المكتبة الرياضية الشاملة - https://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    الترويح العلاجي

    قسم : العلوم الإنسانية / الإدارة الرياضية والترويح الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 19 يناير 2014 مشاهدة:18 703 شكوى

    1 - مفهوم الترويح.

    أن مصطلح الترويح Recreation يعني إعادة الحالة الطبيعية إذ أن المقطع الأول من المصطلح Re يعني إعادة بينما الباقي يعني الحالة الطبيعية ويفهم أيضا من مصطلح الترويح على أنه التجديد أو الانتعاش كحصائل Outcomes لممارسة أنشطته.ويرى كل من رومني Romney وناش Nash ودي جرازيا De gzziaعلى التوالي إلى أن الترويح هو " نشاط ومشاعر ورد فعل عاطفي وسلوك وطريقة لتفهم الحياة. وهو بعض الأوجه من النشاط التي تجلب السعادة للفرد ، وتتيح له فرصة التعبير عن الذات ، وتتفق مع دوافع الفرد وتتوافر فيها حرية الاختيار ، وبأنه النشاط الذي يسهم في توفير الراحة للفرد من عناء العمل ويوفر له سبل استعادة حيويته" (1).

    ويرى كراوس Kraus " أن الترويح هو اوجه النشاط والخبرات التي تنتج عن وقت الفراغ ، والتي يتم اختيارها وفقا لأرادة الفرد لغرض تحقيق السرور والمتعة لذاته، واكتسابه للعديد من القيم الشخصية والاجتماعية"(2).

    والترويح عند تهاني عبد السلام هو التعبير العاطفي الانفعالي وليس فقط نشاط يؤدى في وقت الفراغ فهو رد فعل شخصي ونفسي باتجاه نشاط معين ، واكثر من ذلك فهو اتجاه وطريقة حياة ويتمثل في المهارات العديدة التي تعطي للحياة طعما(3).

    2- الترويح العلاجي.

    نتيجة تطور الحياة في المجتمعات اصبح من الصعب على الإنسان أن يسلك سبله دون أن تعترض المشكلات حياته، من خلال العوامل الآتية :الضوضاء ، تلوث البيئة، أمراض الدورة الدموية ، القلق ، الاكتئاب النفسي ، التوتر العصبي ،التغذية الصناعية الخ. وتشير الجمعية الأميركية للصحة والتربية البدنية والترويح [AAHPE] إلى إسهامات الترويح في حياة المجتمعات الإنسانية في النقاط التالية(1):-

     

    * تطوير الصحة البدنية والصحة الأنفعاليه والصحة العقلية للفرد.

    * التحرر من التوتر العصبي والضغوط المصاحبة للحياة الإنسانية.

    * توفير حياة شخصية وعائلية زاخرة بالسعادة والاستقرار.

    * دعم وتنمية القيم التربوية.

    * تحقيق الحاجات الإنسانية للتعبير الخلاق عن الذات.

     

    إن نتائج الدراسات العلمية التي قام بها عدد كبير من العلماء* أوضحت أن ممارسة النشاط الرياضي أو الهوايات أو الموسيقى تسهم في خفض مستوى القلق وحدة الاكتئاب النفسي، وكذلك تأكيد المفهوم الإيجابي للذات ،وقد أكد العلماء إلى أن الملل والقلق والاكتئاب النفسي ، والصراعات النفسية ، والإحباط النفسي تعد من أمراض العصر المرتبطة بالاضطرابات البدنية والعقلية والنفسية وأن هذه الأمراض قد تنتج عن كبت الرغبة في إشباع بعض الميول والاتجاهات (2)، وكذلك تشير العديد من الدراسات العلمية إلى إن للترويح دور هام في الوقاية من العديد من أمراض العصر، كأمراض القلب والأوعية الدموية والتي منها ضغط الدم، السكر، الجلطة الدموية، وذلك إلى جانب البدانة والآلام المفاصل والظهر، وكذلك أوجه نشاطات الترويح وبخاصة الترويح الرياضي دور هام في علاج تلك الأمراض(3).

    ولذلك فأن الترويح العلاجي يعد وسيلة من وسائل العلاج الهامة لذوي الاضطرابات البدنية والنفسية والعقلية والعصبية وللمرضى بوجه عام ، وذلك للتأثير الأيجابي لمجالات الترويح على الجوانب البدنية والنفسية والعقلية والاجتماعية لممارستها، حتى اصبح الترويح العلاجي جزئاً أساسياً في برامج علاج العديد من المستشفيات والعيادات الطبية (1)، ويؤكد عدد من العلماء * إلى أن الترويح العلاجي يهدف إلى تقديم المساعدة لعلاج المرضى و تأهيلهم بالأضافة إلى تعديل سلوكهم و تكيفهم مع مجتمعهم(2)،كما أن البرنامج الترويحي النموذجي يهدف إلى استعادة المرضى إلى لياقتهم البدنية والإسهام في الارتقاء بقدراتهم العقلية ونمو قدراتهم الإبداعية وكذلك مساعدتهم في التعبير الذاتي ونموهم الشخصي إلا أنه يجب أن تتماشى أوجه نشاطات الترويح العلاجي للمريض بوجه عام مع العديد من المتغيرات التي من أهمها (3):-

    * عمر المريض.

