المكتبة الرياضية الشاملة - https://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    قانون كرة اليد

    قسم : الألعاب الجماعية / كرة اليد الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 12 فبراير 2011 مشاهدة:18 901 شكوى

    قانون كرة اليد
     

    قواعد ممارسة لعبة كرة اليد 
     

    الوقت الطبيعى لمباراة كرة اليد للشباب من عمر 16 فما فوق هو شوطان ، ولكل شوط نصف ساعة ، بينهما فترة استراحة لعشر دقائق.

    ووقت مباراة الفتيان من عمر 12 ألى 16 عاما ، هو شوطان لكل شوط 25 دقيقة ، بينهما فترة استراحة بين الشوطين لعشر دقائق.

    وللفتيان من عمر 8 الى 12 ، شوطان لكل شوط 20 دقيقة ، واستراحة لعشر دقائق ايضا.


    وفى حالة تعادل الفريقين فى الوقت الاصلى للمباراة ( لكافة الاعمار)، وهناك ضرورة لكسر التعادل وتحديد الفائز ، يأخذ الفريقان استراحة لخمس دقائق ، ثم يلجأ الى تمديد المباراة لعشر دقائق تقسم لشوطين . واذا استمر التعادل يلعب الفريقان شوطين آخرين لعشر دقائق تقسم بين شوطين ايضا ، الى ان يُكسر التعادل ، او يتم اللجوء الى ضربات الجزاء الترجيحية من مسافة 7 أمتار.

    يتكون كل فريق من 14 لاعبا ، 7 يلعبون ، و7 أحتياط . ويخصص الفريق احد اعضائه كحارس مرمى ، ويجب الا يقل عدد اللاعبين عن خمسة فى كل فريق عند انطلاق المباراة . ويمكن ان تستمر المباراة حتى لو نقص عدد اعضاء احد الفريقين الى اقل من خمسة ، ويمكن لحكم المباراة ان يقرر استمرارية او توقف المباراة لفترة محددة او بشكل نهائى .

    تصنع كرة اليد من الجلد او مواد اصطناعية . ويجب ان تكون مدورة ، وسطحها ليس لمّاعا ولا زلقا. اما حجمها ووزنها فيحددان وفقا لتصنيفات الفرق وأعمار اللاعبين ، اى رجال أو شباب او فتيان او نساء وشابات وفتيات ، وهكذا.

    طريقة احتساب الهدف : يتم احتساب الهدف إذا تجاوزت الكرة بكاملها خط الهدف ، بشرط عدم ارتكاب أى خطأ من اللاعب الرامى .

    ويؤكد حكم خط المرمى صحة الهدف بإطلاق صفارته بشكل قصير لمرتين ، ويرسم بيديه اشارة رقم 12 . ويحتسب الهدف حتى لو أرتكب احد المدافعين خطأ وكانت الكرة فى طريقها للهدف ، يعنى اعطاء حق الفائدة للرامى . ولايحتسب الهدف إذا أطلق حكم المباراة او حكم التوقيت أى صفارة لوقف المباراة لسبب ما .

    اما احتساب الاخطاء ، وتوجيه الانذارات بنوعيها ( الاصفر والاحمر) ، فهى مشابهة الى حد كبير لقوانين لعبة كرة القدم .

    يُعطى الانذار للاخطاء المتعمدة الخطيرة والمنافية لقواعد اللعبة وللاخلاق الرياضية ، وهناك عقوبة ايقاف عن اللعب لمدة دقيقتين ، يفرضها الحكم على اللاعب الذى يدخل بدون إذن ، أو يكون زائدا عن العدد المسموح ، أو يتدخل بشكل أو بآخر بمجريات اللعب . أو إذا ارتكب خطأ متكررا لا يستدعى توجيه الانذار .

    وقد يشمل الأنذار بالطبع حتى اداريى الفريق . وقد يستخدم الحكم حقه هذا حتى قبل بدء المباراة اذا بَدَرَ من أى لاعب أو ادارى أى تصرف يخالف قوانين اللعبة أو الروح الرياضية.

