المكتبة الرياضية الشاملة - https://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    راعي الاحتفالات ووالد الآلهة وحامي العهود

    قسم : التمارين والعروض الرياضية / الألعاب الأوليمبية الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 18 أكتوبر 2011 مشاهدة:1 796 شكوى

    راعي الاحتفالات ووالد الآلهة وحامي العهود

     

    تقول الميثولوجيا الإغريقية: هو "زيوس بن كرونوس"، والد الآلهة، وله الحكم على جميع الكائنات الحية ،لأنه واهب الحياة والحرية، وسيد جبل الأولمب. عاش طفولته في كهف بجبل "ايدا" المقدس في كريت، وأرضعته المعزة المقدسة "أمالثيا"، وأخفته عن أبيه "كرونوس"، الذي أراد أن يفتك به في لحظة غضب. وكان أبوه "كرونوس" ملقباً بآكل الأطفال". وعندما اشتد عوده وقع في غرام "أوروبا الصيداوية"، عندما شاهدها على شاطئ صيدا، فتنكر على هيئة ثورأبيض وخطفها إلى شواطئ كريت، حيث ولدت له هناك "مينو"Minos، واثنين من أشقائه، ثم تركها فتزوجت من حاكم كريت، وأتى أخوها " قدموس" للبحث عنها، وتقول الأسطورة: إن حب "زيوس" الشديد، لأوروبا الصيداوية، جعله يطلق اسمها على قارة بأكملها. وتقول أسطورة أخرى:"أن نزاعاً وقع بين " زيوس" وأبيه " كرونوس" على عرش الأولمب، فقررا حسم النزاع بينهما، بمباراة مصارعة، فتغلب الابن على أبيه، فأصبح رب الأرباب، وحامي العهود، وبدأت الدورات الأولمبية تكريماً له، لأنه خلص الوادي، من أبيه آكل الأطفال. وتحكي إحدى الأساطير الإغريقية، قصة عقاب "زيوس" لابنه "بروميثيوس": "أن " بروميثيوس" أقام مأدبة لقاطني الأولمب والناس العاديين، وذبح لهم ثوراً ووضع عظامه وشحمه تحت جلده المسلوخ، فبدأ كومة عظيمة، ووضع اللحم الأحمر في كومة صغيرة، وقدمها لأبيه "زيوس" كبير الأولمب، الذي استصغرها، واختار لجشعه الكومة الكبرى، وأخذها لنفسه، فلما كشف عنها الجلد، لم يجد سوى العظم والشحم، فصب غضبه على ابنه " بروميثيوس". فالأساطير مهما بالغت في الاتكاءعلى الخيال والمبالغة فيها لابد لها من جذر تاريخي تبدأ منه وتنطلق شرارتها، وله معبد في أولمبيا، مصمم على الطراز الدوري. ، تّم بناؤه عام 456ق.م، ويضم المعبد تمثالاً " لزيوس"، وهو جالس على عرشه، ويبلغ ارتفاعه 12متراً، صنع من الذهب الخالص والعاج. قام النّحات والفنان والرسام الإغريقي الشهير " فيدياس" Pheidias ، بنحته حوالي عام 435 ق.م، ويُعد من عجائب الدنيا السبع. وعلى قاعدة التمثال كتبوا " صنعني فيدياس بن شارميديس". وذاع صيت التمثال والفنان.

    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    الشعلة الأولمبية

    الشعلة الأولمبية كانت الشعلة الأولمبية، ضمن الطقوس الدينية القديمة، رمزاً للبعث والقوة الحيوية المحركة للكون. وكان البطل الأولمبي الأول، الفائز في سباق الاستاديوم (192.27متراً)، يحظى بشرف التكليف، بنقل النورالإلهي...

    مراحل تطور الدورات الأولمبية

    مراحل تطور الدورات الأولمبية * المرحلة الأولى وامتدت من عام 1500ق.م حتى عام 800 ق.م،وكانت الاحتفالات الجنائزية والدينية هي الأصل، وكانت المسابقات الرياضية تحتل دوراً ثانوياً بجانبها. * المرحلة الثانية وامتدت من عام 776 ق.م حتى...

    نشأت الدورات الأولمبية

    نشأت الدورات الأولمبية مبّتكرها غير معروف؛ لكثرة الأساطير حول العديد من الأبطال والآلهة، وكل دويلة من دويلات الإغريق، تنسب ابتكارها، لأحد أبطالها أو آلهتها. وقد اشتهر الإغريق بكثرة الأساطير والأبطال، مثلما اشتهر العرب بكثرة...

    تنظيم المهرجان الأولمبي

    تنظيم المهرجان الأولمبي كان تنظيم المهرجان الأولمبي عملاً شاقاً وصعباً، ويحتاج إلى مجهود كبير لكثرة الوافدين على المهرجان، إذ كانت كل مدينة ترسل وفداً رسمياً كبيراً من خيرة قادتها، ونبلائها، وساستها، وخطبائها، وكهنتها،...

    ×

    رسالة الموقع

    نعتذر عزيزي مجموعة الـ الزوار غير مسموح لها باستخادم خاصية التعليقات .
    فضلاً قم بالتسجيل لتتمكن من التعليق على المواضيع
اكتوبر 2022 (1)
سبتمبر 2022 (15)
اغسطس 2022 (2)
يونيو 2022 (11)
مايو 2022 (40)
مارس 2022 (1)
© Copyright 2020 - المكتبة الرياضية الشاملة.