المكتبة الرياضية الشاملة - http://www.sport.ta4a.us/

المكتبة الرياضية الشاملة-

 


    أساليب وطرائق التدريب الرياضي

    قسم : العلوم الإنسانية / التدريب الرياضى الكاتب: Tamer El-Dawoody تاریخ ارسال : 28 November 2019 مشاهدة:189 شكوى

    أساليب وطرائق التدريب الرياضي 

    يعتمد علم التدريب الرياضي على طرائق عدة تختلف كل فعالية رياضية في طريقة تدريبها عن الأخرى طبقا لنوع الفعالية ذاتها أو إلى نظام الطاقة الملائم الذي يعمل المدرب على تطويره للارتقاء بمستوى الرياضي إلى الهدف المراد تحقيقه ، من خلال اختيار الطريقة المناسبة للعملية التدريبية وفقا لمستوى وظروف اللاعب(1) 

    تستخدم طرق التدريب لتطوير وتحسين اللياقة البدنية عند اللاعب لتحقيق انجازات رياضية متقدمة ولا نعتقد ان مدربا يمكن ان يستغني عن استخدام هذه الطرق, التي اصبحت هي الاساس في البناء والتطوير, والشيء المهم في هذه الطرق انها تستخدم لجميع اشكال الرياضة بأنواعها المختلفة, وما على المدرب الا أن يكون فناناً في اختيار الطريقة المناسبة للفعالية التي يمكن فيها استخدام طريقة أكثر من بقية الطرائق الأخرى(2).

    وتعد طرائق التدريب الوسائل المختلفة التي من خلالها يمكن تنمية الحالة التدريبية للفرد الرياضي وتطويرها إلى أفضل درجة ممكنة، ويقصد بالحالة التدريبية "الحالة البدنية، والحالة المهارية، والحالة الخططية، والحالة النفسية التي يتميز بها الفرد الرياضي، والتي يكتسبها عن طريق عمليات التدريب الرياضي المنتظمة(3).

         وحسب رأي( أمرالله البساطي ) أنها "تتمثل بالأجراء التطبيقي والمنظم للتمرينات المختارة في ضوء قيم محددة للحمل التدريبي والموجه لتحقيق هدف ما(4).

    ___________________________

    1- ابو العلا احمد عبد الفتاح، التدريب الرياضي – الاسس الفسيولوجية، القاهرة، دار الفكر العربي ،1997، ص34.

    2- كمال جميل الربضي :التدريب الرياضي للقرن الحادي والعشرين,ط1,عمان،دائرة المطبوعات والنشر،2004,ص 215.

    3- محمد حسن علاوي   :علم التدريب الرياضي ، ط6، القاهرة ، 1979 ، ص211 .

    4- امرالله احمد البساطي : اسس وقواعد التدريب الرياضي وتطبيقاته ، الاسكندرية,منشأة المعارف، 1998، ص80.


    وايضا يجب معرفة المعاني الاتية حتي يسهل شرح الموضوع: 

    • الحالة البدنية وتعني درجة تنمية الصفات البدنية الاساسية.
    • الحالة المهارية وتعني تنمية وتطور المهارات الحركية الاساسية للنشاط الرياضي التخصصي.
    • الحالة الخططية وهي درجة تنمية وتطوير القدرات الخططية الضرورية للمنافسات الرياضية .
    • الحالة النفسية : وهي تنمية وتطوير السمات الخلفية والإدارية.


    بعد الاطلاع والبحث في العديد من المصادر والمراجع ذات الصلة توصل الباحثة إلى أن اغلبها اتفقت على أن أنواع طرق التدريب هي الأتية(1) (2) (3)

    1- طريقة التدريب الفتري

    2- طريقة التدريب التكراري 

    3- طريقة التدريب المستمر

    4- طريقة التدريب الدائري

    _____________________

    1- مفتي ابــراهيم حماد: التدريب الرياضي الحديث تخطيط وتطبيق وقيادة, ط2, القاهرة, دار الفكر العربي، 2001، ص210.

    2- مهند حسين البشتاوي واحمد ابراهيم الخواجا: مبادئ التدريب الرياضي, ط1, بيروت، دار وائل للنشر، 2005، ص267.

    3- عبدالله حسين اللامي : الاسس العلمية للتدريب الرياضي ,الطيف للطباعة,2004, ص121.


    اولا:  طريقة التدريب المستمر:

    تتميز هذه الطريقة بالاستمرار بالعمل او التدريب وعدم وجود فترات راحة خلال الوحدة التدريبية ويمتاز حجمها بالاتساع كطول فترة الاداء او زيادة عدد مرات التكرار وتستخدم هذه الطريق في الحركات المتشابهة (المتكررة) كالهرولة والركض والسباحة والتجديف.