    اما عقوبة الطرد والاقصاء ، فتتخذ فى حالة أن أرتكب اللاعب ( او الادارى ) خطأين متعمدين او حصل على انذار وعقوبة ايقاف لدقيقتين ، او حصل على ثلاثة ايقافات . وفى مجال المخالفات ، تنطبق قوانين كرة القدم المعروفة لدى الجميع على لعبة كرة اليد . ويتعين على الحكم ان يوقف المباراة ، ويعلن طرد اللاعب المخالف ، ويبلغ لجنة الحكام بحالة الطرد ، ويشير بشكل واضح للحالة من خلال وضع يديه متعارضتين فوق رأسه . ويتم الطرد والاقصاء لكل ما تبقى من وقت المباراة ، وعلى الفريق ان يكمل المباراة بالعدد الباقى ، اى أقل بلاعب واحد.

    وعلى اللاعب المطرود أن يغادر الساحة ومصطبة الأحتياط فورا . وعلى الحكام ان يبلغوا الجهات المعنية المشرفة على المباراة او البطولة بحالة الطرد عبر كتابة تقرير رسمى مفصل توضح فيه الاسباب الموجبة للطرد.

     


    الأجهزة والأدوات

    الكرة

    هي أداة اللعب، وتكون مستديرة استدارة كاملة وكلية، ومعبأة بالهواء المضغوط، ومكسوة بطبقة مطاطية من الجلد الاصطناعي.

    وتُملأ بالهواء بقدر معين، ويراوح وزنها في مباريات الرجال بين 425 جم و475 جم، ومحيطها بين 58 سم و60 سم. وفي مباريات السيدات بين 325 جم و400 جم وزناً، و54 سم و56 سم محيطاً، وينبغي ألاّ تكون مادتها الخارجية لامعة أو ملساء. وأن يجري توفير كرتين اثنتين لكل مباراة، ولا تبدل الكرة بعد بدء اللعب إلاّ للضرورة القصوى، ولا بد من استعمال الكرة، التي تحمل شعار الاتحاد الدولي لكرة اليد، في البطولات العالمية والمسابقات الدولية.

    الملابس

    يرتدي اللاعبون زياً موحداً مكوناً من قميص (فانلة) وسروال قصير (شورت )، ويكون لونهم مغايراً للون زي منافسيهم. ويرتدي حارس المرمي زياً مميزاً عن باقي لاعبي الفريق. وتحمل فانلات اللاعبين الأرقام من 1 إلى 12، ويختص حارس المرمي الأساسي بالرقم 1، والاحتياطي بالرقم 12، أمّا باقي اللاعبين فيحمل كل منهم رقماً خلاف هذين الرقمين.

    يكون نعل أحذية اللاعبين أملس، حتى لا يضر بأرضية الملعب الخشبية، وله مساطر مسطحة من الجلد أو المطاط أو اللدائن، حتى لا يفقد اللاعب اتزانه على أرضية الملعب الملساء. وتحظر الأحذية الشوكية وذات المسامير.

    ويمنع اللاعبون من ارتداء السلاسل، والخواتم وأقراط الأذن، والنظارات غير المثبتة، والقلادات والساعات، أو أي شئ يشكّل خطراً على اللاعبين الآخرين. ولا يحق لأي لاعب، لا يتقيد بهذه الشروط، أن يشارك في المباراة، حتى تزول المخالفة.

    الملعب

     

    مستطيل الشكل طوله 40 متراً، وعرضه 20 متراً، ويوجد مرمى عند كل طرف، وتمتد الخطوط الجانبية (Side Lines )، على جانبي طول الملعب، ويوجد خط المنتصف الذي يقسم المعلب إلى قسمين متساويين. ويبلغ عرض كل مرمى 3 أمتار، وارتفاعه مترين (الشكل الرقم 4)، ويكون لونه مختلفاً عن لون أرضية المعلب. وتحدد منطقة المرمى بخط، يطلق عليه خط منطقة المرمي (Goal Area Line)، ويكون على شكل نصف دائرة، على بعد 6 أمتار من المرمي، ثم خط الرمية الحرة (Free Throw Line)، ويكون متقطع على بعد 9 متر. كما يوجد خط آخر طوله متر واحد فقط، يسمى " خط رمية الجزاء " (Penalty Line) أو " خط السبعة أمتار "، وخط آخر على بعد 4 متر من المرمى، يطلق عليه " خط الأربعة أمتار "، ويقف عنده حارس المرمى عند التصدى لضربة الجزاء.