    * نوع وطبيعة المرض أو الإصابة.

    * الحالة البدنية والنفسية للمريض.

    * القدرات التي مازال يتم يحتفظ بها.

    * احتياجات وتطلعات المريض.

    * النظرة الشخصية إلى الذات.

    * الميول والاتجاهات نحو مناشط وقت الفراغ أو الترويح.

    * التقارير الطبية ومدى التقدم في العلاج.

    3 - جوانب الترويح العلاجي.

    واشتملت جوانب الترويح العلاجيعلى ما يلي (1) (2) (3) (4):-

    الجوانب الرياضية وتشمل :

    أ- المهارات الأساسية: مثل المشي والجري والقفز والوثب والرمي.

    ب- المناشط الإيقاعية: مثل الرقص والحركات المصاحبة للموسيقى.

    ج- الألعاب المائية:مثل اليخوت والمراكب الشراعية والنزهات البخارية والعاب الماء.

    د- الألعاب الصغيرة.

    أما الجوانب الأخرى فكانت:-

    جوانب الهواء الطلق وتشمل:

    أ- النزهات البحرية. د- صيد الأسماك.

    ب- ركوب الدراجات . هـ- العاب الكرة.

    ج- الرحلات الخلوية . و- التجول والترحال والسفرات الجماعية. الجوانب الأدبية والفنية وتشمل:

    أ- المخيمات.

    ب- تنسيق الحدائق.

    الجوانب الاجتماعية وتشمل:

    أ- الحفلات الاجتماعية. هـ- الولائم والمآدب.

    ب_ حفلات الشاي. و- الرقص الجماعي.

    ج_ العزف الجماعي للموسيقى. ي- النزهات والرحلات الكشفية الجماعية.

    د- الألعاب والرياضات الجماعية. ز- العاب المائدة كالشطرنج.

    4- أهداف الجوانب الرياضية في الترويح العلاجي.

    هناك دور هام تؤديه الجوانب البدنية في مجال الترويح العلاجي نحو المرضى لتحقيق أهم الأهداف التالية(1)(2):-

    × تحقيق الاسترخاء الجسمي والنفسي للفرد الذي يعاني من حالة القلق النفسي والمساهمة في تحقيق التوازن النفسي له.

    × الإسهام في تقبل المريض لمرضه ، وكذلك تقبله لذاته وتقبله للآخرين والمجتمع مما يؤدي إلى اندماجه في الجماعة والمجتمع ، ثم أزدياد قدرته على التفاعل الاجتماعي التعاوني.

    × إشباع الدافع للإنجاز واثبات الذات من خلال نجاح المريض في الاندماج مع أقرانه من غير المرضى ومشاركتهم اللعب مما يسهم في تنمية مفهوم الذات لديه.

    × تنمية المهارات الحركية الأساسية مثل المشي والجري والحجل والوثب والقفز والرمي والشد واللقف والركل .

    × تنمية المهارات الأساسية للألعاب المختلفة مثل التمرير والاستقبال والتصويب والمحاورة وبقية المهارات في الألعاب الأخرى.

    وتشير عايدة عبد العزيز 1991 إلى أهداف اخرىللجوانب البدنية في الترويح العلاجي وهي(3):-

    × رفع الروح المعنوية للمريض من خلال نجاحه في مشاركات الجوانب البدنية أو المنافسات الرياضة الأمر الذي يؤدي إلى زيادة ثقته بنفسه.

    × رفع مستوى الكفاءة البدنية وتطوير الصحة من خلال التأثير الإيجابي للمناشط البدنية على وظائف أجهزة الجسم المختلفة.

    × تنمية القدرات الحركية وتحقيق الانسيابية في الأداء الحركي الذي يزيد من إقبال المريض على ممارسة المناشط البدنية والمشاركة في المنافسات الرياضية.

     

    و يشير كمال درويش وأمين الخولي إلى نماذج أخرى من اهداف الجوانب البدنية في الترويح العلاجي المتمثلة بـ (1):-

    × زيادة القوة العضلية ، ومرونة المفاصل ، وتنمية التوافق العضلي العصبي مما يقلل من الآلام العضلية والمفاصل.