     اما اهدافها فتعمل على تطوير التحمل العام ، والتحمل الخاص ، والتحمل العضلي . اما تأثيراتها على اجهزة الجسم فتعمل على تطوير جهازي الدوران والتنفس وزيادة قدرة الدم على حمل كمية اكبر من الاوكسجين والوقود (الغذاء)الذي يساعد على زيادة قدرة اجهزة الجسم على التكيف للمجهود البدني المستمر اي تحسين الحد الاقصى لاستهلاك الاوكسجين . اما مكونات الحمل بطريقة التدريب المستمر فتكون شدة التمرين من (40-60%)من اقصى جهد للفرد ويكون العمل بصورة مستمرة لفترة طويلة ولا توجد فترات راحة ، اما عدد مرات تكرار التمرين فيكون قليلاً اذا كان الاداء مستمراً لفترة طويلة(1)

    وتساعد بدرجة كبيرة في زيادة قدرة اجهزة واعضاء الجسم على التكيف للمجهود البدني الدائم وايضا ترفع السمات الإدارية التي يعتمد عليها الأنشطة ذات صفة التحمل(2)  .

    وتعطى التمرينات اما بتحديد الفترة الزمنية لقطع مسافة او تحديد المسافة بعدد من الكيلومترات. وبشكل عام نقول يمكن استخدام طريقة الحمل الدائم او المستمر خلال جميع مراحل التدريب ولكن الفائدة الاكبر من هذه الطريقة تكون خلال الجزء الاول من مرحلة الاعداد و باعتقادنا ان هذه الطريقة تستخدم لجميع اشكال الرياضة ولكن تتطلب وقتا طويلا و صبرا اطول ولا نعتقد ان المدرب قد ارتكب خطا اذا تخلل تدريباته فترات راحة ممثلا بالمشي بعد كل مجهود يبذله مثلا المبتدئ(3)


    __________________________

    1- الانترنت,علي فالح سلمان

    2- الانترنت؛محاضرات ساطع اسماعيل ناصر, كلية التربية الرياضية - جامعة بغداد,2006

    3- كمال جميل الربضي؛مصدر سبق ذكره ,الأردن, 2004,ص221

    اما الاساليب المستخدمة في هذه الطريقة هي : 

    • ثبات شدة الاداء : اي محافظة الرياضي على سرعة واحدة طول فترة العمل ويصل النبض هنا الى 150 نبضة / دقيقة . 
    • تغير شدة الاداء : تقسم مسافة الاداء الى مسافات او فترات زمنية تزيد وتنخفض في الشدة وحسب تقسيم المدرب

           جـ. طريقة الجري المتنوع (الفارتلك) : تتغير فيه سرعة التمرين طبقا لمقدرة اللاعب وطبقا لحالته خلال مسافة الاداء او خلال الفترة الزمنية المحدد له مثل (الجري 100م والمشي 100م) او(الجري لمدة دقيقة والمشي لمدة دقيقة.) 

    ويفضل استخدام الفترات الزمنية عند تنفيذ هذا الاسلوب مع الناشئين لانهم سيقطعون المسافة بسرعة اذا حددت المسافة وفي غير الشدة المطلوبة.

    ثانيا /  طريقة التدريب الفتري 

    هو نوع من أنواع طرق وأساليب التدريب الرياضي حيث يعتمد الكثير من المدربين في العالم عليه وينتهجونه في تدريبهم للفرق واللاعبين الذين يدربونهم . وتنسب كلمة الفتري الى فترة الراحة البينية , بين كل تدريب والتدريب الذي يليه ) . وأول من دون هذه الطريقة هو العالم الفسيولوجي ( رايندل ) . وأول من إستخدمها هو العداء الألماني ( هابيج ) . وأشهر من إستخدمها وطبقها عملياً , وإستطاع تحطيم عدة أرقام قياسية عالمية وأولومبية , هو العداء التشيكي( اميل زاتوبيك ) لاعب الجري والمسافات الطويلة الذي لقب بالقاطرة البشرية , لأنه حصل على ثلاث ميداليات ذهبية في ( 5000م و 10000م والماراثون بدورة هلسنكي عام 1952 . وأرتبطت طريقة التدريب الفتري بإسمه , وعلى الرغم من إستخدام هذه الطريقة برياضة ألعاب القوى في باديء الأمر إلا أنها أصبحت تستخدم في وقتنا الحالي في جميع الألعاب الرياضية لتنمية وتطوير السرعة والقوة والتحمل , وما ينبثق عنها من صفات بدنية مركبة , ممثلة بالقوة المميزة بالسرعة وتحمل القوة وتحمل السرعة .....الخ وهذه أركان أســاسية في مكونات اللياقة البدنية

    والهدف الأساسي من التدريب الفتري هو تطوير التحمل . (1)

    و تعتمد طريقة التدريب الفتري على تحسين تنمية مستوى القدرات البدنية الخاصة معتمدا على تحقيق التكيف بين فترات العمل و الراحة البينية المستحسنة و يعتمد توصيف التدريب الفتري على عدة عناصر منها :

    مكونات حمل التدريب والتي تتمثل في شدة مثير التدريب و حجم مثير التدريب و فترة الراحة .   مستوى اللاعب و يتحدد عن طريق عمر اللاعب البيولوجي و العمر التدريبي و مستوى القدرات البدنية الخاصة و مستوى المهاري .   الحــالــة الأجتماعــية و النفســية لـلاعب هل متزوج أم أعزب و ظروف النفســية .(2)