    ويعدّ خط منطقة المرمى ضمن منطقة المرمى، ويكون اللاعب قد دخل هذه المنطقة عندما يلمسها بأي جزء من جسمه، وحين تكون الكرة داخل منطقة المرمى، فإنها تخص حارس المرمى وحده، ولا يسمح لأي لاعب بأن يلمس الكرة، المستقرة أو المتدحرجة على الأرض، داخلها، أو التي تكون بحوزة حارس المرمى، في حين يُسمح بلمس الكرة داخل المنطقة، عندما تكون في الهواء فقط.

    اللاعبون

    يتكون الفريق من 12 لاعباً، منهم حارسي مرمى، يكون سبعة منهم فقط داخل أرض المعلب، ولا يمكن أن تبدأ المباراة بفريق له أقل من 5 لاعبين في الملعب. ولكن العدد قد ينقص عن ذلك أثناء اللعب، ولا يؤثر ذلك على سير المباراة. وتبديل اللاعبين خلال المباراة غير محدد بعدد.

    وينبغي إدراج أسماء اللاعبين الـ 12، وجميع الإداريين (4) على لائحة الفريق قبل بدء المباراة. ويعين إداري واحد مسؤولاً عن الفريق، ولا يحق لغير هذا المسؤول التحدث مع المسجل (الميقاتي)، أو الحكمين.

    وعلى رئيس كل فريق أن يضع شريطاً مميزاً، حول الجزء الأعلى من الذراع، عرضه 4 سم تقريباً، ويكون لون الشريط مغايراً للون قميصه.

    وغالباً ما يكون ترتيب اللاعبين، داخل الملعب، على هيئة خط للدفاع، وهو عبارة عن مدافع أيمن (Right Back Court)، ومدافع أيسر (Left Back Court)، ولاعب وسط (Center). وخط هجوم يتكون من جناح أيمن (Right Wing )، وجناح أيسر (Left Wing)، ولاعب الدائرة (Circle Runner)، وحارس المرمى هو الوحيد في المعلب الذي يستطيع أن يمسك الكرة، ويتحرك بها في منطقة المرمى، كما يُسمح له بترك منطقة المرمى والتحرك بالكرة في الملعب.

    يسمح للاعب برمي الكرة وإيقافها، وضربها، ودفعها بيديه، كما يسمح له باستخدام يديه وذراعيه، ورأسه، وجذعه، وفخذيه، وركبتيه (، وأن يحتفظ بالكرة ثلاث ثوانٍ كحد أقصى ( قاعدة الثلاث ثوانٍ)، وأن يتحرك بالكرة ثلاث خطوات على الأكثر (قاعدة الثلاث خطوات)

    زمن المباراة

    تقام مباراة كرة اليد من شوطين، مدة كل شوط منهما 30 دقيقة، وبينهما فترة راحة 10 دقائق، وذلك في منافسات الرجال والسيدات على حد سواء. وإذا انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، وكان لا بدّ من فريق فائز في المباراة، يُلعب وقت إضافي من شوطين، بعد فترة راحة مدتها 5 دقائق، ومدة كل شوط 5 دقائق، من دون فترة راحة بينهما. وإذا استمر التعادل، يُكرر الوقت الإضافي مرة أخرى.

    التحكيم

    يدير المباراة حكمان متساويان في السلطة، يتبادلان مواقعهما أثناء سير المباراة، بين حكم مرمى وحكم ملعب، ويساعدهما مسجل وميقاتي. ويسبق إطلاق إشارة البداية، إجراء أحد الحكمين القرعة، في وجود رئيسي الفريقين والحكم الثاني.

    ويراقب المسجل ورقة التسجيل، التي تتضمن أسماء اللاعبين، الذين لهم حق الاشتراك في المباراة. ويشترك مع الميقاتي في مراقبة اللاعبين الموقوفين، أو الذين يصلون بعد بدء اللعب.

