المكتبة الرياضية الشاملة - https://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    تطبيقات القوانين الميكانيكية في التدريب الرياضي

    قسم : العلوم الإنسانية / علوم الحركة الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 10 أبريل 2013 مشاهدة:7 659 شكوى

    تطبيقات القوانين الميكانيكية في التدريب الرياضي

     

    إن إتباع نتائج التحليل الميكانيكي واعتماد النظريات الميكانيكية في التدريب وتطبيقها بشكل ميداني وعملي سوف يؤدي بشكل مباشر إلى تحسين التكنيك والأداء وبالتالي نستطيع بناء فلسفة خاصة لتقويم هذا الأداء و تطوير النواحي الميكانيكية التي تعتمد عليها في تطوير الانجازات الرياضية بالاعتماد على النتائج المستخلصة من القوانين و النظريات الميكانيكية و التي تساعد في التعرف بشكل علمي على نواحي الضعف والقوة في الصفات البدنية ذات العلاقة بتحقيق الشروط الميكانيكية الصحيحة . لذا فان فلسفة استخدام القوانين الميكانيكية في تطبيق طرق الرياضي يتطلب بالحقيقة معرفة مايلي :

    1- المعلومات الأساسية التي تدخل في بناء معظم القوانين الميكانيكية المستخدمة في المهارة الرياضية و علاقة كل واحدة منها بالجانب الرياضي 
    ، وهذه بالحقيقة تقودنا إلى معرفة كل من (الزمن –الإزاحة –الكتلة ) والتي من خلالها يمكن إن توفر لنا المعلومات عن تفاصيل التمرين المستخدم ،مثلا لتطوير السرعة أو التدريبات التي تطور التعجيل وعلاقتها بتطوير القوة او المجاميع العضلية المسؤوله عن هذا التطوير من اجل وضع المعاير التي تحكم هذه التطوير .

    2- تحديد المكونات البدنية للأداء وتحديد المداخل الميكانيكية الخاصة بدراسة هذا الأداء ونعني بالمدخل الميكانيكي ،نوع المعالجة المتبعة في التعامل مع المسارات المدروسة بالقوانين التي تتلاءم وطبيعة الحركة .

    3-معرفة الأسس الحركية للأداء البشري والذي يعتبر القاعدة الأساسية التي يبنى عليها محتوى أي برنامج تدريبي.))

    ميكانيكية الركض في المسافات القصيرة:

    تتميز ميكانيكية الركض للاعبي المسافات القصيرة وخصوصا المستوى العالي منهم بالعديد من الخصائص التي ترتبط ببرامج التدريب التي يخضع لها هؤلاء اللاعبين سواء من حيث الحجم والشدة أو أسلوب التدريب، لذا فأن أسلوب الركض يعتبر على درجة عالية من الخصوصية، وتهدف كثير من الدراسات إلى تحديد بعض المتغيرات الكينماتيكية لخطوة الركض من حيث الطول والتردد وزمن الخطوة وارتدادها.

    مما يعطي دور هام في مساهمتها بتحقيق أفضل النتائج في ركض المسافات القصيرة وكذلك يساعد بيوميكانيكية الركض على منع حدوث الإصابات والتأكيد على الخصائص العصبية العضلية للعداء قد استخدمت بأقصى طاقتها.

    إن ميكانيكية الركض تتأثر بأنواع وأساليب التدريبات المستعمل (ومنها التدريب على المنحدرات) حيث أن أسلوب الركض فيها يكون على درجة عالية من الخصوصية. لما لها من قواعد عامة تحكم مثالية خطوة الركض، فهي تعتبر من المبادئ الأساسية في تعليم وتدريب الركض والارتقاء بالعدائين إلى مستوى أفضل، وتتكون خطوة العداء من (مرحلتين) مرحلة الارتكاز ( الأمامي- الخلفي) ومرحلة الطيران فضلا عن مرحلة المرجحة الأمامية للرجل الطائرة وحتى وضع القدم على الأرض (( وقد أفادت كثير من الدراسات إن فاعلية خطوة الركض تعتمد بدرجة كبيرة على كيفية وضع قدم العداء وكيفية استغلال زمن الارتكاز ، ويترتب عليه تأثير مباشر على سرعة العداء. و إن الإزاحة الأفقية لمركز ثقل الجسم في خطوة الركض لها دور فعال للمساعدة في تحقيق أعلى درجة اقتصادية في الركض أي انتقال مركز ثقل الجسم من مكان إلى آخر بصورة أفقية وانسيابية عالية قدر الإمكان يساعد بالاقتصاد في العبء الذي يسلط على العداء مما يؤدي إلى الاستفادة من الأزمان المقطوعة في ذلك وبالنتيجة يؤدي إلى تقليل الزمن الكلي وهذا معناه زيادة سرعة العداء.