    تعريف طريقة التدريب الفتري 

           ( يقصد بها تقديم حمل تدريبي يعقبه راحة بصورة متكررة )أو ( التبادل المتتالي للحمل والراحة) (3)

    أما عصام عبد الخالق فيعرفها عن طريق تشكل هذه الطريقة بالتخطيط المتبادل مابين فترات الحمل وفترات الراحة أثناء وحدة التدريب وكمبدأ يعتمد أسلوب التدريب الفتري على وضع الجسم في فترات تدريب بشدة معينة وتكرر على فترات زمنية يتخللها فترات راحة بينية للعودة الجزئية للحالة الطبيعية ولإستعادة الشفاء وتكون هذه الفترات مقنن بدق علمياً. (4)

    ـــــــــــــــــــــــــــــ

    1-   كمال جميل الربضي: مصدر سبق ذكره ، ص216 .

    2-  مروان عبدالمجيد و محمد جاسم : إتجاهات حديثة في التدريب الرياضي ، ط1 ، 2004 ، ص106 .

    3- مفتى أبراهيم حماد: مصدر سبق ذكره ,ص212.

    4- عصام عبد الخالق : نظريات وتطبيقات ، ط9 ,1999 , ص178 .

    أما ( آمرالله أحمد البساطي ) فيعرفها بأنها تتمثل في سلسلة من تكرارات فترات التمرين بين كل تكرار والآخر فواصل زمنية للراحة, وتتحدد الفواصل الزمنية ( فترات الراحة ) طبقاً لأتجاه التنمية , وتـكمـن أهـمية زمن فترة الـراحة وطـبيعـتها فـي أمـكـانية الـلاعب عـلى تـكـرار ( المشي – الجري الخفيف – مرجحات الرجلين والذراعان ...الخ ) المجموعات التدريبية قبل حلول التعب , وأستخدام التمرينات البسيطة ( الجري الخفيف ) يساعد في التخلص من حامض اللبنيك المتجمع في العضلات وتقليل الأحسـاس بالتعب وكذا إستعادة تكوين مصادر الطاقة المستهلكة أثناء الأداء , ومن ثم القدرة على التكرار بمعدل عالي من الشدة ولفترات قصيرة نسبياً .

    ويعتمد التدريب الفتري بصفة أساسية على النظام الفوســفاتي لأنتاج الطاقة (ATP- PC ) بالإضافة للنظم الأخرى ( الجري بانواعه – التنس – كرة القدم – السلة – اليد – الطائرة – السباحة ...الخ ) ويستخدم في معظم الرياضات إن لم يكن جميعها حيث يؤثر على القدرة الهوائية واللاهوائية .  (1)

    أقسام طريقة التدريب الفتري : (1)

    1- طريقة التدريب المنخفض الشدة .

    2- طريقة التدريب الفتري مرتفع الشدة .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    1- آمر الله أحمد البساطي : مصدر سبق ذكره ، ص88 .

    2-  مفتى أبراهيم حماد: مصدر سبق ذكره ، ص212-213 .


    1- طريقة التدريب المنخفض الشدة :

    تزداد شدة أداء التمارين في هذه الطريقة عن طريقة التدريب المستمر , كما يقل الحجم وتظهر الراحة الإيجابية بين التكرارات لكنها غير كاملة .

    أ. أهدافـــها :

    * التحمل العام والتحمل الهوائي .

    * تحمل القوة .

    ب. تأثيرها الفسيولوجي والنفسي

    * من الناحية الفسيولوجية تسهم في تحسين كفاءة إنتاج الطاقة لعبور العتبة اللاهوائية 

    * تسهم في رفع التكيف النفسي للاعب أو اللاعبة لبعض ظروف ومتغيرات المنافسة .


    ج. مكونات حمل طريقة التدريب الفتري منخفض الشدة :

    الجدول أدناه يوضح مكونات حمل التدريب الفتري منخفض الشدة .

    شدة أداء التمرين

    80:60% في تمرينات الجري .

    عدد مرات أداء / زمن التمرين

    60:50% في تمرينات القوة (مقاومات) .

    30:15 ثانية للقوة , 90:14 ثانية للجري .

    فترات الراحة البينية

    راحة أيجابية غير كاملة .                                       للبالغين من 90:45 ثانية .

    معدل النبض 130:120 نبضة /ق .

    للناشئين من 120:60 ثانية .

    معدل نبض 120:90 نبضة/ ق .

    عدد مرات تكرار التمرين  
     ( المجموعات )

    30:20 للقوة .

    12: 6 للجري .


    طريقة التدريب الفتري مرتفع الشدة : (1)

    تزداد شدة أداء التمارين خلالها عن طريق التدريب الفتري مرتفع الشدة وبالتالي يقل خلالها الحجم كما تزداد الراحة الأيجابية لكنها تظل غير كاملة .

    أ- أهــدافها :

    * تطوير التحمل الخاص .

    *التحمل اللاهوائي .

    * السرعة .

    * القوة المميزة بالسرعة .

