم الصحة / الفسيولوجى والتشريح الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 29 اغسطس 2015 مشاهدة:1 942 شكوى
     

    الحرارة الناتجة من التمرينات الرياضية وتأثيراتها السلبية على القدرات العقلية للرياضيين 

    يعد هذا الموضوع واحد من المواضيع المهمه من وجهة نظري المتواضعة ,حيث ان الاهتمام بتاثير ارتفاع درجات الحرارة الناتجة بسبب اداء التمرينات بشدة عالية لم يتم تناوله بشكل وافي وارجو ان يكون هذا الموضوع والذي يضم لمحة بسيطة حول هذا الجانب عامل مساعد في الأهتمام بهذا الموضوع لأهميته. 
    في البداية اود تعريف مفهوم الاجهاد الحراري ويشير هذا المفهوم الى المجموع الاجمالي للعبء الحراري المسلط على الجسم والمتكون من حرارة الجسم المتولده عند العمل البدني بالأضافة الى حرارة البيئة (حرارة الهواء – الرطوبة- الهواء المتحرك – اشعة الشمس – والحرارة المنعكسة من بعض السطوح) والملابس . 
    والحقيقة التي اود ذكرها هنا ان الرياضيين هم اكثر عرضة للأصابة بالأمراض المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة بسبب الكثافة التدريبية , والارتفاع بدرجة الحرارة لديهم يمكن ان يلحق ضرر هائل بالجسم وبعض الاحيان يكون قاتل . تكون الحرارة المنتجة خلال التمرينات اعلى بنسبة( 15- 20) مرة من الحرارة المنتجة في مستويات الراحة الطبيعية وهذا يترجم الى زيادة درجة حرارية واحدة كل خمس دقائق.
    واود ان ابين ان الأفراد يشعرون بالراحة عندما تكون درجة الحرارة بين (20 – 27 C) وعندما تتراوح درجة الرطوبة بين (30 – 65%) وعند ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة اعلى من هذه المعدلات المذكورة يشعر الفرد بعدم الراحة . وعند حدوث الزيادة في الحرارة يمتلك الجسم اليات داخلية تمكن الجسم من التعامل مع هذه التغيرات وبالتالي يحافظ على درجة حرارته , (علما ان في بعض الاحيان يكون هناك ارتفاع كبير جدا في مستويات حرارة البيئة تؤدي الى ارباك اليات الجسم ويؤدي ذلك الى ارتفاع درجة حرارة الجسم وربما الى الموت ). 
    هذه الأليات تحافظ على حرارة الجسم عند (37 درجة) وهناك اختلاف بدرجة واحدة اقل تحدث خلال اليوم عندما يحدث نشاط بدني او عاطفي وان الجسم يتجاوز تلك الدرجة الواحدة فقط في الحالات المرضية اوعندما تكون الظروف البيئية اعلى من قدرة الجسم على التأقلم مع درجة حرارة المحيط المتطرفة . 
    يكافح الجسم للتخلص من درجات الحرارة الزائدة عن طريق ضخ المزيد من الدم الى الجلد لزيادة التعرق وهذه الحالة تساعد الجسم على زيادة معدل التخلص من الحرارة لتحقيق التوازن الحراري للجسم . وهنا اود الأشارة الى قضية مهمة وهي ؟ عندما ينقص من وزن الجسم (1,8 – 2%) بسبب فقدان سوائل الجسم يكون الجسم عرض للأصابة بالجفاف ومثلما يؤثر الجفاف على الجسم فأنه يؤثر ايصا على الدماغ وبشكل سلبي . 
    يحتوي جسم الأنسان على السوائل بنسبة 75-45% , ويشكل الماء النسب التالية :
    - الدم يحتوي على 75% من الماء 
    - تحتوي العضلات على 78% من الماء 
    - الدماغ يحتوي على 92% من الماء 
    عند اداء التمرينات الرياضية ينتج الجسم كميات كبيرة من الحرارة تؤدي الى رفع درجة حرارة الجسم ونتيجة لتاثير هذاالارتفاع يسعى الجسم الى استخدام الياته والمتمثلة بالتعرق لتنظيم درجة الحراة والتخلص من الحرارة الزائدة . ومن السهولة ان يفقد الجسم واحد لتر من الماء خلال عملية (التعرق - التبخر) وكل لتر يتبخر من الجسم يزيل من حرارة الجسم (580 KCOLO ) سعرة حرارية. اذن لكي تبرد اجسامنا يجب ان تدفع ثمن , الثمن هو خسارة السوائل الجسم والتي من المحتمل ان لا تعوض بشكل صحيح . 
