المكتبة الرياضية الشاملة - http://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    مفهوم الإدارة

    قسم : العلوم الإنسانية / الإدارة الرياضية والترويح الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 15 فبراير 2018 مشاهدة:357 شكوى

    مفهوم الإدارة :  المرحلة الرابعة/ الإدارة والتنظيم 

           الإدارة هي نشاط متميز له علاقة مباشرة بمعظم جوانب حياة الأنسان ، وفي نفس الوقت هي وسيلة فعالة وناجحة لتحقيق الأهداف المنشودة لأي مجال من مجالات حياة الأنسان ،فأن غابت الإدارة عن حياة الأنسان يحل محلها العشوائية والارتجال مما يهدد أي مجال بالفشل .

    والإدارة فن قيادة الأفراد بهدف أنجاز الاعمال وتحقيق الأهداف والفرد هنا عبارة عن المهارات المكتسبة في تطبيق العلم الحديث بحيث يؤدي هذا التطبيق الى افضل النتائج وبالأسلوب الذي يرضي اهتمامات من هم موضع التطبيق ، فالأنسان كائن مركب متعدد الجوانب والتعامل معه يحتاج الى قدرات خاصة ، حيث أننا لو تصورنا وجود هيئة رياضية وتعاقب عليها أثنان من المدراء تحت نفس الظروف وبنفس الاشتراطات نجد أن هذا الاختلاف في مدى تحقيق هذه الهيئة لأهدافها ويرجع ذلك الى قدرة كل مدير على تطبيق علم الإدارة في الهيئة الرياضية التي يديرها .

     

        وفي هذا الصدد يقول (دال)ان كثير من علماء الإدارة يرون أن الإداري الناجح هو مجموعة متكاملة من المهارات والقدرات والاستعدادات الشخصية التي لها القدرة على تشخيص وتوصيف المشكلات ، وفي نفس الوقت يمتلك المقدرة على ايجاد الحلول المناسبة لكل مشكلة تصادفه وهؤلاء الأفراد موهوبون بطبيعتهم وقادرون على ممارسة الاعمال الإدارية مما يحقق مبدأ (فنية الإدارة) ، والإدارة ليست فناً فحسب بل هو علم حيث أنها تعتمد على الأسلوب والأبحاث العلمية في استخدام وسائل الإنتاج بكفاءة كبيرة ، وتعتمد عليه أيضاً في حل مشكلاتها ، وفي نفس الوقت تعتمد على مبادئ علوم كثيرة بصورة مباشرة أو غير مباشرة وقد يذهب البعض الى اعتبار الإدارة مهنة في حد ذاتها ، فالإدارة قادرة على الانجاز وهي الطريق الصحيح للوصول الى الاهداف والأماني والإدارة الرشيدة وسيلة فعالة للنجاح وهي قوة تحمي الأهداف من التصدع والانهيار والضياع وتحصنها ضد المتغيرات الدخيلة التي تعمل على ضياعها والإدارة ضد العشوائية تحارب الارتجال وتندد به ، فلنا ان نتصور أي جانب من جوانب الحياة فإذا لم يكتفه التخطيط والتنظيم والتوجيه والمتابعة من خلال قرارات رشيدة وواعية فلن يكتب له النجاح لأن سوف يقتل ويكون مغترب ولا يمكن له أن يحقق اهدافه، وقد عرفت الإدارة تعريفات كثيرة نذكر منها :

    هي تنفيذ الأعمال من خلال أشخاص أخرين .

    هي مجموعة الجهود لكل أعضاء المشروع في سبيل الوصول الى أهدافه.

           ومن خلال التعريفان السابقان نجد ان الإدارة هي جهد جماعي يسعى الى تحقيق الأهداف ومن وجهت نظري ان الإدارة هي نظام تحقيق الأهداف من خلال تنفيذ الأعمال بواسطة أخرين ، فمدير النادي يحقق أهدافه عن طريق التخطيط والتنظيم والتوجيه والمتابعة لأعمال المرؤوسين وتجميع جهودهم وتصويبها نحو الهدف المطلوب تحقيقه فهو لا يستطيع تحقيق هدف هذه المنشأة الرياضية بمفرده.

