المكتبة الرياضية الشاملة - http://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    سباق السرعة 100م عدو

    قسم : الألعاب الفردية / ألعاب القوى الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 14 سبتمبر 2018 مشاهدة:3 463 شكوى
    سباق عدو 100م
     100 متر هي أقصر مسافة سباق تقام منافساتها في المضامير المفتوحه. يطلق عادة على الفائز بهذا السباق أسرع رجل/امرأة في العالم، رغم أن متوسط السرعة في سباق 200 متر في العاده أسرع من 100 متر، علي أية حال فإن الرقم الحالي لسباق 100 متر هو أسرع من 200 متر

    في سباقات الرجال، تم تحطيم الرقم القياسي 12 مرة منذ أن تم ادخال نظام التوقيت الإلكتروني عام 1968 حتى عام 2009 حيث يحمل الرقم القياسي البالغ 9.58 ثانية العداء الجمايكي أوسيان بولت، قبل هذا الرقم لم يزد الرقم الجديد عن الرقم السابق بأكثر من نصف بالمائه جزء من الثانيه، أما الرقم الحالي فقد تحطم بفارق 11 جزء من الثانية. أما الرقم القياسي في سباقات النساء فهو مسجل باسم العداءة الأمريكية فلورانس غريفيث جوينر حيث قامت بتحطيم الرقم عام 1988.

    وتقسم مسافة سباق 100 متر الى
    1- مرحلة البدء والانطلاق(سرعة رد الفعل ).
    2- مرحلة التدرج في السرعة (تزايد السرعة).
    3- مرحلة المحافظة على السرعة القصوى.
    4- مرحلة هبوط السرعة .

    1- مرحلة البدء والانطلاق(سرعة رد الفعل ).
    تعد البداية من الجلوس جزءا مهما رئيسيا" في ركض المسافات القصيرة وخاصة فعالية 100 متر فمن خلالها يستطيع اللاعب الحصول على اكبر قوة دفع ممكنة لمكعبات البداية مع التقليل من زمن النهوض عن طريق تقريب انصاف اقطار الجسم في اثناء الجلوس بغية التقليل من القصور . وان كون البداية من وضع الوقوف لا تستخدم في ركض المسافات القصيرة وذلك لان بدء الانطلاق من وضع الوقوف لايعطي قوة دفع عالية للامام ولكن تكون اكثر اقتصادا من ناحية صرف الطاقة و على حساب السرعة عكس البداية الواطئة التي تكون اسرع في بداية الانطلاق والتي يبذل فيها الراكض طاقة اكبر ولكن يحقق منها سرعة وتعجيلا اكبر، فراكض المسافات القصيرة لا يهمه كثيرا مقدار الطاقة المصروفة بقدر مايهمه الوصول الى اقصى سرعة في اقصر وقت ممكن ، فعند البداية تكون سرعة العداء صفر ثم يحاول ان يتغلب على قصوره الذاتي للتوصل الى سرعته القصوى ،ان هذه العملية تتطلب استخدام اكبر قوة ممكنة باتجاه الحركة أي باتجاه العدو ، ففي هذا النوع من البداية يستطيع العداء ان يبذل اكبر كمية ممكنة من القوة في الاتجاه الامام الاعلى ، ويكون مركز ثقل الجسم امام القدمين وفوق اليدين مباشرة ، أي فوق حافة قاعدة الارتكاز باتجاه الحركة مما يعطي للراكض فائدتين ميكانيكيتين في ان واحد وان قرب مركز ثقل من حافة قاعدة الارتكاز باتجاه الحركة سيجعل الجسم قلقا مما يجعل الحركة سهلة وسريعة في ذلك الاتجاه ,ان كون مركز الثقل امام القدمين سوف يزيد من القوة الافقية ويقلل من القوة العمودية ، أي ستكون قوة الدفع الى الامام اكبر مما لو كان الراكض في وضع الوقوف.
    وبعد سماع اطلاقة البداية يجب الابتداء بالحركة، وان رد الفعل يكون كبيرا" ويختلف باختلاف الصفات الفردية النفسية والجسمية ،ولقد لوحظ ان زمن الاستجابة عند العدائين الجيدين يكون تقريبا بين 0.10 الى 0.18 ثانية ،وان الرجل الخلفية تلعب دورا كبيرا في الدفع القوي جراء بقاء الزاوية لمدة طويلة وهي بذلك تؤثر كثيرا على الدفع في بداية التعجيل لذلك يندفع العداء بسرعة الى الامام بزاوية قدرها 45 درجة مع الارض، وترفع الذراعان عن الارض مثنيتين في مفصل المرفق احداهما الى الامام ولاخرى الى الخلف مع مد الرجل الامامية على ان ترفع الرجل الخلفية الى الاعلى وامام منثنية في مفصل الركبة ويكون العمل العضلي مركزا في حركة الدفع بالقدم ، كما يركز على عدم ارتفاع الراس بحيث ياخذ الجسم زاوية حادة مع الارض مما يؤدي الى اندفاعه الى الامام. 