    وهذه العملية المتمثلة بفقدان السوائل وعدم التعويض الصحيح يسبب الأصابة بالجفاف والذي له تاثيرات سلبية على القلب والأوعية الدموية كما يؤدي الى ارتفاع درجة حرارة الجسم الى درجات عالية . وان هذا الأرتفاع يعطل اليات عمل الجسم وقد تصل الحرارة بسبب ذلك الى (40 درجة) مئوية . وهذا الارتفاع في درجة الحرارة والجفاف يؤثر على الدماغ والعضلات بشكل سلبي . 
    حيث ان خلايا دماغ الانسان حساسة للحرارة ومن بين اكثر الاعضاء عرضة للجفاف ويؤثر الجفاف في (زمن رد الفعل – التركيز – اتخاذ القرار – وظائف العقل . كما يؤثر الجفاف على الذاكرة طويلة المدى والذاكرة قصيرة المدى وعلى القدرات الحركية ) وهذا الانخفاض في القدرات العقلية يصبح واضحا بشكل كبير عندما يخسر الجسم (2%) من وزنة نتيجة لنقص السوائل فيه . 
    كيف يتاثر الدماغ بالجفاف:- 
    1- زيادة نسبة الكورتزون وهو احد الهرمونات التي تتحرر عند ممارسة الرياضة او التعرض للحراة والتي تسبب انخفاض في مستوى اداء الذاكرة . وقد تكون هذه الزيادة ناتجة بسبب انخفاض مستوى السوائل بالجسم وبالتالي تتأثر القدرات الأدراكية سلبا بهذه الزيادة . 
    2- يسبب الجفاف قلة في الدم الواصل الى الدماغ مما يؤثر على الكلوكوز الواصل الى الدماغ وهي المادة الغذائية الرئيسية لخلايا الدماغ وكذلك يتسبب نقص الدم الواصل الى الدماغ بتراكم النواتج الايضية وهذا ايضا يعيق القدرات العقلية . 
    3- ان الجفاف يتسبب بنقص مستوى السكر بالدم مؤثرا على العضلات والدماغ ويؤدي الى الشعور بالتعب بوقت مبكر . وبالعكس فان المحافظة على مستوى السكر بالدم يساعد على حفظ وظائف الجهاز العصبي ويؤخر الشعور بالتعب ويقلل من التعرض لحالة من المزاج السيء ويحافظ على الوظائف المعرفية . 
    كما يؤثر كثرة التعرق في جانب اخر وهو (المنحل الكهربائية ELectrolytes) و المنحل الكهربائي هو المركب الذي يأين عندما يذوب في المؤين المناسب (المذيبات) مثل الماء وهذا يشمل معظم الأملاح القابلة للذوبان في الماء والحوامض والقواعد وبعض الغازات . 
    فعند القيام بجهد بدني في الجو الحار فان الجسم مع العرق يفقد بعض المنحلات وهي عناصر معدنية في حالة بوتاسيوم والكلوريد الموجود في سوائل داخل الجسم . وتؤدي هذه العناصر المعدنية الكثير من الوظائف الفسيولوجية داخل الجسم مثل الاشارة العصبية حيث تقوم ايونات الصوديوم والبوتاسيوم بالمحافظة على فرق الجهد الكهربائي على جانبي الخلية العصبية والعضلية كما ان لأيونات الكالسيوم دور في انقباض العضلات الهيكلية وعضلة القلب. ان حدوث نقص في المنحلات يؤدي الى حدوث خلل في توازن المنحلات في الجسم وقد يؤثر على كهربائية القلب وعلى انتقال الاشارة العصبية . 
    وان المحافظة على سوائل الجسم تعني وفقا لما تقدم :-
    1- المحافظة على وظائف القلب 
    2- تاخير ظهور التعب البدني والعقلي 
    3- تحسين اداء التمارين 
    كما بينت الدراسة ان العمل العقلي يكون في افضل مستوياته عندما تكون درجة الحراة بين (20 – 27 C) وعند زيادة درجة الحرارة عن هذا المستوى تتاثر العمليات العقلية سلبا ونشهد صعوبة في اداء المهام التي تتطلب التركيز والفهم وكلما ارتفعت درجة الحرارة تقلص دور القدرات العقلية اكثر . 