    أمّا الميقاتي فيراقب زمن المباراة، وعدد اللاعبين والإداريين على مقاعد البدلاء، واللاعبين الذين يصلون متأخرين بعد بدء اللعب، وخروج البدلاء، ودخول اللاعبين، الذين لا يحق لهم الاشتراك في المباراة، وزمن إيقاف اللاعبين، وهو الذي يوقف المباراة في نهاية الشوط الأول، ويعطى إشارة واضحة عند انتهاء المباراة.

    ويبدأ الحكم (حكم الملعب) المباراة بإطلاق صافرة الإرسال، ويكون الحكم الثاني قد اتخذ مكانه، كحكم ملعب، في نصف الملعب، الذي يؤدي منه رمية الإرسال. ويتحول إلى حكم مرمى عندما يستحوذ الفريق الآخر على الكرة، ويتخذ مكانه عند خط المرمى في نصف ملعبه.

    يقود المباراة حكمان متعاونان حتى نهاية المباراة، وإذا لم يتمكن أحدهما من مواصلة مهمته، فإن الحكم الآخر يتابع قيادة المباراة بمفرده حتى النهاية. ويطلق الحكم صافرة في الحالات الآتية:

    * عند أداء رمية الإرسال.

    * عند أداء رمية الجزاء.

    * عند أداء الرميات المختلفة كافة، وبعد الوقت المستقطع.

    * عند تسجيل إصابة.

    وإذا أعطى الحكمان قراراً في آن واحد معاً، في حق الفريق المخالف، واختلفا حول نوع العقوبة، فإن عليهما توقيع العقوبة القصوى

    التهديف (Scoring)

    يحتسب الهدف إذا تجاوزت الكرة بأكملها خط المرمى، بين القائمين وتحت العارض.
    ولا يحتسب إذا تجاوزت الكرة بأكملها خط المرمى، وكان أحد الحكام قد أشار لوقف اللعب. وللحكم أن يحتسب هدفاً إذا منع شخص دخيل، أو أي عائق، الكرة من دخول الشبكة، بشرط أن يكون مقتنعاً أنه لولا ذلك لدخلت الكرة الشبكة. وبعد الهدف يستأنف اللعب من خط المنتصف، برمية من الفريق، الذى لم يُهَدِّف، ويفوز الذي يسجل أهدافاً أكثر عندما ينتهي اللعب.

    أنواع الرميات

    رمية البداية

    وتُؤدَّى عند بداية المباراة، أو عند إحراز هدفاً. وتُؤدَّى من خط منتصف الملعب، ويكون كل فريق في ملعبه، وعلى بعد لا يقل عن 3 متر من الفريق الذي معه الكرة.

    رمية التماس

    إذا خرجت الكرة بأكملها عن الخط الجانبي، تحتسب رمية تماس على الفريق، الذي لمسها آخر مرة، وتؤخذ الرمية من موضع خروج الكرة، عند خط التماس.

    رمية المرمى

    تحتسب رمية المرمى، إذا تجاوزت الكرة بأكملها خط المرمى خارج المرمى، وكان آخر من لمسها مهاجم، أو حارس المرمى المدافع. وهى تحتسب أيضاً، إذا دخلت الكرة المرمى مباشرة، من رمية بداية، أو رمية تماس، أو رمية مرمى. ويؤديها حارس المرمي من داخل المنطقة.

    الرمية الركنية

    تحتسب الرمية الركنية للمهاجمين، في حالة أن يكون أي مدافع، باستثناء حارس المرمى، هو آخر من لمس الكرة، قبل أن تتعدى خط المرمى، خارج المرمى. ويجب أن تُؤدَّى الرمية خلال ثلاث ثوان من صفارة الحكم، من داخل زاوية التقاء خط المرمى بخط التماس في الجانب، الذي خرجت منه الكرة. وإذا سُجِّل هدفٌ من هذه الرمية مباشرة، يُحتسب هدفاً صحيحاً.

    رمية الحكم " الإسقاط

    تستأنف المباراة برمية من الحكم، إذا:

    * توقفت المباراة لأن كلا الفريقين يخرق القواعد، في الوقت نفسه.

    * توقفت المباراة من دون أي خرق للقواعد.

    * وقع لاعب، عرضاً، فوق الكرة، وأخَّر اللعب.