    2-مرحلة تزايد السرعة
    وان المفهوم الميكانيكي لتزايد السرعة يعني التعجيل والذي يتم تدريجيا بانتقال العداء من الثبات ذي السرعة الابتدائية التي تساوي (صفر) وتسليط قوة تغير في حالة جسم الى الحركة (قانون نيوتن الاول )يستم بحركة وبسرعة تزايدية حتى يبلغ السرعة القصوى بعد مرور العداء بالتعجيل التزايدي وهذا يتطلب من العداء المحافظة على ميلان الجسم مع الارض اثناء الانطلاق وبعده مما يتطلب من العداء ان تكون خطواتة في البداية اقصر من التي تليها فهي فهي حركة غير منتظمة تقطع فيها مسافات بأزمنة غير متساوية. 
    في بداية مرحلة تزايد السرعة يجب التركيز على زيادة عدد الخطوات في الثانية الواحدة حيث يعتمد على مقدار تزايد السرعة على توالي دفع القوة في مرحلة البداية وعند تزايد السرعة يزداد تبعا لذلك طول الخطوة حتى يصل الى الطول المثالي للخطوة وتتناسب سرعة العدو تناسبا طريا مع طول الخطوات ويطلق على مرحلة التعجيل بانه معدل تغيير السرعة بالنسبة للزمن ،وياخذ الجسم وضع الركض الطبيعي وذلك بعد حوالي 20م من خط البداية وتستمر هذه المرحلة الى اطول مسافة ممكنة (35م -45م .

    3- مرحلة السرعة القصوى 
    ويقصد بها تلك المرحلة التي تلي مرحلة التدرج في السرعة بعد حوالي (35م-45 م) من البداية وتتميز هذه المرحلة في سباق 100 م بوصول العداء اقصى سرعة له وفي هذه المرحلة تتساوى الى حد بعيد طول خطوات بعد ازديادها ويتم انتصاب الجذع ويكون وضع الرجل وهي اكثر استقامة امام سقوط مركز ثقل العداء ويكون توافق بين حركة اليدين والرجلين كما تبين في هذه المرحلة الاداء الفني وانسيابيته ويظهر العداء الحد الاقصى من سرعته.

    4- مرحلة تحمل السرعة
    وهي اخر مرحلة في السباق ويجمع فيها العداء كل مالديه من قدرة ليدفع باقصى سرعة ممكنة الى نهاية السباق، لذا يكون تحمل السرعة من العناصر التي تؤثر بصورة مباشرة في مسابقات العدو ونتائجها ويلاحظ ان السرعة القصوى التي تتطلب شدة عالية جدا اثناء الادا تبدأ بالانخفاض بعد مسافة معينة نتيجة التعب وتظهر هذه المرحلة بوضوح عند عدائي 100 م بعد حوالي(80م-90م)من بداية السباق اي لايمكن الحفاظ على السرعة القصوى الى خط النهاية بسبب تعب الجهاز العصبي لتولي الارشادات العصبية بشكل كبير ورغم قلة المجموع الكلي للطاقة المستخدمة في عدو المسافات القصيرة الا ان صرف الطاقة بالنسبة للوحدة الزمنية تكون اكبر من انواع الفعاليات الاخرى وهذا يؤدي الى تعب موضعي تأثيره في قلة توالي الحركات وبذلك تقل السرعة.

