المكتبة الرياضية الشاملة - https://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    أسباب حدوث الإصابات الرياضية

    قسم : علوم الصحة / الإصابات الرياضية الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 2 ديسمبر 2016 مشاهدة:13 077 شكوى

    أسباب حدوث الإصابات الرياضية

    أسباب الإصابة

    أسباب خارجية:

    أولا: سوء التنظيم وطريقة اللعب والتدريب وتمثل من 30-60% من الاصابات.

    ثانيا: مخالفة القوانين وشروط الامن وتمثل من 15-25% من الاصابات.

    ثالثا: سوء الاحوال المناخية وتمثل من 2-6% من الاصابات.

    رابعا: السلوك غير السليم وتمثل 5-15% من الاصابات.

    خامسا: عدم الاتزام بالاوامر الطبية وتمثل 2-10% من الاصابات

    سادسا الادوات و الاجهــزة المستخدمة

     

    أسباب داخلية:

    أولا:حالات الارهاق و الاعياء الشديد

    ثانيا:التغيرات فى الحالة الوظيفية لأجهزة الجسم

    ثالثا:الإصابة السابقـــة و المتكررة

    رابعا: عدم الاستعداد البدنى للرياضى و نقص اللياقة البدنية

    خامسا:الإعاقة الجســـمية و التشـــوهات القوامية


    أسباب حدوث الإصابات الرياضية :

    هناك عوامل خارجية وعوامل داخلية تترابط فيما بينها و تكون سببالحدوث الإصابات ، و أحيانا تكون بعض هذه العوامل سببا لحدوث الإصابات ، و أحياناتكون شرطا لظهورها ، و كثيرا ما تؤدي العوامل الخارجية إلى تغيرات في الجسم ، و هذهبدورها تتيح الفرصة للعوامل الداخلية التي تنتهي بدورها إلى حدوث الإصابة .

    أ‌-العوامل الخارجية التي تساعد على حدوث الإصابة :

    أولا : سوء التنظيم وطريقة التدريب:

    تبلغ نسبتها ( 30- 60 % ) من حالات الإصابات الرياضية . ويرتبط بهذا العاملان عدم مراعاة مبادئ التعليم الإرشادية الأساسية من جانب المدربأو المدرس ، و أهم تلك المبادئ هي :

    - انتظام التدريب.

    - التدرج في زيادةالجهد البدني.

    - إتقانا و تتابع الأداء الحركي.

    - العملية التدريبية الفرديةللاعب.

    و من أهم مظاهر الإخلال بقواعد التدريب و سوء التنظيم المؤدي إلى حدوثالإصابة هي:

    1.التسرع في التدريبات ، و الممارسة المستمرة للتدريب العنيف ، وعدم توافر الوسائل المناسبة قبل و بع التدريب لتجديد و انتعاش الحالة الوظيفيةللجسم ( التدليك الرياضي – راحة اللاعب الإيجابية).

    2.سوء تقدير العمل المنظمعلى الناحية التكنيكية و دمج بعض التمرينات التي لا يكون الرياضي جاهزا لها سواءكان بسبب عدم مقدرته الرياضية أو بسبب الإرهاق في التدريبات السابقة ، أو قلة أوسوء استخدام احتياطات الأمن و السلامة.

    3.قلة أو سوء مرحلة الاحماء ( التسخين ) و عدم التدرج في المهارات ، و الإعداد للمجهود الرياضي للوصول إلى المستوى الأمثلللياقة البدنية فيكون النقص على حساب صحة و سلامة اللاعب و تعرضه للإصابة ، و إذيعتبر الإعداد البدني السليم ضمانا و أمنا و وقاية من حدوث الإصابة.

    ثانيا : العيوب في تنظيم التدريبات و المسابقة :

    و تمثل 4 – 8% من حالات الإصاباتالرياضية . و تتمثل هذه العيوب من خلال :

    - إتباع الإرشادات الخاطئة للتدريبات وكذلك قواعد التامين . و التخطيط الخاطئ لبرنامج المنافسات ، وعدم تنفيذها .