    يجب أن يكون اللاعبون على بعد ثلاثة أمتار، على الأقل، من الحكم، قبل أن تلمس الكرة الأرض، على ألا يكون أحد المهاجمين ملامساً أو متجاوزاً لخط الرمية الحرة.

    الرمية الحرة

     وتحتسب الرمية الحرة، في حالة دخول الملعب، أو الخروج منه، بطريقة مخالفة للقانون، أو أداء رمية التماس بطريقة غير قانونية، أو حدوث مخالفات من قبل اللاعبين داخل الملعب، أو تعمد جعل الكرة خارج الملعب.

    ويمكن أن تؤخذ الرمية الحرة مباشرة، من مكان المخالفة، من دون أن يصفر الحكم. وإذا تأخر أخذ الرمية الحرة، فعلى الحكم أن يطلق صفارته، وعندئذ تؤخذ الرمية خلال 3 ثوان، وإلاّ احتسبت رمية حرة للفريق الآخر. ويمكن تسجيل هدف مباشرة من الرمية الحرة.

    رمية الجزاء

    وتحتسب في حالة المخالفات الشخصية الصارخة من لاعب في نصف ملعبه، أو المخالفات الشخصية الصارخة، في أي مكان من الملعب، إذا أهدرت فرص واضحة للتهديف، أو إذا دخل مدافع عمداً في منطقة مرماه، لأغراض دفاعية، أو إذا لعب مدافع الكرة عمداً إلى منطقة مرماه، ولمست حارس المرمى، أو إذا حمل حارس المرمى الكرة إلى منطقة مرماه، أو إذا دخل لاعب منطقة المرمى ليحل محل الحارس دون إخطار الحكم. ويؤديها اللاعب من على خط السبعة أمتار، ويسمح لحارس المرمى أن يتقدم حتى خط الأربعة أمتار، ولا يتجاوزه.

    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    تطبيق 4 تعديلات على قانون كرة اليد في الموسم الجديد 2011-2012

    تطبيق 4 تعديلات على قانون كرة اليد في الموسم الجديد 2011-2012 التعديلات الجديدة على القانون الدولي والشروط الأستثنائية للمراحل السنية بعد اجتماع برلمان كرة اليد بمركز إعداد القادة بدبى – الإمارات ، حضره أكثر من 120 شخصاً يمثلون...

    الهجوم المنظم في كرة اليد

    الهجوم المنظم في كرة اليد وهو احد اقسام الهجوم بشكل عام في كرة اليد . ولكنالتسأل متى نلعب الهجوم المنظم ؟ 1.عندما يكون الخصم منتظماً وكل لاعب يأخذمركزاً محدداً. 2.عندما يريد الفريق اضاعة الوقت . 3.عندما يريد الفريق بناءهجمة...

    تدريبات اشكال اللعب في كرة اليد

    تدريبات اشكال اللعب في كرة اليد هي التمارين التي تنجزتبعا لقواعد لعب محددة والتي تسمح للاعبين ضمن مجال ضيق او واسع اختيار تصرفاتاللعب ذاتيا. اما الوسائل التدريبية المتبعة فهي الالعاب الصغيرة واشكال اللعبالخاص. الهدف : التمرين...

    حقائق في اعداد حارس مرمى كرة اليد

    حقائق في اعداد حارس مرمى كرة اليد ساذكر بعض الحقائق عن خصوصية حراسة المرمى التياكتسبتها من خبرتي العملية في ميدان كرة اليد وخاصة لانني كنت اشغل مركز حرسالمرمى. يمكننا الفوز في مباراة من خلال الهجوم ، لكن يمكن الفوز بالبطولة...

    ×

    رسالة الموقع

    نعتذر عزيزي مجموعة الـ الزوار غير مسموح لها باستخادم خاصية التعليقات .
    فضلاً قم بالتسجيل لتتمكن من التعليق على المواضيع
يناير 2022 (14)
ديسمبر 2021 (3)
نوفمبر 2021 (9)
اكتوبر 2021 (1)
يوليو 2021 (4)
ابريل 2021 (3)
© Copyright 2020 - المكتبة الرياضية الشاملة.