    × تنمية القدرات العقلية وتطوير الإدراك الحس الحركي لدى المريض على وفق طبيعة المرض أو الإصابة.

    × إشباع الدافع للمنافسة والتفوق على الذات واستثمار أوقات الفراغ في الترويح عن الذات وإشباع الدافع للمغامرة.

     

    وبوجه عام أن ممارسة أوجه النشاط البدني الترويحية تسهم في الوقاية من اكثر أمراض العصر كأمراض القلب والأوعية الدموية والبدانة والآلام المفاصل والظهر والسكر وكذلك في علاج تلك الأمراض.(2)

     

    إن تميز الترويح العلاجي باستخدامه لوسائل اللعب المتنوعة يوفر للمصابين بالأمراض المختلفة ما يحقق رغباتهم ، ويكون لهم منفذاً يعبرون فيه عن مشاكلهم وعن مشاعرهم العميقة وإحساسهم العدائي المكبوت الذي يخرج على شكل تصرف عدائي ، إذ يتناسب مع جميع الأعمار ، ويستخدم كعلاج مكمل بالإضافة إلى ذلك الوسائل الأخرى المتوفرة للعلاج ، للتقدم بالحالة العامة للفرد وتنمية مهاراته الاجتماعية كلما تقدم العلاج (3).

     

     

    5- خصائص الترويح العلاجي.

    اشارت تهاني عبد السلام إلى أن الترويح العلاجي ليس ترفيه أو اشتراك في المباريات أو حفلة سمر فقط بل هو فرصة لنمو الشخص من الناحية البدنية ، والصحية ، والشخصية ، وعادة ما يحتوي على نشاط من نوع ما يتنوع من نشاط عنيف كما في الفنون القتالية إلى نشاط قليل المجهود كالاستماع إلى الموسيقى ، وسواء كان النشاط الترويحي بدني أو عقلي أو عاطفي حتى أذا لم يكن ملحوظاً ، وعلى ذلك يحوي الترويح العلاجي حركة من نوع ما، الترويح العلاجي متعـدد في أشكاله وليس له حدود (1).

    يذكر كمال درويش بأن الترويح العلاجي يختلف باختلاف الرغبات والهوايات لدى الأفراد بل ويختلف أيضاً عند الفرد نفسه من وقت إلى آخر، فالترويحي العلاجي عند فرد ما يمكن أن يكون عملا لدى الآخر ، فمثلا نجد أن الصيد مهنة لبعض الأفراد وما هو إلا علاج يؤديه أفراد آخرون يجلب لهمالأحساس بالسعادة والصحة، وهنالك أمثلة يصعب حصرها في هذا المجال، ويبين كمال درويش خصائص الترويح العلاجي بما يأتي(2)(3):-

    vيعتمد الترويح العلاجي أساسا على دافع لتأديته فإذا كان الدافع هو الراحة والسعادة الشخصية فيعد هذا علاج نفسي ترويحي.

    vيتم الترويح العلاجي أثناء وقت الفراغ.

    vيتوفر فيه عامل الحرية الشخصية في الاختيار، فهو علاج من أهم خصائصه حرية اختيار نوعيته.

    v الترويح العلاجي نشاط يؤديه كل فرد مريض يبحث عن استعادة صحته بصورة كاملة ومثالية ويعود عليه بشعور السعادة والغبطة فهو علاج لا يختص بجنس معين أو لون أو ديانة معينة الخ

    vالترويح العلاجي علاج هادف وغرضه في ذاته وليس أساساً للكسب المادي.



    (1) محمد محمد الحماحمي ، عايدة عبد العزيز مصطفى: الترويح بين النظرية والتطبيق :ط2 (مركز الكتاب للنشر،القاهر،2001) ص29

    Kraus Richard : Therapeutic Recreation Service Philadelphia , London ,Toronto, W.B. Saunders (2) CO;1973.P67 .

    (3) تهاني عبد السلام : الشباب والترويح والحياة : ( مكتبة ألا نجلو المصرية ، القاهرة ، 1986 ) ص 50 .

    Kraus Richard:Ibid;P77 (1)

    * العلماء هم كل من هانسون Hanson و اكونور Oconor و جولي سيمون Golly Simonو ماك كلوي Mk Cloy و لايمان Layman و جوردان Jordan و ساميلسون Samulson في المعهد القومي الأمريكي للسكري.