    - أن سوء توزيع الرياضيين والتمادي في كثرة عددهم ، أو عدد المشاهدين في أماكن التدريباتتكون سببا من أسباب الإصابات الرياضية.

    - إجراء تدريبات الرمي بمختلف أنواعها فينفس الوقت الذي يجرى فيه تدريب لعبة كرة القدم أو الجري.

    - عدم مراعاة الخصائص الفردية للاعب من حيث مدى الكفاءة والاستعداد من حيث السن والوزن والجنس (في رياضاتالملاكمة والمصارعة على سبيل المثال).

    ثالثا: مخالفة القوانين وشروط الأمن :

    وتمثل 15 : 25% من حالات الإصابات الرياضية، ويقصد بها حالة الملاعب والأماكنالتي يمارس فيها الرياضة والأشياء التي تخص الرياضيين كالملابس والأحذية.

    أهممظاهر الإخلال بقوانين وشروط الأمن:

    - رداءة نوعية الأجهزة الرياضية والمعدات.

    - سوء إعداد الأجهزة والمعدات وميادين اللعب وغيرها للتدريبات والمسابقات

    - عدم تطابق الملابس الرياضية مع خصائص اللعبة التي يمارسها الرياضي و ملاءمتها للظروف المناخية المحيطة ، ذلك الحذاء الذي لا يتوافر فيه الشروط المطلوبة و عدم استخدام الأدوات الدفاعية مثل واقي الأسنان في رياضة الملاكمة.

    رابعا : سوء الأحوال المناخية :

    و تمثل (2 : 6% ) من حالات الإصابات و تتمثل من خلال :

    - تدريب في ظروف مناخية قاسية ، كالارتفاع الشديد في درجة الحرارة أو أثناء سقوطالأمطار الشديدة و الثلوج.

    - عدم مراعاة تنظيم الإضاءة والتهوية الصحية فيالصالات المغلقة.

    - عدم التأقلم الكافي للمرتفعات الجبلية.

    - عدم اتخاذ الحيطةالكافية بالنسبة للتدريب والمسابقات حسب الحالة الجوية وعدم ارتداء بدلة التدريبعقب المسابقة يؤدي إلى إصابة اللاعب بنزلات برد و خاصة في فصل الشتاء.

    خامسا : السلوك غير السليم و فقد الروح الرياضية :

    و تمثل نسبة ( 5 : 15 % ) منالإصابات الرياضية .ان فقدان الروح الرياضية و الميل لخشونة المتعمدة بين الفرقالرياضية و غيرها من الظواهر غير المقبولة و خاصة الرياضات التي تتصف بالاحتكاك وتتمثل في الألعاب الجماعية.

    وهذا كله يعتبر نتيجة نقص الجانب التهذيبي التربوي، و كذلك نتيجة انخفاض مستوى التكنيك الرياضي عند اللاعب الذي يحاول تعويضه باللجوءإلى النف و الحركات الخشنة و غير المسموح بها.

    و مما يساعد أيضا على ظهورالإصابات انخفاض مستوى الحكام و تساهلهم في بعض الأحيان بالحد من ابسط ظواهرالخشونة حتى يحد بالتالي من أي احتكاكات اكثر عنفا بين الفرقالمتنافسة.

    سادسا:عدم الالتزام بالأوامر الطبية:

    و تمثل (2 :10% من حالاتالإصابات الرياضية ) ، و تتمثل في الآتي :

    - السماح للاعب بمزاولة التدريب واللعب دون إجراء الفحوص الطبية و عدم التزام كل من المدرب و اللاعب بتوصيات الطبيبالخاصة بميعاد مزاولة التدريبات و خاصة بعد الإصابات و الأمراض. والانقطاع فترةطويلة عن التدريب أو اللعب. كل ذلك يؤدي إلى نفس المستوى الللياقي و يؤثر علىاللاعب و يعرضه للإصابة.

