المكتبة الرياضية الشاملة - https://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    اللعب الموجه

    قسم : العلوم الإنسانية / التدريب الرياضى الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 5 مارس 2017 مشاهدة:1 926 شكوى

    اللعب الموجه

    يتعلم المدرب المهارات اللازمة إدارة المباريات أثناء الفترات التدريبية وهي مهارات تطبق فيما بعد أثناء اللعب الفعلي للمباريات ولكن ولسوء الحظ لا يهتم الكثير من المدربين بهذه الفكرة حيث يترقب اللاعبون بلعب التقسيمات الفعلية بعد أدائهم للتمارين المملة وينسون ما كانوا يدربون عليه. فنجد أنهم يلعبون بطريقتهم الخاصة لأن ما تدربوا عليه لا يعمل كما يحلوا لهم ويبدءون في استخدام المهارات التي يجيدونها فقط دون أي محاولة للتطوير. والسبب في ذلك أن المدرب متردد وغير مدرك جيدا بهذا الجزء من التدريب ولم يقوم بالتخطيط له بطريقة سهلة وميسرة.

    ولهذا السبب فإن اللعب الموجه يلعب دورا حيويا في تخطيط التدريب.
     
    قد يتعامل المدرب الماهر بكل سهولة مع الموقف المذكور عاليه نظرا لأن لديه النظرة العامة ويقرأ ما يحدث أمامه في الوقت الذي يجب على العديد المدربين الآخرين أن يتدربوا حتى يتفهموا ما هي النظرة العامة وكذلك على قراءة ما يحدث أمامهم وهو جزء لا يتجزأ من مهارات اللعبة والمطلوبة فى الفرد المسئول على تبديل اللاعبين أثناء المباريات. قد تكون فكرة استخدام الفيديو جيدة في مثل هذه الحالات حيث يقوم عدد كبير من المدربين باستخدامه لتحليل لعب الخصوم ولكن يجب ألا يتوقف استخدام الفيديو عند مشاهدة لعب الخصم فقط بل يمكن للمدرب من خلال مشاهدته لمواقف التدريب على الشاشة مشاهدة ومراجعة أخطاء اللاعبين وأخذها في الاعتبار من خلال تكرار المشاهد وبالتالي يتخذ ما يلزم لعلاجها. في البداية يكون لدي المدرب الوقت الكافي لمراعاة كيفية التدخل ويكتسب المدرب المهارة اللازمة لمشاهدة أدق التفاصيل وفي نفس الوقت سوف يدرك المدرب أدق تفاصيل أخطاء الفريق ويمكن بعد ذلك تنظيم التدريب لتدارك هذه الأخطاء.

    حتى يقوم المدرب بحث اللاعبين ولزيادة وعي التنافس لديهم يجب أن يقوم المدرب بلعب دور الحكم الصارم أثناء التقسيمة.

    تذكر الفصل بين الموقفين.

    تبدأ نقطة بداية اللعب الموجه أساسا من تخطيط كل من التدريبات والعناصر الفنية والتكتيكية التي يجب أن يتم تطوير كل منها وبالتالي يمكن أن تخطط جزئيا. أثناء اللعب الموجه يقوم المدرب بإيقاف اللعب فقط في حالة عدم تطبيق أو أتباع المبادئ الأساسية المرتبطة بالتدريبات الفنية والتكتيكية.

    قد يكون هناك ثلاثة أسباب رئيسية لإيقاف اللعب وإعطاء توضيحات إضافية للاعبين:

    1.      قيام أحد اللاعبين أو اللاعبين بالتصرف بطريقة سليمة ملفتة للنظر
    2.      عدم اتجاه اللعب تجاه العناصر التي تم التدريب عليها
    3.      ارتكاب اللاعبين أخطاء فاضحة أو نتيجة لتراخي الفريق