    أهمية الإدارة في التربية الرياضية :  

        تلعب الإدارة دوراً هاماً ورئيساً في جميع مجالات التربية الرياضية سواء على مستوى الهيئات الرياضية أو المؤسسات التربوية او حتى على مستوى الفرق الرياضية ومن أهم النقاط التي تبرز لأهمية الإدارة بالنسبة للتربية الرياضية ما يلي :

    أولاً 

        التربية الرياضية نوع من أنواع التربية حيث ان التربية الرياضية مظهر من مظاهر التربية تعمل على تحقيق أغراضها عن طريق النشاط الحركي المختار الذي يستخدم البدن بهدف خلق مواطن صالح يتمتع بالنمو الشامل المتزن في النواحي البدنية والعقلية والنفسية والاجتماعية تحت اشراف قيادة واعية وبذلك تكون التربية الرياضية نوع هام من أنواع التربية ويؤكد ذلك مايلي :

        يفهم البعض تعبير التربية الرياضية فهماً خاطئاً وقد يرجع هذا الفهم الخاطئ الى الظروف التي مرت بها التربية الرياضية من تعدد أغراضها في مراحل تطورها المختلفة أو يرجع الى كثرة مسمياتها على مر العصور ، وقد يتصور البعض الى ان الأنشطة الحركية هي التربية الرياضية ولكن في الواقع ليس هذا صحيح فالأنشطة الرياضية بمختلف أنواعها ما هي الا وسيلة من وسائل التربية الرياضية وليست غاية في حد ذاتها وبهذا المفهوم لا يمكن ان تكون التربية البدنية هي التربية الرياضية ،فالتربية الرياضية كل والتربية البدنية جزء حيث أنها تعني بتربية البدن فقط ولا يجوز ان يقوم الجزء مقام الكل ، وهذه الحقيقة يجب ان يعرفها العامة والخاصة فلو اردنا ان تحتل التربية الرياضية مكانها اللائق في المجتمع فمن واجبنا كمربين ان نعمل جاهدين لتصحيح مفاهيم الناس حتى تتغير نظرة المجتمع لهذا النوع الحيوي من التربية وبالتالي تتغير نظرتهم للمشتغلين بها أذ ان التربية الرياضية في العصر الحديث تعتبر احد المعايير الرئيسية لقياس تقدم الأمم ، والتربية الرياضية تهدف الى تحقيق أسمى القيم الأنسانية أو تعديل السلوك أو تحقيق النمو الشامل للفرد وهذه الأهداف وجه لعملة واحدة في نفس الوقت يمكن أعتبارها هدف واحد عام للتربية الرياضية يتم عن طريق تحقيق الأغراض التالية :

    الجانب البدني والمهاري : 

        ويتحقق عن طريق ممارسة فعلية لأحد الأنشطة الرياضية فعندما يسبح الأنسان أو يتدرب على حركات الجمباز أو كرة القدم   الخ تكون حصيلة هذه الممارسة من الناحية البدنية تطوير الجهاز العضلي والعصبي والأجهزة الحيوية مما يعكس اثاراً أيجابية على الصحة العامة لفرد .

    الجانب النفسي : 

          حياة الأنسان مليئة بخبرات الفشل والنجاح فخبرات الفشل تولد الأحباط وخبرات النجاح تولد التعزيز فنجاح الفرد في احد الأنشطة الرياضية التي يمارسها تتعادل مع خبرات الفشل التي قد تصادفه في حياته العملية او في منزله مع والديه أو مع الأصدقاء فيتولد لديه الأتزان النفسي ولا ننسى ان ممارسة الفرد لأنشطة رياضية محببه الى نفسه تجعله يشعر بالسرور والرضا والسعادة وتحقيق الذات وعناصر نفسية أخرى كثيرة تتأثر عن طريق ممارسة التربية الرياضية لايتسع المجال لذكرها .

    الجانب الأجتماعي : 

        عن طريق ممارسة الأنشطة الرياضية في الملاعب يكتسب الفرد العادات والقيم والمثل العليا التي يحاجها المجتمع والتي أفتقر اليها كثيراً في العصر الحديث فهو في الملعب يتعاون مع الزميل لأحراز هدف فالتعاون والاحترام وغير ذلك من القيم والسلوكيات الأجتماعية المرغوب فيها يتعلمها الفرد من الملعب عن طريق ممارسة الأنشطة الرياضية .