    ب- تاثيرها الفسيولوجي والنفسي : 

    * تحسين كفاءة أنتاج الطاقة للنظام اللاهوائي (تحت ظروف نقص الأوكسجين) 

    * من الناحية النفسية تسهم في زيادة سعة التكيف النفسي للاعب / اللاعبة للظروف والمتغيرات المتعددة بالمنافسة .

    ج- مكونات الحمل التدريب في الطريقة التدريب الفتري مرتفع الشدة :

    الجدول أدناه يوضح مكونات حمل التدريب الفتري مرتفع الشدة .


    شدة أداء التمرين

    90:80%  في تمرينات الجري .

    75:60% في تمرينات القوة ( المقاومات ) .

    عدد مرات أداء / زمن التمرين

    30:10 ثانية لكل من المقاومات والجري .

    فترات الراحة البينية

    راحة أيجابية غير كاملة .

    عدد مرات تكرار التمري

     ( المجموعات )

    10:8  للتقوية .

    15:10 للجري .


    ___________________________ 

    1 -  مفتى أبراهيم حماد: مصدر سبق ذكره ، ص213-214 .

    أما آمرالله أحمد البساطي فيشكل الحمل الفتري كالتالي(1) :

    • معدل أو مسافة التمرين 
    • شدة التمرين 
    • عدد تكرار التمرين 
    • عدد المجموعات 
    • طول فترة الراحة ( العلاقة بين الشدة وطبيعة الراحة )
    • نوعية النشاط خلال فترة الراحة 
    • عدد مرات التدريب الأسبوعية 

    ومن خلال التحكم في هذه المتغيرات يستطيع المدرب توجيه الحمل الفتري , حيث تتراوح شدته ما بين الحمل المعتدل الى الأقصى ( 95:70% ) طبقاً لأتجاه التنمية ( هوائي او لاهوائي ) وعلى ذلك يتحدد عدد مرات التكراروعدد المجموعات وعدد مرات التدريب الأسبوعية, ويعد النبض أفضل وسيلة لتحديد التمرين وخاصة في تدريبات الجري والسباحة . وتختلف طبيعة وطول فترة الراحة تبعاً للهدف منها ويمكن تحديده بوصول النبض من 130:140 نبضة في الدقيقة بين التكرارات و120 ن/ق بين المجموعات وغالباً تكون راحة أنشطة أو أيجابية بعض بالمشي أو الجري أو التمرينات الخفيفة بمستوى من الشدة يصل بالنبض من 40:30% من أقصى عدد لضربات القلب لسرعة استعادة الشفاء .

    ويمكن للمدرب أيضاً الاسترشاد بإستخلاصات نتائج البحوث الفسيولوجية لوضع برامج التدريب الخاصة بترقية نظم انتاج الطاقة بغستخدام التدريب الفتري والمتغيرات التي يبنى عليها تشكيل حمل التدريب طبقاً

    ______________________ 

    1 -  آمر الله أحمد البساطي : مصدر سيق ذكره ، ص89.

    لزمن الأداء وكما هو موضح في الشكل الآتي(1) :

    نظام الطاقة

    زمن التمرين

    ( العمل )

    عدد

    تكرار

    التمرين

    عدد

    المجموعات

    عدد تكرار

    التمرين

    في المجموعة

    نسبة العمل

    للراحة

    طبيعة فترة الراحة

    النظام الفوسفاتي

    ATP-PC

    10 ث

    15ث

    20ث

    25ث

    50

    45

    35

    32

    5

    5

    4

    4

    10

    9

    10

    8

    3:1

    راحة نشطة

    (مشي)

    النظام الفوسفاتي واللاكتيكي

    ATP-PC-LA

    30ث

    50:40 ث

    70:60ث

    80ث

    25

    20

    15

    10

    5

    4

    3

    2

    5

    5

    5

    5

    3:1

    عمل خفيف الى متوسط

    الهرولة

    النظام اللاكتيكي والاوكسجيني

    LA-O2

    1,30-2ق

    2,10-2,40ق

    3:2,50 ق

    8

    6

    4


    2

    1

    1

    4

    6

    4

    2:1


    1:1

    تمرينات خفيفة الى متوسطة

    راحة أو

    تمرينات

    النظام الأوكسجيني

    O2

    4:3 ق

    5:4 ق

    4

    5

    1

    1

    4

    3

    0,5:1


    راحة او تمرينات خفيفة






    ____________________________________ 

     1 -  آمر الله أحمد البساطي : مصدر سبق ذكره ، ص91.