    - عدم الالتزام بالإرشادات الطبية الخاصة بالنظم اليوميو نظام التغذية و الراحة و غيرها، كما يشمل أيضا بعض العادات السيئة مثل التدخين وشرب المواد الكحولية و السهر ليلا إلى أوقات متأخرة و خاصة قبل مواعيد التدريبات والمسابقات.

    ب‌-العوامل الداخلية التي تؤدي إلى حدوث الإصابة :

    هناكتغيرات تطرأ على حالة الرياضي. ليس فقط اثنا عملية التدريب أو المنافسة و لكنهاأيضا تظهر تحت تأثير عوامل داخلية أو خارجية سيئة تؤدي بدورها إلى الإصابات الرياضية في هذه العوامل الداخلية:

    أولا :حالات الإرهاق و الإعياء الشديد:

    يمثل كل من اختلاف التنسيق، سوء حالة ردود الفعل في هاتين الحالتين السبب المؤدي إلى خلل. و الذي يؤدي بدوره إلى تناسق العمل النسق لمجموعات العضلاتالمختلفة. كما انه يقلل مدى اتساع حركة بعض المفاصل. و يصاحبه أيضا فقدان السرعة والمهارة في تأدية الحركات و بالتالي يؤدي إلى حدوث إصابات.

    و نتيجة لعملياتالإرهاق و الإعياء يمكن ان تحدث تغييرات من شأنها إثارة وذبذبة الجهاز العصبيللعضلات و خاصة مع الأشخاص غير المدربين جيدا مما يؤدي إلى حدوث الإصابة .

    ثانيا : التغيرات في الحالة الوظيفية لبعض أجهزة الجسم :

    تنشأ عند الرياضيبعد الانقطاع عن التدريب لفترة طويلة بسبب المرض أو غيره من الأسباب ، حيث انالابتعاد لفترة ما عن التدريب يؤدي إلى انخفاض قوة العضلات ، و بالتالي قوة تحملهاكما يؤدي أيضا إلى انخفاض سرعة ارتخاء و تقلص العضلات . كل هذا يعرقل و يعوق تنفيذالتمارين التي تتطلب مجهودات عالية ، و حركات متناسقة و معقدة ، و ينتهي بحدوثالإصابة ، فالانقطاع عن مزاولة التدريبات يؤدي إلى إزالة الديناميكية التي يتم التوصل أليها ، و هذا بدوره يؤدي إلى حدوث الإصابة نتيجة لعدم مراعاة تناسق الحركات .

    و لذلك يجب على كل من المدرب و المدرس الالتزام الشديد بالميعاد الذي يحدده الطبيب في كل حالة للرياضي للعودة إلى مزاولة التدريب .

    ثالثا : الخصائص الميكانيكية البيولوجية :

    عدم مراعاة البناء الميكانيكي للحركة و زيادة الجهدالناتج عن عدم التنفيذ المنطقي للتدريبات على العضلات و عدم مراعاة اتجاه الحركةبسبب عدم توافر الخبرة في القوة الدافعة بسبب التغير الطارئ فيها . كل ذلك يسببحدوثا الإصابة .

    رابعا : عدم الاستعداد البدني للرياضي :

    لأداء تدريبات صعبةأو معقدة لتأدية بعض الحركات المركبة في الجمباز و الغطس يكون تدريب كافٍ أو لقلةالقدرات البدنية للاعب ، كما ان المنافسة في المسابقات بدون تأدية الإحماء اللازمبالقدر المطلوب تؤدي إلى حدوث الإصابة.


    إصابات كرة القدم :

    تشكل إصابات كرة القدم ما نسبته 3.2% من مجمل الإصابات الرياضية والإصابات موزعة على النحو التالي : الرأس 10 % الذراع 7% الإضلاع 7% القفص الصدري 7% الفخذ 18% الركبة 25% الساق 9% الكاحل 17%

    ـ أسباب إصابات كرة القدم ونسبتها :

    1.49% من إصابات كرة القدم تأتي نتيجة إعاقة الخصم.

    2.28% من إصابات كرة القدم تأتي نتيجة عدم صلاحية ارض الملعب .