    (2)محمد محمد الحماحمي ، عايدة عبد العزيز مصطفى: مصدر سبق ذكره ؛ص147

    (3)محمود البسيوني : الفن والتربية ، الأسس السيكولوجيا لفهم الفن وأصول تدريسه :ط3 (دار المعارف ، القاهرة ،1984 ) ص122

    (1) محمد محمد الحماحمي ، عايدة عبد العزيز مصطفى: مصدر سبق ذكره ؛ص149

    * العلماء هم كل من ادمز Adamsو دانيال Daniel و بولمان Pullman

    (2) Kraus Richard:Ibid;P73

    (3)يحيى محمد حسن : أثر برنامج مقترح للترويح الرياضي على رفع مستوى الأنتاج لعمال صناعة الحديد والصلب بحلوان ،اطروحة دكتوراة غير منشورة :( كلية التربية الرياضية للبنين بجامعة حلوان ، القاهرة ،1990 ) ص82-83

    (1) يحى محمد حسن ؛ مصدر سبق ذكره : ص71

    (2) Keith, Harogd :Sport and Games. New york: Thomas, Crowed Co., crowedco,1997.P115

     

    (3)محمود البسيوني ؛ مصدر سبق ذكره : ص231

    (4)يحى محمد حسن ؛ أثر برنامج مقترح للترويح الرياضي على رفع مستوى الأنتاج لعمال صناعة الحديد والصلب بحلوان: ص72

    (1) حذام محمد ضياء القز ويني : التربية الترويحية؛ ط3 (دار العربية للطباعة ، بغداد ،1987) ص125

    (2)عطيات خطاب :أوقات الفراغ والترويح :ط3 ( دار المعارف ، القاهرة ، 1982 ) ص205-206

    (3)عايدة عبد العزيز : الرياضة للجميع [ الترويح الرياضي ] :دراسة علمية مقدمة إلى ندوة الرياضة للجميع (دار النشر الثقافي ، لبنان ،1991 )ص19

    (1)كمال درويش ، أمين الخولي : أصول الترويح وأوقات الفراغ : ( دار الفكر العربي ،القاهرة ، 1990) ص 90-91

    (2) حذام محمد ضياء القز ويني:مصدر سبق ذكره:ص126

    (3)هـ . دان كوربن :ترجمة سعيد حشمت ، حلمي إبراهيم : الترويح فن وريادة ؛ ( مكتبة النهضة العصرية ، القاهرة ، 1994) ص351

    (1) تهاني عبد السلام :مصدر سبق ذكره:ص50-51

    (2) كمال درويش ، أمين الخولي :مصدر سبق ذكره :ص86

    (3)كمال درويش وأخرون : الترويح واوقات الفراغ في المجتمع المعاصر : (كلية التربية ، مكة المكرمة ، 1986 ) ص 73

    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    تقنين مقياس دوافع ممارسة الأنشطة الترويحية

    تقنين مقياس دوافع ممارسة الأنشطة الترويحية م . د / أحمد حلمي قـورة المقدمة إن دراسة الدافعية Motivation تعني دراسة الحاجات ، والسلوك الذي يقوم به الكائن الحي لإشباع هذه الحاجات . أو هي كما تعرفه الموسوعة البريطانية بأنها دراسة...

    الادارة الايكولوجية والادارة الرياضية

    الادارة الايكولوجية والادارة الرياضية المقدمــة: ان الادارة بمعناها العام تجمع ما بين ثلاثة متغيرات هي: العلم، والعمل، والفن، لانها تستند على قواعد علمية والى قابليات فردية وايضاً خبرات علمية ضمن سياق معيـن. تعد الادارة بصورة...

    الرياضة والاقتصاد

    الرياضة والاقتصاد تعد الرياضة أحد فروع الاقتصاد الحديث، حيث أن ممارسة النشاط الرياضي ذات أهمية اقتصادية ثنائية بالنسبة للفرد والدولة فبالنسبة للفرد فإنها تقوم بتحسين قدراته الصحية والبدنية وإطالة عمره الإنتاجي وتقليل فرص إصابته،...

    التوجية في الرياضة

    التوجية في الرياضة يعد التوجيه أحد الأركان الأساسية للعملية الإدارية وباعتبار أن التسلسل المنطقي للعملية الإدارية يبدأ من التخطيط ثم التنظيم فالتوجيه حيث يتم عن طريق الأشراف على المرؤوسين بحمام السباحة والاتصال لهم بهدف إرشادهم...

    ×

    رسالة الموقع

    نعتذر عزيزي مجموعة الـ الزوار غير مسموح لها باستخادم خاصية التعليقات .
    فضلاً قم بالتسجيل لتتمكن من التعليق على المواضيع
يناير 2022 (14)
ديسمبر 2021 (3)
نوفمبر 2021 (9)
اكتوبر 2021 (1)
يوليو 2021 (4)
ابريل 2021 (3)
© Copyright 2020 - المكتبة الرياضية الشاملة.