          ثالثا التدريب التكراري 

    يعد التدريب وفق الأسلوب التكراري من الأساليب المهمة  لطرائق التدريب وخاصة تدريبات السرعة كونه يكيف جسم اللاعب على تحقيق الظروف كافة التي يواجهها أثناء المنافسة . يتم خلال هذا الأسلوب تطوير السرعة الانتقالية القصوى والقوة المميزة بالسرعة كذلك سرعة تفاعلات المواد البيوكيميائية المولدة للطاقة مع تكوين حامض اللاكتيك نتيجة استعمال تمارين شدة عالية بحدود } 90-100 % { من الإمكانية القصوى للاعب.(1)


    وتهدف طريقة التدريب التكراري الى تنمية السرعة (سرعة الانتقال Sprint )- القوة القصوى- القوة المميزة بالسرعة – تحمل السرعة، تحمل الازمنة القصيرة والمتوسطة والطويلة.(2) 

    وقد ثبت إن تكيف الجسم يحدث افضل في حالة العمل لفترات متكررة تتخللها فترة راحة لان حامض اللاكتيك يكون اكثر منه في حالة التدريب التكراري.(3) ويصل معدل نبض القلب أثناء التدريبات التكرارية إلى اكثر من } 180 ن/ د { بحجم قليل من خلال زيادة فترات الراحة لحين الوصول إلى حالة الاستشفاء وبخاصة فترة التعويض الزائد قبل إعادة التكرار التالي ويبين الجدول  الأسس العامة لتقدير كل من الشدة والتكرار واتجاه الحمل للأسلوب التكراري الخاص بتدريبات السرعة.(4) 

    ________________________________ 

    1 - معتصم غوتوق ، دليل المدرب في علم التدريب الرياضي ، عمان ، دار الفكر ، 2000 ، ص 98.

    2 - عادل عبد البصير، التدريب الرياضي والتكامل بين النظرية والتطبيق، ط1، القاهرة، مركز دار الكتب للنشر،1999 ، ص161.

    3 - عمار عبد الرحمن قبع، الطب الرياضي ، الموصل ، دار الكتب للطباعة ، 1989، ص 60.

    4 -  أمر الله احمد البساطي: مصدر سبق ذكره ، ص 78.


    وتتميز هذه الطريقة بالمقاومة أو السرعة العالية للتمرين، وهي تتشابه مع التدريب الفتري في تبادل الأداء والراحة ولكن يختلف عنه في:

    1- طول فترة أداء التمرين وشدته وعدد مرات التكرار.

    2- فترة استعادة الشفاء بين التكرارات.


    حيث تتميز هذه الطريقة بالشدة القصوى أثناء الأداء الذي ينفذ بشكل قريب جداً من المنافسة، مع إعطاء فترات راحه طويلة نسبياً بين التكرارات القليلـة لتحقيـقٍ الأداء
     بدرجة شدة عالية(1).

    أما الخصائص الوظيفية للتدريب التكراري فأنه يؤدي الى إثارة الجهاز العصبي المركزي، مما يؤدي الى التعب المركزي بسبب ارتفاع شدة التمرين، نتيجة للتفاعلات الكيميائية التي تحث في غياب الأوكسجين مما يؤدي الى استهلاك المواد المخزونة للطاقة، وتراكم حامض اللاكتيك في العضلات العاملة.(2) .

     ومكونات حمل التدريب التكراري:

    1.  شدة اداء التمرين: 90% للجري ، 90-100% للقوة.
    2.  عدد مرات اداء : زمن التمرين: بدون تحديد زمن.
    3.  فترات الراحة البينية: للجري راحة طويلة 3-4 دقائق وطبقاً للمسافة وتكون ايجابية.

    للقوة من 3-4 دقائق مع مراعاة ان تكون ايجابية.

    1.  عدد مرات تكرار التمرين (مجموعات): للجري من 1-3 مرات.

    للمقاومة من 20-30 رفعة في جرعة التدريب.(3)

    _________________________________ 

    1 -  أمر الله احمد البساطي: مصدر سبق ذكره، ص94.

    2 -  محمد حسن علاوي : علم التدريب الرياضي ، ط6 ، دار المعارف للطباعة ،
     الإسكندرية ، 1979، ص225.

    3 - مفتي ابراهيم حماد. مصدر سبق ذكره. ص173-174.

    ----------------------------------------------------------------------------------------

    طريقة التدريب الدائري

    يرجع الفضل   الى العالمين (ادامسون Admson ) و(مورجان Morgan ) بجامعة ليدز بانكلترا في وضع اسس هذه الطريقة سنة1957 (1).


    ويمثل التدريب الدائري نظاما واسلوبا معينا في التدريب يعتمد على قواعد وقوانين مستمدة من دراسة وتحليل حمل التدريب المستخدم ، وكذلك من عمليات التكيف المتعلقة به . حيث يتم استغلال هذه المعرفة في التركيز على رفع الحالة التدريبية والارتقاء بمستوى اللياقة البدنية والكفاءة الرياضية(2)


    ويعرفه (هاره ، Harre ) بكونه ((عبارة عن طريقة تنظيمية لاداء التمرينات باداة او بدون اداة يراعى فيها شروط معينة بالنسبة لاختيار التمرينات وعدد مرات تكرارها وشدتها وفترات الراحة البينية ويمكن تشكيلها باستخدام اسس ومبادئ أي طريقة من طرائق التدريب المختلفة بهدف تنمية الصفات البدنية(3).


    ويعرفه ايضا (سليمان علي واخرون) " بأنها طريقة تنظيمية للاعداد البدني يمكن تشكيلها بطرق التدريب الأساسية الثلاث وهي التدريب المستمر والتدريب الفتري والتدريب التكراري"(4).

    _________________________ 

    1- محمد حسن علاوي: علم التدريب الرياضي , ط1, القاهرة , دار المعارف ، 1994 ص229.