    والمباريات الرياضية تحتاج من اللاعبين استخدام قدراتهم العقلية والبدنية على طول وقت المباراة وبأقصى طاقة ممكنة ومن المعروف اننا في وطننا العربي نتميز بطول موسم الصيف الحار والرطوبة العالية وغالبا ماتجري المباريات في مثل هذه الأجواء (واود ان اذكر هنا ان درجة حرارة الجسم في الجو الرطب ترتفع اسرع لان الرطوبة الموجودة تعيق عملية تبخر العرق الصادر من الجسم) . ومما يلفت الانتباه سعي دولة قطر للمحافظ على درجة حرارة الملعب عند (27 C ) للأعبين وللجمهوروهذا وفقا لشروط الهيئة المنظمة للبطولة . وهذا يبين اهمية توفير بيئة مناسبة للمحافظة على الاداء العقلي والبدني للاعبين. 
    ويجب مراعاة النصائح التالية عند اداء التمرينات الرياضية في المناطق الحارة :-
    1- شرب الكثير من الماء على فترة منتظمة حتى لو كان الفرد لايشعر بالعطش 
    2- اجراء التمرينات في الصباح وبعد الظهر 
    3- ارتداء ملابس بالوان فاتحة وتسمح للعرق بالتبخر 
    4- يجب التاقلم مع البيئة وعدم استخدام وحدات تدريبية طويلة في البداية , (ويجب بناء برنامج تدريبي لاكثر من (2-3) اسبوع لمساعدة الرياضي على التكيف على الاجواء الحارة) . ويعتمد الوقت الازم لتكيف على عمر اللاعب وخبرته ووزنة . 
    5- وقف الممارسة والتدريب عند شعور الرياضي باعراض ارتفاع درجة الحرارة والانتقال الى مكان بارد وشرب عصير الفواكه المخفف وتناول الفواكة الطازجة مثل الموز الغني بعنصر البوتاسيوم. وكذلك استخدام الاسفنجة والماء البارد لتبريد الجسم من خلال وضعة على الشرايين الرئيسية بالجسم في منطقة الرقبة وبين الفخذين وتحت الابط
    التوصيات :- 
    1- اعداد برامج تدريبية تساعد اللاعبين على التكيف على الاداء في الأجواء الحارة كوننا نعيش في منطقة تتميز بارتفاع درجات حررة تصل الى اكثر من 40 درجة . فنحن نتناول تدريب المرتفعات كمفردة اساسية في الدراسات ولا يتم تناول البرامج التدريبية التي تساعد على الأداء في الاجواء الحارة بنفس المستوى. 
    2- الأهتمام بظروف التي يتم فيها تعليم المهارات الرياضية , فطلابنا يعانون من التعب وتعكر المزاج بعد وقت قليل من بدء المحاضرات العملية بسبب درجات الحرارة العالية والتي قد تتجاوز (40 درجة) وما يرافق ذلك من الحرارة المتولده من الجسم بسبب العمل العضلي والملابس وغالبا ما يتنقل التعب وسوء المزاج الى القاعات الخاصة بالمحاظرات النظرية مما يسبب تلكوء واضح في ادائهم العملي والنظري , فلكي نعلم جيدا يجب ان نهتم ببيئة التعلم والتي تتفق مع شروط الدماغ لتعلم 
    3- وضع برامج تدريبية لمساعدة بعض الافراد (من غير الرياضيين )على التكيف في العمل في الأجواء الحارة .

    المصادر
    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    تنظيم درجة حرارة الجسم أثناء المجهود الرياضى

    تنظيم درجة حرارة الجسم أثناء المجهود الرياضى تنقسم الكائنات الحية لكائبات ذات الدم الحار وكائنات ذات الدم البارد ذوات الدم الحار : التى تحتفظ بدرجة حرارتها الداخلية على الرغم من التغير فى درجة حرارة الوسط الخارجى ذوات الدم البارد...

ما رأيك فى شكل الموقع الجديد؟

سبتمبر 2019 (17)
اغسطس 2019 (26)
يونيو 2019 (11)
مايو 2019 (5)
ابريل 2019 (14)
مارس 2019 (7)
من نحن

هذا الموقع  أنشأ مـن أجلكـم ليكون مرجع أساسي لكل مهتم ومحـب لهـذا المجـال

ونرجو تزويدنا بما هو جديد من محاضرات ومقالات وكتب رياضية لإثراء الموقع


«    سبتمبر 2019    »
أحدأثنينثلاثاءأربعاءخميسجمعةسبت
 1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30 
© Copyiright 2018 - المكتبة الرياضية الشاملة.