    سباق السرعة 100 متر
    تعريف السرعة :
    السرعة هي صفة بدنية والمقصود بها القدرة على قطع مسافة معينةفي أقل وقت ممكن .
    ★القياسات والجانب القانوني :
    - عدد الأروقة في سباقات 100 متر هو 08 أروقة يبلغ عرض كل رواق 1.22 متر
    عرض الشريط 5 سم.
    ★الإنطلاق :
    *يكون باستعمال جهاز starting black جهاز الإنطلاق واعتمادا
    *على الأوامر : خذ مكانك ، استعد ، انطلق.
    - يكون الإنطلاق خاطئا عند خروج عداء قبل إعطاء الإشارة ويتم انذار
    العداء ويحسب على كامل المجموعة وعند التكرار يقصى أي لاعب قام بالخطأ.
    ★المراحل الأساسية لسباق 100 متر :
    * الإنطلاق :
    بداية الخروج من جهاز الإنطلاق .
    * الجري :
    تتكون عملية الجري من تقنية الجري ، الخطوة ، التسارع ، النهاية .
    ★المرحلة الأساسية التعليمية :
    تكون هذه المرحلة بتعلم تقنية الجري وذلك يتم بالتنسيق بين اليدين
    والجسم والرجلين باستعمال تمارين أبجديات الجري .
    - مرحلة رد الفعل من الإشارة :
    هي ردة فعل العداء عند سماع الإشارة ومن الواقع تكون الإشارة
    في المنافسات الرسمية لسباق السرعة سمعية وتقدر الفترة الزمنية
    بين إعطاء الإشارة ومن الأمر استعد بحوالي 2 إلى 3 ثوان
    وتوجد مرحلة الكمون تكون بعد سماع الإشارة والإستجابة لهذه الإشارة
    وهناك ثلاث صفات أساسية للحصول على تقنية صحيحة وجيدة :
    1) سرعة ردة الفعل
    2) تقنية جيدة للإنطلاق
    3) هيئة الجري الجيدة طوال السباق
    ★أنواع الإنطلاق :
    أ)الإنطلاق من الوقوف :
    يتم بوضع مركز ثقل الجسم على الرجل الأمامية أي تقديم الأرجل
    (رجل أمامية ورجل خلفية)
    فتح زوايا الأطراف السفلية للإستجابة السريعة
    ب) الإنطلاق المقرفص Very Happyépart acroupée
    موضع الجهاز في مركز الرواق والمسافة بين الجهاز وخط الإنطلاق
    يتم حسابها حسب قامة كل عداء
    المسافة بين صفيحة القدمين لايجب أن تكون متباعدة كثيرا أو متقاربة
    والخطأ في هذه القياسات يؤثر سلبا على تقنية الجري
    ميلان الصفيحة الأمامية يكون ب 45ْ والخلفية ب 60ْ
    ثني الرجلين عند الأمر استعد يحدد فعالية وجودة الجري
    تكون زاوية الرجل الأمامية بين 90 إلى 110ْ أما الرجل الخلفية 120ْ إلى 140ْ
    وضع اليدين يكون بجانب خط الإنطلاق(لا يلمس) وفتحها على مستوى الكتفين.
    ★بداية الحركة :الخروج من الجهاز :
    هي الخطوات الأولى التي يقوم بها العداء عند سماعه للإشارة(التسارع)
    خصائص مرحلة بداية الحركة :
    - توجيه قوى الدفع نحو الأمام
    _الخروج كالسهم (رفع تدريجي الجذع)
    - الدفع نحو الأمام يكون برفع تدريجي لمركز الثقل
    - استقامة ثابتة لخط الجسم
    اقتراح بعض الوضعيات البيداغوجية لتعليم هذه الحركة :
    - مسك الزميل من الحوض مع الجري من الثبات
    - مسك الزميل على مستوى الكتفين والعكس معه مع الجري من الثبات
    - نفس التمرين مع الجدار
    - إستعمال السلالم او المدرجات بشكل سريع
    - ربط الحوض بثقل معين ومحاولة الجري بها من أجل استعمال قوة دفع كبيرة
    - الجري السريع على مرتفع
    سباق السرعة والنظام الظاقوي :
    - نظام لاهوائي (لا حمضي)
    - نظام حمضي (هوائي).
    برجاء ذكر المصدر حتى تعم الفائدة :المكتبة الرياضية الشاملة : سباق السرعة 100م عدو
    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    سباق 400م حواجز

    سباق 400م حواجز كان اول ظهور لهذه الفعاليه في أوكسفورد بإنجلترا، حوالي عام 1860 على مسافة 440 يارده (402.336م)وكانت الحواجز من الخشب الثقيل وعددها 12 حاجز موزعة على طول المسافة وارتفاعها 1.06 م زكانت مثبتة بالارض. في دورة الالعاب...

ما رأيك فى شكل الموقع الجديد؟

يونيو 2019 (11)
مايو 2019 (5)
ابريل 2019 (14)
مارس 2019 (7)
فبراير 2019 (4)
يناير 2019 (13)
من نحن

هذا الموقع  أنشأ مـن أجلكـم ليكون مرجع أساسي لكل مهتم ومحـب لهـذا المجـال

ونرجو تزويدنا بما هو جديد من محاضرات ومقالات وكتب رياضية لإثراء الموقع


«    يونيو 2019    »
أحدأثنينثلاثاءأربعاءخميسجمعةسبت
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
© Copyiright 2018 - المكتبة الرياضية الشاملة.