    2- محمد عثمان .موسوعة العاب القوى، تكنيك ، تدريب ، تعلم ، تحكيم . الكويت : دارالقلم ، 1990 ، ص72.

    3- كمال درويش ، محمد صبحي حسانين . الجديد في التدريب الدائري ، القاهرة : مركز الكتاب للنشر،1999 ص23 .

    4- سليمان علي حسن وآخرون: التحليل العلمي لمسابقات الميدان والمضمار,القاهرة,دارالمعارف، 1983, ص108.

    مميزات التدريب الدائري

    ان التدريب الدائري يتميز بعدة مميزات وهذا ما اشار اليه كل من "قاسم حسن حسين وعبد علي نصيف"(1) و"قاسم المندلاوي ووجيه محجوب"(2) ومحمد عادل رشدي"(3) وهي :

    1.  تنمية الصفات البدنية كالقوة والسرعة والمطاولة والمرونة ومكوناتها من مطاولة قوة ومطاولة سرعة وقوة مميزة بالسرعة وكذلك تطوير المهارات الحركية وتطوير الاداء الفني (التكنيك).
    2.  وسيلة تدريبية تساعد على الاقتصاد بالوقت.
    3.  الحمل يكون بشكل متدرج وبصورة صحيحة وعلى اساس موضوعي ويمكن عن طريق هذا الاسلوب معرفة مدى التقدم الحاصل لكل فرد من الافراد وتكون عملية رفع الحمل محسوبة بشكل ادق واكثر موضوعية .
    4.  يمكن لكل فرد ممارسة هذا التدريب طبقا لقابليته اي مراعاة الفروق الفردية .
    5.  امكانية اشتراك عدد كبير من الرياضيين في وقت واحد وسهولة السيطرة على المجموعة اثناء التدريب.
    6. تساعد في تهيئة وتطوير الصفات الخلقية والارادية كالانتظام والامانة والاعتماد على النفس 
    7. تتميز بوجود عامل التشويق والتغيير والاثارة.
    8. امكتنية تقنين حمل التدريب (الحجم والشدة والراحة) بشكل كامل وسهولة السيطرة عليه وذلك من خلال استخدام الحد الاقصى.
    9. امكانية تنفيذه في اي وقت ومكان حتى في القاعات المغلقة او في الهواء الطلق .
    10. يعمل على كفاءة الجهازين الدوري والتنفسي .

    5- قاسم حسن حسين وعبد علي نصيف: علم التدريب الرياضي المرحلة الرابعة, ط2, جامعة الموصل,1987, ص353.

    6- قاسم حسن المندلاوي و وجيه محجوب: المدخل في علم التدريب الرياضي, بغداد مطبعة جامعة بغداد ,1982,ص101.

    7- محمد عادل رشدي: اسس التدريب الرياضي, طرابلس, المنشأة العامة للتوزيع والنشر والاعلام, 1984, ص150.

    طرائق التدريب الدائري :

    بدراسة المراجع المتاحة والتي اهتمت بتحليل التدريب الدائري سواء في المدرسة الشرقية او الغربية ثبت ان هناك اتفاقا بين كل من شولش 1974 Scholich ([1]) /يوناث وكرمبل 1980 Donath / Krempel ([2])على ان التدريب الدائري يحتوي داخله على ثلاث طرائق مختلفة للاستخدام هي :

    1. التدريب الدائري باستخدام طريقة الحمل المستمر .

    2. التدريب الدائري من خلال استخدام طريقة التدريب الفتري. 

    أ . التدريب الدائري باستخدام طريقة التدريب الفتري المركز المرتفع الشدة .

    ب. التدريب الدائري باستخدام طريقة التدريب الفتري المنخفض الشدة .

    3. التدريب الدائري باستخدام طريقة الاعادات او التكرارات .


    اما طرائق التدريب الاساسية الخاصة بتنمية وبتقدم مستوى كل من القوة العضلية
     والسرعة والتحمل . فتمثل ما يأتي :-

    1. التدريب بالحمل المستمر  Endurance Training Method

    2. التدريب الفتري         Interval Training                       

    3. التدريب التكراري    Replition Training                         


    كذلك يتفق (عبد المنعم سليمان )([3])و (كمال درويش ، محمد صبحي حسانين)([4])و(محمد حسن علاوي وعصام عبد الخالق)([5])على تقسيم طرائق التدريب الدائري الى ما ياتي :

    طريقة التدريب الدائري باستخدام الحمل المستمر وتشمل :-

    أ. التدريب بدون راحة مع عدم استخدام الزمن بوصفه هدفا .

    ب. التدريب بدون راحة مع استخدام الزمن بوصفه هدفا .

    ج. التدريب بدون راحة مع استخدام الزمن وتقنين الجرعة .