    الجانب العقلي: 

        عندما يحب الفرد أحد الأنشطة الرياضية فهو يحاول الألمام بكل الجوانب المتعلقة بما يحب سواء كانت قانون أو خطط أو تاريخ الخ من الأمور التي تزيد معارفه ومعلوماته هذا علاوة على مايتعرض له الفرد في الملعب من تنفيذ خطط وتأدية مهارات بأسلوب أدراكي سواء كان هذا الأدراك زمني أو مكاني فهو مطلوب منه القدرة على التفكير والتصور فكل هذه العمليات العقلية العليا يمكن تنميتها عن طريق ممارسة الأنشطة الرياضية والتربية الرياضية تكتسب أهميتها من حيث انها تربية عن طريق الممارسة مماسبق يمكن ان نستنتج مدى أهمية هذا النوع من التربية ومدى مساهمته في تحقيق النمو الشامل المتزن للانسان وحتى تتمكن التربية الرياضية من تحقيق أهدافها المنشودة التي سبق ذكرها لابد لها من الأعتماد على الأسلوب العلمي في تنفيذ انشطتها المختلفة لمجالتها المتعددة وهذا الأسلوب العلمي يكمن في الإدارة اي يلزم لهذه الأنشطة التخطيط والتنظيم والتوجيه والمتابعة من خلال قرارات رشيدة .

    ثانياً    

        كما قلنا سابقاً ان الإدارة تعني البعد عن العشوائية والأرتجال فكل مجال من مجالات التربية الرياضية في حاجة الى ان يدار باسلوب علمي بعيداً عن الصدفة ومما هو جدير بالذكر ان الفشل الذي قد يصيب احد المجالات التربية الرياضية يكون سبب غياب الإدارة السليمة .

    ثالثاًً    

        الإدارة تجدد أطار عمل واضح يمكن العمل بمقتضاه دون ضياع الأهداف او الأنحراف عنها فمدير النادي الذي لايخطط ولاينظم لخطته ثم لايوجه ولايتابع هذا التخطيط والتنظيم فلن يكون قادراً على تحقيق الأهداف المطلوبة كما ان مدرس التربية الرياضية الذي لايمكن تخطيط منهجه بأسلوب علمي يكون من الصعب عليه تحقيق هدف المنهج والهدف الذي تسعى التربية الرياضية لتحقيقه من خلال هذا المنهج ومدرب الفريق الغير قادراً على تخطيط وتنظيم وتوجيه ومتابعة فريقة لايمكنه ان يحرز النتائج المرجوة من هذا الفريق .

    رابعاً    

        الإدارة نشاط حتمي وحيوي لكل جهد جماعي فهي التي تتوج الجهود الأنسانية بالفاعلية والجدوى فمجهودات الجماعات تحتاج الى تخطيط  وتنظيم وتوجية ومتابعة حتى تتحقق الأهداف المطلوبة ، ويعني هذا ان وجود عدد من الأفراد الرياضيين والمربين والأموال لايكفي لأن تحقق المنشأة الرياضية أهدافها الا بوجود أنسان يقرر الهدف المطلوب الوصول اليه والأسلوب العلمي المتبع .

    خامساً

        سبق وان اشرنا الى ان الإدارة فن بمعنى ان من يمارس هذا العمل يجب ان تتوافر فيه قدرات خاصة أي تتوافر فيه الموهبة الأدارية فليس من أستطاعت أي فرد مهما كانت قدراته التخصصية عاليه في مجاله ان يكون قادراص على ممارسة الإدارة الا أذا تمتع بالموهبة الأدارية .

    عناصر الإدارة : 

             قد يعبر عنها في بعض المراجع على أنها وضائف الإدارة أو مهام الإدارة ولقد قام الكثير من العلماء بتقسيم الإدارة الى عناصر متعددة ومن هذا نذكر بعض من هذه التقسيمات على رأي هنري فايلول الى :

    التخطيط - التنظيم - أصدار الأوامر - التنسيق - الرقابة .

    المبادى الأساسية للإدارة الحديثة :

    1-التركيز على تحقيق الأهداف عن طريق أعادة النظر المستمر بتقييم أداء الافراد والمؤسسات بواسطة معايير دقيقة .

    2-تفويض الصلاحية للموظفين وأشراكهم في صناعة القرار .

    3-تنمية الموارد البشرية عن طريق التدريب المستمر والتحفيز المادي وإعطاء تقييم لتشجيع المبادرة .

    4-أعتماد التخطيط الأستراتيجي الذي يدور حول القدرة على توقع التطورات والتعامل معها قبل حدوثها وليس بعدها .

    5-القيادة والتي تركز على تحديد رؤيا مستقبلية والتعامل مع الأحداث والتطورات على قدر أهميتها .