    وعليه كلما كانت عملية وضع القدم في بداية الارتكاز اقرب مايمكن إلى الوضع العمودي لانطلاق مركز ثقل الجسم يعطي العداء في لحظة دفع أفضل وإنتاج قوة لحظية عالية وبالتالي تؤدي إلى نقل مركز ثقل الجسم إلى الأعلى نسبيا والأمام. فضلا عن وجود مدى حركي عالي لمفصل القدم مع مد انفجاري لمفصل الركبة يساعد العداء في زيادة طول الخطوة. وهذا ما يحدث في تدريبات الصعود.

    (إن مرحلة الارتكاز ( الأمامي_الخلفي) يحدث في بداية الارتكاز إيقاف ومن ثم دفع وهما يعبران عن ما يحدث من انقباض عضلي بالتطويل ثم انقباض عضلي بالتقصير في عضلات مفصل القدم والركبة والفخذ، للتعبير عن تحويل طاقة الوضع الخاص بالركض إلى طاقة حركية.

    إذ يمكن القول إن مرحلة الإيقاف أي الارتكاز الخلفي والذي يكون أطول زمن من الارتكاز الأمامي لحصول على إيقاف إثناء الاستناد وتماس القدم مع الأرض يمكن إن يكون اقل زمن باعتماد على تطويل وتقصير في عضلات القدم والفخذ والركبة وهذا يمكن إن يحدث من خلال زيادة القدرة لهذه العضلات فضلا عن مرونتها بصورة جيدة وبالنتيجة تؤدي إلى إكمال السباق بأقل زمن ممكن في مرحلة الارتكاز(الأمامي_الخلفي) وهنا يحصل الرياضي على سرعة عالية مما يحقق له انجاز أفضل.


    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    علم الميكانيك

    علم الميكانيك -المقدمة: يعد علم الميكانيك احد فروع علم الفيزياء الذي يهتم بدراسة القوانين والعوامل الميكانيكية ذات التأثير في حركة الكائنات الحية,وبما أن الحركة الرياضية وأدائها الفني يتطلب وبشكل كبير إلى زيادة معرفة القوانين...

    المتغيرات البايوميكانيكية

    كيف يتم تحديد متغيرات البحث للمهارة المبحوثة في الرياضات التي تتطلب توليد اقصى سرعة للجزء البعيد عن الجسم او الاداة (المضرب، الشاخص، وغيرها) لوحظ و عن طريق التحليل الحركي للتكنيك وجود توالي دقيق لحركة اجزاء الجسم من الاجزاء...

    التحليل البايوميكانيك للمهارات الحركية

    التحليل البايوميكانيك للمهارات الحركية يتصف جهاز الحركة في جسم الإنسان بخصائص ميكانيكية عديد وعند تطبيق القواعد الميكانيكية على حركة الجسم لابد من مراعاة هذه الخصائص ودراسة كل الظروف والمتغيرات البيوميكانيكية وهذا يعني انه لابد...

    علم البيوميكانيك - البايوميكانيك - الميكانيكا الحيوية - Biomechanics

    علم البيوميكانيك علم البيوميكانيك - البايوميكانيك - الميكانيكا الحيوية - Biomechanics البيوميكانيك هو العلم الذي يهتم بتحليل حركات الإنسان تحليلا يعتمد على الوصف الفيزيائي (الكينماتك) بالإضافة إلى التعرف على مسببات الحركة...

    ×

    رسالة الموقع

    نعتذر عزيزي مجموعة الـ الزوار غير مسموح لها باستخادم خاصية التعليقات .
    فضلاً قم بالتسجيل لتتمكن من التعليق على المواضيع
ما رأيك فى شكل الموقع الجديد؟

نوفمبر 2020 (5)
اكتوبر 2020 (17)
سبتمبر 2020 (5)
اغسطس 2020 (6)
يوليو 2020 (3)
يونيو 2020 (3)
© Copyright 2020 - المكتبة الرياضية الشاملة.