    طريقة التدريب الدائري باستخدام التدريب الفتري وتشمل :-

    أ. طريقة التدريب الدائري باستخدام الحمل الفتري منخفض الشدة وتشمل :

    نظام عمل (15 ثا اداء – 30 ثا راحة )

    نظام عمل (15 ثا اداء – 45 ثا راحة )

    نظام عمل (30 ثا اداء – 30 ثا راحة )

    ب. طريقة التدريب الدائري باستخدام الحمل الفتري مرتفع الشدة وتشمل :-

    تثبيت زمن التمرينات من (10 – 15) ثا وباوقات راحة (30 – 90)

    تثبيت عدد التكرارات من(8 – 12) تكرار وباوقات راحة من(30 – 180) ثا 


    طريقة التدريب الدائري باستخدام الحمل التكراري وتشمل :-

     تثبيت عدد التكرارات ب 8 تكرارات وباوقات راحة (120) ثا 

    تثبيت زمن الاداء من (10 – 15) ثا وباوقات راحة (90 – 180) ثا(1).


    تخطيط التدريب الدائري(1)

    يجب على المدرب أن يحدد التمارين المستخدمة داخل التدريب الدائري ضمن الأدوات المتاحة لديه.  

    يتم تصميم على الورق 3 – 4 دورات تدريبية باستخدام 6 – 10 تمارين.
     يجب على المدرب التأكد عند تصميم دورة الدائري أن لا يتواجد تمرينان متجاوران لنفس المجموعة العضلية.

    مثال : لا يجب أن يتجاور تمرين الضغط مع تمرين العقلة لأنه يشغل نفس المجموعة العضلية وهي الصدر, والتدريب الدائري يمكن تصميمه بحيث يتم تحديد كل تدريب لمجموعة عضلية مختلفة كالتالي :

    تمرين لجميع أجزاء الجسم , تمرين للمجموعة العضلية العليا , , تمرين للمجموعة العضلية السفلى , عضلات المنطقة الوسطى كالظهر والمعدة , وتكرر حسب احتياجات المدرب وبنفس الترتيب.

    عند كل تمرين توضع الأدوات المستخدمة لكل تمرين مع وضع ورقة أو لافتة صغيرة توضح أسم التمرين ومبدأ عمله إضافة للراحات وعدد تكرارات التمرين.
     من الضروري إجراء تمرينات الإحماء قبل بداية التدريب الدائري وتمرينات التهدئة بعد إجراء التدريبات.

    ______________________________ 

    1- محمد حسن علاوي . المصدر السابق ، 1992 ، ص249 .


    المصادر

    • ابو العلا احمد عبد الفتاح : التدريب الرياضي – الاسس الفسيولوجية ، القاهرة، دار الفكر العربي ،1997.

    • أمر الله احمد البساطي : اسس وقواعد التدريب الرياضي وتطبيقاته ، الاسكندرية, منشأة المعارف، 1998.

    • الانترنت : محاضرات ساطع اسماعيل ناصر, كلية التربية الرياضية - جامعة بغداد,2006

    • الانترنت : علي فالح سلمان

    • سليمان علي حسن وآخرون: التحليل العلمي لمسابقات الميدان والمضمار, القاهرة, دار المعارف، 1983.

    • عادل عبد البصير: التدريب الرياضي والتكامل بين النظرية والتطبيق، ط1، القاهرة، مركز دار الكتب للنشر،1999 

    • عبد المنعم سليمان واخرون . موسوعة التمرينات البدنية ، ط1 : عمان- الاردن :  شركة الشرق الاوسط للطباعة ، 1989 .

    • عبدالله حسين اللامي : الاسس العلمية للتدريب الرياضي , الطيف للطباعة ,2004.

    • عصام عبد الخالق : نظريات وتطبيقات ، ط9 ,1999.

    • عصام عبد الخالق : التدريب الرياضي نظريات تطبيقات، الإسكندرية ،
       دار المعارف، 1999.

    • عمار عبد الرحمن قبع : الطب الرياضي ، الموصل ، دار الكتب للطباعة ، 1989.

    • قاسم حسن المندلاوي و وجيه محجوب: المدخل في علم التدريب الرياضي, بغداد مطبعة جامعة بغداد ,1982.

    • قاسم حسن حسين وعبد علي نصيف: علم التدريب الرياضي المرحلة الرابعة, ط2, جامعة الموصل,1987.

    • كمال جميل الربضي : التدريب الرياضي للقرن الحادي والعشرين,ط1,عمان، دائرة المطبوعات والنشر،2004.

    •  كمال جميل الربضي: التدريب الرياضي للقرن الواحد والعشرين، ط2، 2004.

    • كمال درويش و محمد صبحي حسانين : الجديد في التدريب الدائري ، القاهرة : مركز الكتاب للنشر،1999 .

    • محمد حسن علاوي ، علم التدريب الرياضي ، ط6 ، دار المعارف للطباعة ،
       الإسكندرية ، 1979.

    • محمد حسن علاوي: علم التدريب الرياضي , ط1, القاهرة , دار المعارف ، 1994.

    • محمد عادل رشدي: اسس التدريب الرياضي, طرابلس, المنشأة العامة للتوزيع والنشر والاعلام, 1984.

    • محمد عثمان : موسوعة العاب القوى، تكنيك ، تدريب ، تعلم ، تحكيم ، الكويت ، دارالقلم ، 1990 .