    6-أدارة التغيير من خلال تحديد التغيير الواجب تحقيقه في طرق واساليب العمل والإجراءات وكذلك

    7-التغيير في مراكز الأفراد ومجموعات العمل والسياسة الإدارية .

    8-الرقابة بمفهومها الجديد الذي يهدف الى التأكد من تحقيق الأهداف الموضوعة وليس التقييد بالقوانين والأنظمة .

      شروط نجاح الإدارة الحديثة :

    1-الشجاعة في اتخاذ القرار وفي الأقوال والأعمال مها كانت الصعوبات والعقبات .

    2-التشديد على أدخال عامل المنافسة .

    3-عدم التدخل في عمل الإدارة من الخارج من خلال فصل السياسة عن الإدارة .

    4-تنمية الموارد القائمة على التحفيز المادي وغير المادي .

    5-التركيز على البيئة المحيطة (الخارجية) وتثقيف الجمهور .

    6-أدارة التغيير عن طريق تحديد التغيير الواجب تحقيقه .

    7-أعتماد التخصصية التي تؤدي الى المنافسة .

    8-التقويم المستمر من مصادر داخلية وخارجية .

    الأهداف العامة للإدارة الحديثة :

    1-العمل على بث روح التفاهم والتعاون والأنسجام والعمل بروح العمل الجماعي بين القائد والمدير والعاملين معه .

    2-السعي للوصول الى تحقيق اهداف المؤسسة .

    3-توجيه أستخدام الطاقات البشرية والمادية المتاحة .

    4-تنظيم وتنسيق الجهود المبذولة من قبل العاملين وتوجيهها بما ينسجم مع أهداف الدولة .

         5-لمساعدة في حل المعضلات العصرية التي تواجه البشرية والمجتمع .

    6-تلعب دوراً كبيراً في أرساء قواعد مجتمع أقتصادي متين مع زيادة الأنتاج وتحسين الدخل وتطوير العلاقات الأجتماعية .

    7-المحافظة على الأشخاص والموارد وحماية مصالح العاملين ورعايتهم .

    8-المحافظة على النظام وتحقيق العدالة الأجتماعية ورعاية الشباب وتثقيفه ورحماية الناس وضمان الأستقرار وتقديم الخدمات والمنافع والتوفيق بين المجتمعات وبين المصالح المشتركة .

    صفات الإدارة الرياضية العلمية الفعالة :

    الشمول :

        بمعنى ضرورة تغطية الإدارة لكافة جوانب ومجالات العمل في الهئية الرياضية في حدود أختصاصها .

    التكامل :

         ويعني ان يتولى كل قسم في الهئية الرياضية جانب من التنظيم حيث يؤدي او يقوم بمهام محددة متخصصة مع مراعاة ان تكمل كافة الأقسام أو الأجزاء العملية الأدارية للهيئة الرياضية ككل ويكون ذلك في أطار ونسق واحد بحيث تتحقق النتائج المرجوة .

    المستقبلية :

        ويعني ذلك ضرورة ان تعمل الإدارة الرياضية ليس للحاضر فقط وانما للمستقبل أيضاً من خلال أهداف وأماني وتطلعات في زمن أت ، وعليها من خلال ذلك ان تنظر الى الماضي لتستقي منه الدروس وهنا تظهر اهمية التنبؤ بالمستقبل بأعتباره واجباً اساسياً من واجبات الإدارة الرياضية .

    الانفتاح :

         ويعني هذا ان تتميز الإدارة الرياضية في الهيئة بالأنفتاح على البيئة التي تعمل خلالها .

    وأخيراً فانه يتضح ان الإدارة عملية لازمة وضرورية للتربية الرياضية لانه مهما كانت قوة وصلاحية أنشطة التربية الرياضية في مجالاتها المختلفة فلن تكون قادرة على تحقيق أهدافها في غياب الإدارة السليمة .

    برجاء ذكر المصدر حتى تعم الفائدة :المكتبة الرياضية الشاملة : مفهوم الإدارة
    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    الإدارة

    مفهوم الإدارة        الإدارة هي نشاط متميز له علاقة مباشرة بمعظم جوانب حياة الأنسان ، وفي نفس الوقت هي وسيلة فعالة وناجحة لتحقيق الأهداف المنشودة لأي مجال من مجالات حياة الأنسان ،فأن غابت الإدارة عن حياة الأنسان يحل محلها...