    كيف يقوم المدرب بقيادة اللعب؟
    1.
     قبل بدء اللعب يقوم بشرح ما ستحتويه المباراة حتى ولو كان ذلك من الأمور العادية ولكن هذا التشدد يصقل من زيادة وعي وقدرة اللاعبين على تطبيق التكتيك.
    2.
     يجب على المدرب أن يوقف اللعب لتوضيح عدد قليل من التفاصيل ولكن إذا كرر المدرب إيقاف اللعب بصفة مستمرة نتيجة لارتكاب اللاعبين العديد من الأخطاء فقد يتحول اللعب إلى لعب فوضوي وقد يعطي أيضا انطباع للاعبين بأن المدرب يرغب في إظهار مهاراته الشخصية.
    3.
    يجب أن يسمح المدرب للاعبين بعد إيقاف اللعب أن يظهروا حلولهم الشخصية لتحسين الوضع المعني ولكن يجب أن يسرع المدرب في بدء التدريب مرة أخري وإلا تحول التمرين إلى ليلة من المناقشات اللانهائية.
    يجب على المدرب أن يكون لديه حل يمكن شرحه للاعبين. كذلك أن يأخذ المدرب في اعتباره بأنه يجب عليه أن يعرض تفاصيل التحركات السليمة بالسرعة البطيئة مكررا إياها عدة مرات حتى يحصل على النتيجة المرضية. بعد ذلك يجب أن يحاول اللاعبين تكرار تلك التفاصيل في المواقف الطبيعية. كذلك يمكن للمدرب أن يحل محل أحد اللاعبين لتوضيح الحل المقترح للاعبين.
    4.
     يجب على المدرب أن يهتم بالأساسيات أثناء إيقاف اللعب وهذا يعني بصفة خاصة وتيرة اللعب ومسارات حركة اللاعبين واللعب بدون كرة .....
    5.
     يجب عمل التصحيحات الشخصية أثناء اللعب وبهذه الطريقة يتجنب المدرب إيقاف اللاعب الذي يصحح له خطأه ويحدث التقدم بشكل أسرع ويزداد تحفز اللاعبين.
    يمكن للمدرب أثناء اللعب الموجه اختيار التشكيلات وأماكن اللعب حتى يحصل على النتيجة المرجوة فمثلا إذا أراد المدرب أن يقوم بتطوير لعب الجناح فقد يكون من الأفضل اللعب بفريق من المدافعين ينقص فردا في الدفاع.

    حتى أثناء اللعب الحر الذي يلعب فيه المدرب دور الحكم يمكن أن يتخذ عدد من المحظورات أو الافتراضات وبهذه الطريقة يمكن للمدرب عمل توازن بين الفريق الأول والثاني ولكن يجب أن يأخذ المدرب حرصه من رد فعل اللاعبين. قد يشعر لاعبي الفريق الأول بالظلم نتيجة لعبهم مثلا خمس لاعبين ضد ست لاعبين أو عند وضع عدد من المحظورات عليهم.

     

    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    التخطيط الطويل والقصير الأمد

    التخطيط الطويل والقصير الأمد يعتبر التخطيط من أهم مكونات عمل المدرب فمن المستحيل أن يحقق المدرب نتائج جيدة معتمدا على أداء عدد من التمارين فقط ولكن يجب أن يكون هناك نوع من هياكل الهجومية ومعني لما يقوم المدرب بتدريبه. تقوم بعض...

    واجبات المدرب في عملية التخطيط للوحدة التدريبية

    واجبات المدرب في عملية التخطيط للوحدة التدريبية 1. تقييم الوحدة التدريبية مباشرة لغرض تجنب وتفادي الاشكالات والتهيؤ الى الوحدة التدريبية القادمة . 2. من خلال تقيم المدرب للوحدة التدريبية سوف يعطي وضوحا عن مستوى اداء اللاعبين ....

    الوصايا العشر الخاصة باللاعبين

    الوصايا العشر الخاصة باللاعبين 1. اعتذر عن التزامك تجاه التمرين بأسرع وقت ممكن يقوم المدرب بتجهيز للتمرين معتمدا على عدد اللاعبين المتوقع تواجدهم في التمرين، في حالة غيابهم يجب أن يقوم المدرب بتعديل محتويات التمرين بحيث يتناسب...

    خطة التدريب السنوية

    خطة التدريب السنوية تعتبر خطة التدريب السنوية واحـدة مـن أهم أسـس التخطيط بالنسبة لعملية التدريب في رياضة كرة القدم نظرا لأن العام يمثل دورة زمنية مغلقة ويقصد بذلك الموسم الرياضي للأندية للمشاركة في الدوري أو الكأس أو مشاركات...

    ×

    رسالة الموقع

    نعتذر عزيزي مجموعة الـ الزوار غير مسموح لها باستخادم خاصية التعليقات .
    فضلاً قم بالتسجيل لتتمكن من التعليق على المواضيع
يناير 2022 (14)
ديسمبر 2021 (3)
نوفمبر 2021 (9)
اكتوبر 2021 (1)
يوليو 2021 (4)
ابريل 2021 (3)
© Copyright 2020 - المكتبة الرياضية الشاملة.