    • مروان عبدالمجيد و محمد جاسم : إتجاهات حديثة في التدريب الرياضي ، ط1 ، 2004.

    • معتصم غوتوق : دليل المدرب في علم التدريب الرياضي ، عمان ، دار الفكر ، 2000.

    • مفتي ابــراهيم حماد: التدريب الرياضي الحديث تخطيط وتطبيق وقيادة, ط2, القاهرة, دار الفكر العربي، 2001 .

    • مهند حسين البشتاوي واحمد ابراهيم الخواجا: مبادئ التدريب الرياضي, ط1, بيروت، دار وائل للنشر، 2005.

    • Scholich ,M: Kreis truining ,Sportverlag .Berlin 1974 p.173.

    • Jonath ,U:Circuittraining ,Veulag Gmblt .Reinbok beiHumburg 1980 .

    1 - Scholich ,M: Kreis truining ,Sportverlag .Berlin 1974 p.173.

    2 - Jonath ,U:Circuittraining ,Veulag Gmblt .Reinbok beiHumburg 1980 ,p73.

    3 - عبد المنعم سليمان واخرون . موسوعة التمرينات البدنية ، ط1 : عمان- الاردن :  شركة الشرق الاوسط للطباعة ، 1989، ص542 – 548.

    4 - كمال درويش ، محمد صبحي حسانين . التدريب الدائري . ط1: القاهرة :1999 ، ص144.

    5 - عصام عبد الخالق. التدريب الرياضي نظريات تطبيقات، الاسكندرية: دار المعارف، 1999 ، ص196 – 202 .

    نسخة للطباعة التعليقات: 0

    التدريب الرياضي مفهوم وواجبات

    التدريب الرياضي ...... مفهوم ومعنى يعتقد اغلب المدربين بأن التدريب الرياضي هو عملية تعتمد على الفن أكثر من العلم ، أي على قدرات المدرب الإبداعية والفنية والتفسير الشخصي للمشاكل التي تخص الرياضيين ، اذ ان لكل مدرب فلسفته الخاصة...

    نظرة في التخطيط الرياضي

    نظرة في التخطيط الرياضي ان تحقيق النتائج وتطوير المستوى في البطولات والمنافسات لا يتم الا من خلال الاعتماد على اعداد برامج تدريبية متنوعة وقد تصل هذه البرامج الى عدة سنوات وهذا يتطلب من الرياضيين ان يبذلوا جهدا تدريبيا عاليا فضلا...

    تخطيط الوحدة التدريبية اليومية

    تخطيط الوحدة التدريبية اليومية يمكن اعطاء تعريف محدد للوحدة التدريبية اليومية بأنها اصغر نواة او جزء في العملية التدريبية وتشكل الاساس في بناء وتخطيط التدريب ، لذا فان المطلوب من المدربين ان يركزوا على الوحدة التدريبية اليومية من...

    خصائص التدريب الرياضي للمستويات العليا

    خصائص التدريب الرياضي للمستويات العليا لابد من الاشارة هنا الى ان خصائص ومميزات تدريب رياضة المستويات العليا تختلف عن ممارسة اي نشاط اخر مثل النشاط الترويحي ، ولابد من توفر خصائص تميز هذا المستوى ، ومن اهم هذه الخصائص : 1. الوصول...

    أهمية وأهداف التدريب الرياضي

    أهمية التدريب الرياضي غاية التدريب الرياضي بصورة عامة هو الوصول الى المستوى العالي للرياضي وتحقيق أعلى درجات الانجاز وهوالامر الذي يتأتى من خلال رفع القدرات البدنية والوظيفية والنفسية للرياضي ، ومن خلالها ينعكس ذلك على الاداء...

    واجبات المدرب الرياضي

    واجبات المدرب الرياضي : 1-الإعداد البدني : يعد الإعداد البدني المدخل الأساسي للوصول باللاعب إلى أعلى المستويات الرياضية العالية ، و ذلك من خلال تطوير الخصائص البدنية و الوظيفية للاعب ، فالإعداد البدني يعني كل الإجراءات و...

    طرق التدريب وكيفية استخدامها

    طرق التدريب وكيفية استخدامها 1- الحالة البدنية:- وتعني درجة تنمية الصفات البدنية الاساسية. 2- الحالة المهارية:- وتعني تنمية وتطور المهارات الحركية الاساسية للنشاط الرياضي التخصصي. 3- الحالة الخططية:- وهي درجة تنمية وتطوير...

    الوحدات التدريبية

    الوحدات التدريبية أنواع الوحدات التدريبية: تنقسم أنواع الوحدات التدريبية إلى ما يلي: 1- أنواع الوحدات التدريبية تبعاً لأهدافها. 2- أنواع الوحدات التدريبية تبعاً لاتجاه تأثير حمل التدريب. 3- أنواع الوحدات التدريبية تبعاً لطريقة...

    ×

    Information

    Users of الزوار are not allowed to comment this publication.
ما رأيك فى شكل الموقع الجديد؟

November 2019 (33)
October 2019 (6)
September 2019 (27)
August 2019 (26)
June 2019 (11)
May 2019 (5)
© Copyright 2020 - المكتبة الرياضية الشاملة.