    3.12% من إصابات كرة القدم تأتي نتيجة ضرب قدم اللاعب بالأرض

    4.11% من إصابات كرة القدم تأتي نتيجة عدم إتقان اللاعب لمهارات الأساسية .

    5.8% من إصابات كرة القدم تأتي نتيجة حارس المرمى .

    6.هنـاك أسباب أخرى مثل العوامل الخارجية .

    إن معظم إصابات كرة القدم تحدث على شكل صدمات وإلتواءات وتصيب المفاصل التي تستخدم للوثب والقفز مثل مفصل اليد والركبة والذراع .

    وفي المرتبة الثانية من اصابات كرة القدم تأتي الكسور وخاصة كسور الكعب والفخذ ومفصل اليد ثم كسور عظم الأنف والأضلاع وأصابع القدم وبعض أصابع القدم وبعض اصابع اليد .

    وفي المرتبة الثالثة تأتي الجروح وخاصة جروح في منطقة الرأس والذراع والركبة واليــد والفخذ والساق .

    وفي المرتبة الرابعة تأتي إصابات المفاصل ، مثل الملخ .

    وفي المرتبة الخامسة تأتي إصابات الارتجاج الدماغي .

    أما بالنسبة لحارس المرمى فإنه يحدث إصابات وبدرجة عالية وتكون إصابات مختلفة في أعضاء الجسم وخاصة المفاصل مثل مفصل الكتف وبعض العظـام .. مثل العظم الكعبري .. وقد تحدث إصابات للرأس مثل إصابة الرأس بجروح نتيجة التصادم مع اللاعبين أو مع عارضة المرمى . إن معدل الشفاء من إصابات كرة القدم قد يصـل إلى حوالي 33 يوما .

    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    أسباب حدوث الإصابات الرياضية

    أسباب الإصابة أسباب خارجية: أولا: سوء التنظيم وطريقة اللعب والتدريب وتمثل من 30-60% من الاصابات. ثانيا: مخالفة القوانين وشروط الامن وتمثل من 15-25% من الاصابات. ثالثا: سوء الاحوال المناخية وتمثل من 2-6% من الاصابات. رابعا: السلوك...

    الأسباب العامة للإصابة وأسس الوقاية من الاصابات

    الأسباب العامة للإصابة: 1- عدم التكامل في تدريبات تنمية عناصر اللياقة البدنية : مثل الإهمال بتدريبات السريعة واهمال الرشاقة مما قد يعرض اللاعب للاصابة عند تغير الاتجاه المفاجئ لذلك يجب الإهمال بكافة عناصر اللياقة البدنية – سرعة –...

    القوى المسببة للإصابات الرياضية

    القوى المسببة للإصابات الرياضية من أهم مشكلات التدريب الرياضي ما يعانيه اللاعبون من إصابات مفاجئة خلال مراحل الإعداد المختلفة فخروج اللاعب عن قمة مستواه الأدائي نتيجة الإصابات الرياضية أيا كان نوعهاً وأيا كانت فترة علاجها يعني...

    الأسس الوقائية لتجنب حدوث الإصابات

    الأسس الوقائية لتجنب حدوث الإصابات قبل أن نتحدث عن الأسس الوقائية لتجنب حدوث الإصابات يجب أن نعرف ما هى أسباب الإصابة: الأسباب العامة للإصابة: 1. عدم التكامل في تدريبات تنمية عناصر اللياقة البدنية : مثل الإهمال بتدريبات السريعة...

    ×

    رسالة الموقع

    نعتذر عزيزي مجموعة الـ الزوار غير مسموح لها باستخادم خاصية التعليقات .
    فضلاً قم بالتسجيل لتتمكن من التعليق على المواضيع
ما رأيك فى شكل الموقع الجديد؟

اكتوبر 2020 (14)
سبتمبر 2020 (5)
اغسطس 2020 (6)
يوليو 2020 (3)
يونيو 2020 (3)
مايو 2020 (4)
© Copyright 2020 - المكتبة الرياضية الشاملة.