    التخطيط في المجال الرياضي

    التخطيط في المجال الرياضي *مفهوم التخطيط  التخطيط هو احد العناصر الأساسية في الإدارة، وهو عملية مستمرة وتعني وباختصار شديد الإعداد الكامل للوصول إلى تحقيق الهدف ، والتخطيط يرمي إلى وضع أهداف مرتبة بطريقة منطقية سواء كانت أهداف...

    التخصص في مهن الرياضة داخل الهياكل

     التخصص في مهن الرياضة داخل الهياكل عرفت الرياضة خلال هذا العصر نقلة نوعية من حيث المبدأ والتطبيق اقترنت خاصة بالتطور الجذري والمتواصل على كل المستويات وذلك نظرا للاهتمام المتزايد بالقطاع الرياضي من قبل كل الفئات الاجتماعية سواء...

    وظائف الإدارة الرياضية

    وظائف الإدارة الرياضية الخمسة (التخطيط، التنظيم، التوظيف، التوجيه، الرقابة) بقلم: نعمان عبد الغني مدخل: قد تسمع هذه الأسئلة، أو قد يتبادر بعضها إلى ذهنك، وهي "ما هي الإدارة الرياضية ؟ من هو المدير في الميدان الرياضي؟” أو قد تقول...

    الإدارة الرياضية في مجال كرة القدم

      الإدارة الرياضية في مجال كرة القدم ان الإدارة الرياضية من أهم العناصر في تحقيق النجاحات والفوز بالبطولات في كرة القدم ، ولعل ماكتب فيها من إختلاف في وجهات نظر الكتاب ،جاء ليفسر مدى حاجة أي مؤسسة رياضية إلى إدارة رياضية تمتاز...

    الأساليب الحديثة في الإدارة

    الأساليب الحديثة في الإدارة د. خالد الحميداوي الأساليب الحديثة في الإدارة الجزء الاول  نظرية النظم  النظام مجموعة من الأنظمة الفرعية أو الوظائف التي تتفاعل فيما بينها وتستمد طاقتها من البيئة الخارجية لتحقيق أهداف مشتركة . وهذه...

    التوجية في الرياضة

    التوجية في الرياضة   يعد التوجيه أحد الأركان الأساسية للعملية الإدارية وباعتبار أن التسلسل المنطقي للعملية الإدارية يبدأ من التخطيط ثم التنظيم فالتوجيه حيث يتم عن طريق الأشراف على المرؤوسين بحمام السباحة والاتصال لهم بهدف إرشادهم...

    المكتب التنفيذي

      المكتب التنفيذي ذَكَرتُ في المقالة السابقة ان هيكلية المنظمة الرياضية غير الحكومية اللاربحية تتكون من الهيئة العامة الذي يمكن ان تُشَبَه ببرلمان المنظمة ومكتب تنفيذي او مجلس ادارة الذي يمثل السلطة التنفيذية والادارة التي تمثل...

    تقويم المكتب التنفيذي في المنظمات الرياضية

      تقويم المكتب التنفيذي في المنظمات الرياضية تناولت في مقالة سابقة موضوع هياكل المنظمة الرياضية (الهيئة العامة والمكتب التنفيذي والإدارة) وكيف أن، المكتب التنفيذي (أو مجلس إدارة) هو من يوجه المنظمة ويدير دفتها في المسار الذي...

    مفهوم الإدارة الرياضية

    مفهوم الادارة : الأصل اللاتينى لكلمة الإدارة هو ad؛ ministrare to = serve= وهى بذلك تعنى تقديم خدمة على إعتبار أن من يعمل بالادارة يقدم خدمة للآخرين ، أما الإدارة بمعناها العام وفققا لرؤية عبد الكريم درويش وليلى تكلا " توفير نوع...

ما رأيك فى شكل الموقع الجديد؟

مايو 2018 (7)
ابريل 2018 (9)
مارس 2018 (23)
فبراير 2018 (6)
يناير 2018 (1)
ديسمبر 2017 (10)
من نحن

هذا الموقع  أنشأ مـن أجلكـم ليكون مرجع أساسي لكل مهتم ومحـب لهـذا المجـال

ونرجو تزويدنا بما هو جديد من محاضرات ومقالات وكتب رياضية لإثراء الموقع


«    يونيو 2018    »
أحدأثنينثلاثاءأربعاءخميسجمعةسبت
 123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
© Copyiright 2018 - المكتبة الرياضية الشاملة.