المكتبة الرياضية الشاملة - http://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    مصادر الطاقة

    قسم : علوم الصحة / الفسيولوجى والتشريح الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 29 April 2015 مشاهدة:3 943 شكوى
    مصادر الطاقة
    تنتج الطاقة المستخدمة فى المجهود سواء عضلى أو عقلى من حرق المواد الغذائيةوتنقسم المواد الغذائيةإلى :
    1- مواد غذائية مادة بالطاقة :
    المواد الكربوهيدراتية- وتعتبر المصدر المباشر للطاقة
    المواد الدهنية-وهى تحتاج اتفاعلات عديدة لإخراج الطاقة
    مواد بروتينية- وههى لا تستهلك أو تستخدم إلا فى الضرورة القصوى
    فى الحالة العادية تمد الجسم ب 5% فقط من الطاقة اللازمة
    2- مواد غذائية غير مادة بالطاقة :
    الماء
    المعادن ( حديد – كالسيوم – ماغنسيوم - ........إلخ )
    الفيتامينات : ويحتاج الجسم لكميات ضئيلة وتستخدم كعوامل منشطة للتفاعلات الكيميائية
    - تذوب فى الماء- تذوب فى الدهون
    نظم إنتاج الطاقة اثناء المجهود الرياضى :
    1- النظام اللاهوائى:
    - المرحلة الأولى :
    تستمد الطاقة من جزئATPثلاثى فوسفات الأدنيوزين الموجودة فى ألياف العضلات وهو يعطى كمية عالية من الطاقة ولكنها محدودة للغاية
    وتصل من 10 ثوان إلى دقيقة أو يتحول إلى ثنائى فوسفات الإدنيوزين

    - المرحلة الثانية :
    هى إعادة تكوين جزئ إدنيوزين فوسفات وذلك بتكسير أدينوفوسفات الكرياتين ويخرج كم كبير من الطاقة يستخدم فى إعادة بناء الأدينوزين تراى فوسفين وبذلك يستمر الأداء الرياضى

    - المرحلة الثالثة :
    وتبدأ بعد دقيقة تقريباً وهو إعادة تكوين جزئ الكرياتين فوسفات عن طريق حرق أو إستخدام الجليكوجين الموجود فى العضلات حيث يتحول إلى حامض بيرونيك وطاقة فتستخدم الطاقة فى إعادة تكوين الكرياتين فوسفات ولكن فى عدم وجود كمية كافية من الأكسوجين ليتحول حامض البيرونيك لحامض لبنيك
    وتجمع إزدياد مستوى حامض اللبنيك قد يؤدى إلى زيادة معدل التنفس وزيادة نشاط الجهاز الدورى والطاقة وتزداد التهوية الرئوية ويزداد كمية الأكسوجين المتاحة بالدم وبذلك ننتقل للنظام الهوائى

    2- النظام الهوائى :
    وفيه تتوفر كمية كمية من الأكسوجين تستخدم فى تحويل حامض اللاكتيك إلى حامض بيرونيك الذى يستخدم جزء كبير منه إلى جليكوجين لتحريك العضلات وجزء أخر يتم إستخدامه لإنتاج الطاقة مباشرة
    ولكن كمية الأكسوجين المتاحة للعضلات فى هذه المرحلة غير كافية ومع هذا تستمر العضلات فى الأداء الرياضى ويكون الجسم مدين لها ( الدين الأكسوجينى )مما يؤدى لتزايد معدل حامض اللاكتيك فى الدم وعند حد معين يبدأ الأحساس بالتعب وتتزايد حتى يتوقف الأداء الرياضى
    وعلى الرغم من توقف الأداء الرياضى لكن مازال معدل التنفس فى إزدياد ( أثناء فترة الإستشفاء) وهذه الزيادة فى معدل التنفس لدفع دين الأكسوجين الذى يستخدم فى إزالة حامض اللاكتيك والبيرونيك ونعود مرة ثانية إلى الحالة الطبيعية وذلك عند إنتهاء فترة الإستشفاء
    برجاء ذكر المصدر حتى تعم الفائدة :المكتبة الرياضية الشاملة : مصادر الطاقة
    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    الاختبارات الفسيولوجية - الفسلجية- من الاختبارات المهمة في المجال الرياضي

    الاختبارات الفسيولوجية - الفسلجية- من الاختبارات المهمة في المجال الرياضي تعد الاختبارات الفسلجية من الاختبارات المهمة في المجال الرياضي , اذ يمكن الاعتماد عليها في عمليات الانتقاء selectionوالتصنيف calssification والتنبؤ...

    تأثير هرمونات الجنس على الأداء الرياضى

    تأثير هرمونات الجنس على الأداء الرياضى جهاز الغدد الصماء : وهو يتكون من مجموعة من الغدد اللمفاوية حيث تخرج إفرازها وهو هرمون يسير إلى الدم ويصل إلى الهدف ( المستقبلات الخاصة ) فى الأعضاء التى تقع تحت تأثيرها هذا الهرمون وجهاز...

    أنظمة انتاج الطاقة

    أنظمة انتاج الطاقة ان العمل على تطوير اجهزة الجسم الداخلية تعتمد بالاساس علىنظم انتاج الطاقة لذلك ركز التدريب الحديث على تنمية انظمة انتاج الطاقة عن طريقبناء البرامج التدريبية المقننة والمبنية على الاسس العلمية للتدريب فمن دون...

    التغيرات الفسيولوجية المرتبطة بالتدريب الرياضي

    التغيرات الفسيولوجية المرتبطة بالتدريب الرياضي يؤدي التدريب الرياضي الى تغيرات فسيلوجية متعددة على اعضاء الجسم المختلفة وكلما كان التدريب جيداً ومخططاً له ومعداُ على وفق الشروط العلمية كان ايجابيا في تقدم كفاية اجهزة الجسم واهم...

    ×

    Information

    Users of الزوار are not allowed to comment this publication.
ما رأيك فى شكل الموقع الجديد؟

January 2020 (6)
December 2019 (8)
November 2019 (33)
October 2019 (6)
September 2019 (27)
August 2019 (26)
© Copyright 2020 - المكتبة الرياضية الشاملة.